Chat with us, powered by LiveChat

الدعم والمقاومة

إذا كنت تتداول العملات الأجنبية – الفوركس، فمن المحتمل أنك سمعت المتداولين يذكرون مصطلح الدعم والمقاومة طوال الوقت. فالدعم والمقاومة هما حجري الأساس لجميع عمليات التداول. ولكن ما هما وكيف نستخدمهما؟

ما معنى الدعم والمقاومة؟

الدعم – يشير إلى مستوى يتقدم فيها المشترون في السوق لدعم سعر أي أداة تداول للعملات الأجنبية – الفوركس.
على سبيل المثال، إذا استمر زوج العملات في الانخفاض إلى سعر معين وارتد عن هذا الرقم، فهذا يعني أن هناك دعماً عند هذا السعر. أي أنه مستوى يقع أدنى حركة السعر، يرتد منه السعر صعوداً بعد حركة هبوط سابقة.

المقاومة – هي عكس الدعم ويشير إلى مستوى يدخل فيها البائعون غامرين السوق بالعرض، مما يتسبب في منع الأسعار من الارتفاع. أي أنه مستوى يقع أعلى حركة السعر، يرتد منه السعر هبوطاً بعد حركة صعود سابقة.

فيما يلي بعض الأمثلة على ذلك:

في الرسم البياني الأول لدينا زوج العملات الدولار الأسترالي مقابل الدولار الأمريكي AUDUSD. كما ترون، فقد وجد الدعم فوق 1.0700 بقليل، حيث تدخّل متداولو العملات الأجنبية – الفوركس للشراء عند أي انخفاض نحو المستوى 1.0700. عندما نرى مخططاً يوضح مستوى واضحاً للشراء حول خط أفقي واحد، يتم تعريف هذا على أنه دعم.

في هذا الرسم البياني، نرى اليورو مقابل الدولار الأميركي EURUSD كما تم تداوله في فبراير. كانت اليونان تضع اللمسات الأخيرة على خطة إنقاذ ديونها وكانت الأزمة المالية في الاتحاد الأوروبي تتراجع. نتيجة لذلك، كان اليورو مقابل الدولار الأميركي في منتصف ارتفاع ما يقرب من شهرين من 1.2600 إلى 1.3500 تقريباً.  ومع ذلك، كما يظهر الرسم البياني، فشل اليورو مقابل الدولار الأميركي في التداول فوق 1.3500 واتجه هبوطاً مرتين بعد أن وصل إلى هذا المستوى. وهذا يدل على أن تجار العملات الأجنبية- الفوركس كانوا يبيعون اليورو مقابل الدولار الأميركي بهذه الأسعار. وبالتالي خلق مقاومة عند مستوى 1.3500.

لماذا الدعم والمقاومة مهمان بالنسبة لمتداولي العملات الأجنبية- الفوركس؟

يستخدم متداولو العملات الأجنبية – الفوركس الدعم والمقاومة كنقطة مرجعية لإدخالات البيع والشراء المحتملة. لذلك، إذا رأى المتداول أن هناك دعماً مثلاً في الدولار الأسترالي مقابل الدولار الأميركي عند 1.0700، فسيشعر بتحسن في الشراء فوق 1.0700 بقليل، لأنه يعلم أن المتداولين الآخرين يشترون عند هذا المستوى. وبالمثل، إذا أراد المتداول بيع اليورو مقابل الدولار الأميركي بعد حركته الكبيرة إلى الأعلى، فقد يكون البيع تحت 1.3500 خطوة جيدة نظراً لوجود مقاومة عند ذلك المستوى والتي كانت توقف التحركات السابقة إلى الأعلى.