تداول العملات الأجنبية

 تداول العملات الأجنبية أو الفوركس هو سوق خاص بتداول جميع عملات العالم، ويُعتبر أكبر الأسواق المالية في العالم. وانطلاقاً من التزامنا بتقديم منصة تداول آمنة وشفافة، كنا نحن من أوائل الوسطاء الذين رحّبوا بالتمويل بواسطة بطاقات الائتمان. وانسجاماً مع مهمتنا في تقديم منصة تداول عالمية المستوى ومنح عملائنا أفضل سياسات التنفيذ لكل طلباتهم وبالوقت الحقيقي، نحرص على تقديم أرقى خدمات تداول العملات الأجنبية – الفوركس

افتح حساب تداول العملات الأجنبية– الفوركس مع سي إم تريدينج وتمتع بمزايا وسيط موثوق ومُرّخص 

ما هو تداول العملات الأجنبية – الفوركس -؟

يشكل تبادل العملات الأجنبية الفوركس أكبر سوق لامركزي في العالم يتم فيه تداول كافة عملات العالم. وبسبب الحاجة إلى تبديل العملات الخاضعة لتنظيمات قضائية مختلفة أصبح سوق تداول العملات الأجنبية– الفوركس هو الأكبر حجماً. 

تتأثر أسعار صرف العملات الأجنبية بمجموعة من العوامل المختلفة، بما في ذلك التضخم وأسعار الفائدة والسياسات الحكومية وأرقام سوق العمل والطلب على الواردات والصادرات. ونظراً لعدد المتداولين الكبير جداً في سوق تداول العملات الأجنبية والمبالغ التي يتم تبادلها، قد تتحرك الأسعار بسرعة كبيرة، وهذا ما يجعل من تداول العملات ليس فقط أكبر سوق مالي في العالم، ولكن أيضاً واحداً من أكثر الأسواق تقلباً. 

أزواج العملات

تعمل أدوات تداول العملات الأجنبية– الفوركس  بما يسمى بزوج العملات الأجنبية. و لفهم تداول العملات الأجنبية، يجب أن تعلم أن تداول العملات يعتمد دائماً على عملتين اثنتين، بخلاف الأصول المالية الأخرى مثل الأسهم أو السلع أو السندات.

لننظر إلى زوج من العملات لفهم أفضل:

زوج العملات الأكثر تداولاً هو اليورو/الدولار الأمريكي (EUR/USD)

يتتبع اليورو مقابل الدولار الأمريكي (EURUSDقيمة 1 يورو بالدولار. إذا تم تحديد سعر صرف اليورو مقابل الدولار الأميركي عند 1.30، فهذا يعني أن كل يورو يساوي 1.30 دولار. إذا ارتفع سعر الصرف إلى 1.40، يشير ذلك إلى أن اليورو قد ارتفع مقابل الدولار، حيث تبلغ قيمة 1 يورو الآن 1.40 دولار. والعكس صحيح أيضاً إذا انخفض سعر اليورو مقابل الدولار الأميركي مثلاً إلى 1.20. 

يتداول تجار اليورو مقابل الدولار الأميركي (EURUSDفي الواقع التغيرات في سعر الصرف بين اليورو والدولار. لذلك، إذا اشتريت يورو مقابل الدولار الأمريكي، وارتفعت قيمة اليورو مقابل الدولار (ارتفعت قيمة 1 يورو مقارنةً بالدولار)، فستكون صفقتك رابحة. إذا ضعف اليورو أمام الدولار، ستكون صفقتك خاسرة.

أسباب التغير في أسعار الصرف

بما أن تداول العملات الأجنبية– الفوركس يعتمد على الاستفادة من التغييرات في أسعار صرف العملات، فمن المهم معرفة أسباب تغير سعر الصرف. الجواب على هذا السؤال هو العرض والطلب. عندما يكون هناك طلب أكبر على عملة معينة أكثر من عملة أخرى، يتسبب ذلك في تغيير قيم سعر الصرف. 

مثلاً عندما ضرب الزلزال المأساوي والتسونامي اليابان، ارتفعت قيمة الين الياباني مقابل العملات الرئيسية الأخرى. وكان السبب أن الشركات اليابانية التي كانت لديها استثمارات خارج اليابان اضطرت إلى إعادة أموالها بسرعة إلى اليابان لدفع تكاليف الإصلاح والتزامات التأمين. بهذه العملية حولت تلك الشركات حيازتها الأجنبية إلى الين. وكانت النتيجة ارتفاعاً مفاجئاً في الطلب على الين الياباني. أي أن الطلب تسبب في تغير أسعار صرف الين بسرعة نتيجة ذلك. 

تعود الأسباب الرئيسية للتغيرات في العرض والطلب إلى التغيرات في الاتجاهات الاقتصادية والأحداث الجغرافية السياسية والتغيرات في معنويات السوق. ويمكن متابعة كل الأحداث الأكثر أهمية على التقويم الاقتصادي. 

  • الاتجاهات الاقتصادية: عندما يظهر على بلد معين نمو أقوى من المتوقع، فغالباً ما يؤدي ذلك إلى زيادة الاستثمارات في هذا البلد وزيادة الطلب على العملات. يمكن أن تستمر هذه الاتجاهات لعدة أشهر أو حتى لعدة سنوات، وتؤدي إلى تقوية عملة مقابل عملة أخرى لفترة زمنية طويلة. 
  • الأحداث الجيوسياسية: يمكن أن تؤثر الأحداث الجيوسياسية أيضاً على أسعار صرف العملات، كأن يقرر المستثمرون مثلاً الانسحاب من بلد ما إذا استشعروا أن أموالهم أصبحت أقل أماناً. 
  • معنويات السوق: إذا أبدى المتداولون بشكل عام استعداداً لتحمل مخاطر إضافية، فغالباً ما يؤدي ذلك إلى زيادة الطلب على ما يسمى “العملات ذات المخاطر العالية“، وهذا يسبب تغييراً في أسعار الصرف. 

مصطلحات أساسية في تداول العملات الأجنبية- الفوركس

فيما يلي بعض المصطلحات الأساسية الأكثر استخداماً في تداول العملات الأجنبية - الفوركس:

  • Pip أو النقطة: هي النسبة المئوية للنقطة (PIP)، وتساوي الحد الأدنى للزيادة في أسعار الصرف. النقطة الأكثر شيوعاً هي 0.0001 أو 1/10000. 
     
  • سعر البيع أو السعر المعروض: هو السعر الذي يمكنك أن تشتري به عملة معينة. وهو أيضاً السعر الذي يكون سوق تداول العملات مستعداً ليشتري به لك هذه العملة.

 

  • سعر الشراء: هو السعر الذي يمكنك أن تبيع العملة به. وهو السعر الذي يكون سوق تداول العملات مستعداً ليدفعه لك لشراء العملة منك. 
     
  • فروق الأسعار/سبريد: هي الفروق بين سعر البيع وسعر الشراء في تداول العملات الأجنبية  الفوركس.
     
  • سعر الصرف: هو قيمة سعر عملة مقابل عملة أخرى. 

ما هو الهامش؟

هو مبلغ معين من رأس المال المنصوص عليه في الرافعة المالية يطلبه الوسيط كضمانة أو تأمين في حالة خسارة المتداول الصفقة ويتم حسابه كنسبة مئوية من إجمالي قيمة المبلغ الذي يحصل عليه المتداول في الرافعة المالية. 

يتم احتساب الهامش على أساس قيمة التداول بالوقت الحالي لزوج العملات مقسومة على الرافعة المالية. مثال: صفقة اليورو/دولار 1.0 لوت عند تداول اليورو/دولار عند 1.3000. يحتسب الهامش كما يلي: 

100000 (قيمة اللوت) * 1.3000 (سعر 1 يورو بعملة الدولار) / 200 (قيمة اليورو/دولار الإجمالية) = 650 دولار كهامش أدنى.

 

يكون تداول العملات الأجنبية– الفوركس عادةً مدرجاً بالأزواج، فيما يتعلق بعملة واحدة مقابل عملة أخرى. مثال على ذلك الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي -انخفاض سعر الصرف بين العملتين أو صعوده هو المكسب الذي ينظر إليه المتداول للاستفادة منه. تُعرف العملة الأولى أيضاً بالأساسية وهي التي تعتقد أنها سوف تنخفض أو ترتفع مقابل العملة الأخرى التي تريد أن تضارب عليها، والمعروفة بعملة التّسعير. 

ابدأ تداول العملات الأجنبية- الفوركس مع سي إم تريدينج

اعرف المزيد عن تداول العملات الأجنبية عبر الإنترنت مع فيديوهات التدريب هنا من سي إم تريدينج أو افتح حسابك الآن للبدء. 

انقر هنا لقائمة بشروط التداول والفروقات/سبريد.