تداول السِلع

ما هي السلع؟

السلع عبارة عن مواد خام موجودة بصورة طبيعية، ويتم جمعها ومُعالجتها من أجل استخدامها في النشاطات البشرية – مثل، النفط والسكر والمعادن. وهي تُشكل الأساس الذي يقوم عليه الاقتصاد، لأن المواد الخام مطلوبة لإنتاج الأغذية والملابس والطاقات.

يتم غالبا إنتاج السلع بكميات كبيرة، مما يعني خضوعها لنفس التسعيرات بغض النظر عن البلد الذي أنتجها.

يتم شراء وبيع السلع في البورصات، مثلها مثل الأسهم. تشمل البورصات المعروفة: بورصة شيكاغو التجارية (CME) وبورصة نيويورك التجارية (NYMEX) وبورصة لندن للمعادن (LME).

تلعب السلع، سواء كانت متعلقة بالطاقة أو الطعام أو المعادن، دوراً مهماً في حياة الجميع. على سبيل المثال سيتأثر أي مالك سيارة بارتفاع أسعار النفط الخام، وقد يؤثر ارتفاع أسعار فول الصويا على الطعام الموجود على طبقك.

يوفر لك الاستثمار في السلع فرصة نادرة لتنويع محفظتك بما يتجاوز الأوراق المالية التقليدية، على المدى الطويل والقصير. والاستثمار في السلع لا يتطلب معرفة مهنية؛ فمن السهل نسبياً فهم أساسياتها، وقد وفر التداول عبر الإنترنت طريقاً أسهل من خلال العمليات المباشرة.

تداول السلع مع وسيط مالي مرخص وحائز على جوائز

لماذا أتداول السلع؟

تداول السلع هو الإضافة المثالية لمحفظة المتداول. وهو يحمل العديد من الفوائد للمتداولين المبتدئين وكذلك للمتداولين ذوي الخبرة. فالتداول بمسؤولية، يُمكّنك من تحقيق نتائج رائعة. قمنا بعمل قائمة ببعض الفوائد الرئيسية لتداول السلع المختلفة تجدونها في نهاية الصفحة.

ما الذي يُميّز تداول السلع؟

عندما يكون المتداول مهتماً بتداول السلع، فلن يضطر إلى إخلاء مساحة واسعة لمئات براميل النفط الخام أو أكوام سبائك الذهب. بل يستطيع التداول ببساطة باستخدام عقد آجل حيث يدفع / يبيع السلعة بسعر متفق عليه.

تقدم سي إم تريدينج السلع التالية:

مزايا تداول السلع

إذا كنت تبحث عن تنويع محفظتك دون الإفراط في التعامل مع عوامل المخاطرة، فإن تداول السلع هو الخيار المناسب لك. 

فيما يلي بعض أكبر فوائد تداول السلع: 

  • إمكانية الحصول على أرباح كبيرة: إذا كنت متداولاً متمرساً، فإن سوق السلع يقدم خيارات ربح أكثر من المجالات الأخرى. 
  • محفظة متنوعة هي محفظة جيدة: ليس من الجيد أبداً وضع كل مدخراتك واستثماراتك في سلة واحدة، لذلك يجب أن تحتوي محفظة التداول الجيدة على أصول تداول مختلفة من أجل الحفاظ على الحد الأدنى من المخاطر. تعتبر السلع آمنة إلى حد ما مقارنة بالأصول الأخرى وهذا هو السبب في أنها خيار جيد يجب مراعاته عند إنشاء محفظة. 
  • يمكن للسلع أن تحميك من التضخم: أثناء التضخم، عندما تنخفض قيمة المال، يرتفع سعر السلع عادة. وهذا ما يجعل السلع هي الطريقة المثلى لحماية محفظتك خلال تلك الأوقات. 
  • عمولات منخفضة: بالنسبة للمتداولين الذين يجرون الكثير من الصفقات قصيرة الأجل، فإن تداول السلع هو بالضبط ما يحتاجون إليه. العمولة على سلعة ما أقل من معظم الأصول المالية الأخرى القابلة للتداول، مما يجعلها مثالية للمتداولين على المدى القصير. 

كيفية تداول السلع

الطريقة الأكثر شيوعاً لتداول السلع هي شراء وبيع العقود مثل العقود مقابل الفروقات CFDs في بورصة العقود الآجلة. حيث يتفق المتداول مع مستثمر آخر بناءً على السعر المستقبلي لسلعة مثل الذهب أو النفط.

كيف يعمل تداول السلع ؟

يعمل تداول السلع بنفس طريقة المضاربة في أي سوق أخرى، حيث يجتمع المشترون والبائعون معا لمُبادلة السلع. الفرق الوحيد هو أنه من المُمكن شراء وبيع السلع بالأسعار الحالية أو الآجلة.

قد يوافق المتداول على عقد سلعة آجل لشراء طن واحد من الذهب بسعر 1900 دولار للأونصة في 30 يوم. في نهاية العقد، لا تقوم بنقل العنصر المادي ، ولكنك تُنهي عقدك عن طريق اتخاذ موقف معاكس من خلال سوق التداول الفوري.   

في هذا المثال، عندما يصل العقد الآجل إلى تاريخ انتهاء صلاحيته بعد 30 يوم ، يمكنك إغلاق المركز عن طريق الدخول في عقد آخر لبيع الذهب بسعر السوق الحالي. 

إذا انتهى السعر الفوري أعلى من سعر عقدك البالغ 1900 دولار ، فستحقق ربحاً، وإذا كان أقل، فستخسر المال.    

على العكس من ذلك، إذا كنت قد دخلت في عقد مستقبلي لبيع الذهب، فستكسب المال عندما ينخفض ​​السعر الفوري، وستخسر المال عندما يرتفع السعر الفوري. يمكن للمتداولين، في أي وقت، إغلاق مراكزهم قبل تاريخ انتهاء صلاحية العقد. 

 الاستثمار في السلع هو وسيلة رائعة لتعزيز محفظتك الاستثمارية. قبل إجراء أي صفقات، عليك أن تفهم بعناية مخططات أسعار السلع وأشكال البحث الأخرى. تتنوع السلع بشكل كبير وتعتمد على نوع السوق الذي يمكن أن يكون شديد التقلب. يمكن أن يرتفع سعر الذهب بشدة إذا انخفض الدولار الأمريكي بينما يمكن أن ينهار النفط إذا توقف قطاع السفر العالمي. 

 نظراً لأن تحركات أسعار السوق يمكن أن تؤدي إلى مكاسب وخسائر كبيرة، فأنت بحاجة إلى تنفيذ استراتيجيات إدارة المخاطر. تتطلب كل سلعة أبحاثها ومهاراتها لتحقيق أقصى استفادة من السوق. 

كيف يُمكنني البدء في تداول السلع؟

أولا، اختر السلع التي تريد تداولها، أو الأسهم المرتبطة بالسلع أو الصناديق الاستثمارية المُتعلقة بالسلع. بعد ذلك، قرِّر ما إذا كنت ستضارب بأسعار السوق على المدى القصير، أو الاستثمار لتوقعات على المدى البعيد. بعدها، ستحتاج إلى فتح حساب مع وسيط موثوق ومرخص يقدم تداول السلع أو تداول الأسهم مثل سي إم تريدينج.

ما الذي يؤثر على أسعار السلع ؟

تتأثر أسعار السلع بقوى العرض والطلب، مما يعني أن هناك مجموعة متنوعة من العوامل التي قد تؤثر عليها. منها : 

المنافسة 

من الممكن أن يؤدي إدخال التكنولوجيات والسلع البديلة إلى تقليل الطلب على السلع بشكلها الأقدم أو التقليدي. على سبيل المثال، أدى صعود الطاقات المتجددة إلى خفض الاستثمار في النفط والغاز بشكل ملموس. 

قد يكون للشركات الجديدة أيضاً تأثير على سوق السلع – ولا سيما الشركات التي لديها سلاسل توريد أكثر كفاءة وخطوط إمداد أسرع، حيث إن هذه الشركات ستخفض التكاليف وستكون أكثر جاذبية للمساهمين. 

السياسة 

قد تتسبب السياسات والأحداث السياسية في إحداث تغييرات بأسعار السلع إذا كان لها تأثير على الصادرات والواردات. على سبيل المثال، فإن زيادة رسوم الاستيراد قد تؤدي إلى رفع الأسعار. 

قوة الاقتصاد ​ 

يقلل الاقتصاد الضعيف عادة من الطلب على السلع – خاصة تلك التي تدخل في البناء والنقل. في حين أن الاقتصاد القوي قد يؤدي إلى زيادة الطلب مما قد يقود إلى ارتفاع الأسعار. 

الطقس  

إن تغيُّرات الطقس الشديدة والكوارث الطبيعية قد تؤثر على إنتاج ونقل المواد الطبيعية. على سبيل المثال، درجات الحرارة الأكثر برودة قد تُجمِّد الأرض أو قد تُضر بالبضائع. وأي شيء يؤثر على سلسلة الإمدادات، مما يؤدي إلى خفض الإنتاج، قد يقود إلى ارتفاع أسعار الأسواق. 

المواسم 

تعتمد السلع الزراعية بشكل خاص على الدورات الموسمية التي تؤثر على الإنتاج والحصاد. تميل الأسعار إلى الارتفاع عندما تكون توقعات الحصاد إيجابية، وتتراجع بعد الحصاد، عندما يتم إغراق الأسواق بالمنتجات.