فبراير 8, 2024

دور البنوك المركزية في تداول الفوركس

فبراير 8, 2024

البنوك المركزية
Content:

 

سوق الفوركس، أو سوق الصرف الأجنبي هو نظام مالي واسع ومعقد حيث يتم شراء وبيع العملات المختلفة بشكل شفاف أمام أعين الجميع. في قلب هذا السوق العالمي، تلعب البنوك المركزية دورًا محوريًا في تشكيل ديناميكيات تداول العملات الأجنبية. البنوك المركزية مسؤولة عن صياغة وتنفيذ السياسات النقدية، والتأثير على أسعار الفائدة، والحفاظ على الاستقرار الاقتصادي.

بالتأكيد من يتداول في سوق، يفضل معرفة اللاعبين الأساسيين به لفهم حركات السوق وكيف يؤثر كل عنصر على حركات التداول. قد تستغرب عندما ترى مدى الأهتمام ببيانات البنك المركزي الأمريكي، وكيف يستغل المتداولين المحترفين هذه البيانات، ولكنك ستعرف كل شيء بعد هذا المقال! يستكشف هذا المقال الدور المتعدد للبنوك المركزية في تداول العملات الأجنبية، ويتعمق في تأثيرها على تقييمات العملات، واتجاهات السوق، والأداء العام لسوق الفوركس.

السياسات النقدية وأسعار الفائدة

تتحكم البنوك المركزية في السياسة النقدية، وهي أداة قوية لإدارة الصحة الاقتصادية لأي بلد. إحدى الآليات الأساسية التي يقومون من خلالها بذلك هي تعديل أسعار الفائدة. يمكن للتغيرات في أسعار الفائدة أن تؤثر بشكل كبير على أسواق تداول الفوركس. عندما يرفع البنك المركزي أسعار الفائدة، فإنه يجذب رأس المال الأجنبي الذي يسعى إلى تحقيق عوائد أعلى، مما يؤدي إلى ارتفاع قيمة العملة المحلية. وعلى العكس من ذلك، قد يؤدي انخفاض أسعار الفائدة إلى انخفاض قيمة العملة حيث يسعى المستثمرون إلى تحقيق عوائد أعلى في أماكن أخرى.

على سبيل المثال، يمكن للاحتياطي الفيدرالي في الولايات المتحدة التأثير على قيمة الدولار الأمريكي عن طريق تعديل سعر الفائدة على الأموال الفيدرالية. يقوم المتداولون بمراقبة بيانات البنك المركزي والمؤشرات الاقتصادية عن كثب لتوقع التغيرات المحتملة في أسعار الفائدة، واتخاذ قرارات مستنيرة في سوق الفوركس.

التدخل في العملة

تشارك البنوك المركزية في عمليات التداول على العملة الخاصة بها لتحقيق الاستقرار أو التلاعب في قيمة عملتها المحلية، وهو ما يُسمى بالتدخل في العملة (Currency intervention). يتضمن ذلك شراء أو بيع العملات في سوق الفوركس. إذا اعتقد البنك المركزي أن عملته مبالغ فيها، فقد يبيع عملته لزيادة المعروض في السوق، مما يؤدي إلى انخفاض قيمة العملة. وعلى العكس من ذلك، إذا كانت العملة مقومة بأقل من قيمتها، يجوز للبنك المركزي شراء عملته الخاصة لتعزيز قيمتها.

ويعتبر تدخل اليابان في سوق الصرف الأجنبي للحد من ارتفاع قيمة الين مثالاً بارزاً للتدخل في العملة. حيث قامت اليابان بخفض قيمة الين عمداً في 2014، وهو ما انتقده الكثير من المحللين الماليين حينها. من خلال المشاركة النشطة في السوق، يمكن للبنوك المركزية التأثير على أسعار الصرف والتخفيف من التقلبات المفرطة، وتعزيز الاستقرار الاقتصادي.

احتياطات النقد الأجنبي

تقوم البنوك المركزية بتجميع احتياطيات النقد الأجنبي للحماية من المشاكل الاقتصادية والصدمات الخارجية، وهذه الاحتياطات تكون على هيئة سلة من العملات الأجنبية للأستخدام في التجارة الخارجية. غالبًا ما يتم الاحتفاظ بهذه الاحتياطيات بالعملات الرئيسية مثل الدولار الأمريكي أو اليورو أو الين. يمكن أن يؤثر حجم وتكوين احتياطيات النقد الأجنبي لبلد ما على قوة عملتها واستقرارها.

على سبيل المثال، قد تتمتع البلدان التي لديها احتياطيات كبيرة بقدرة أفضل على الصمود في وجه العواصف الاقتصادية، وغرس الثقة بين المستثمرين والتجار. يمكن ان تكون هذه الاحتياطات على هيئة ودائع أو سنتدات تحتفظ بها الدولة في البنك المركزي، أى حتى على هيئة ذهب مادي. وعلى العكس من ذلك، فإن نقص الاحتياطيات قد يشير إلى الضعف ويؤثر على جاذبية العملة في سوق الفوركس.

التواصل وتوضيح الوضع الراهن

تقوم البنوك المركزية بتوصيل قراراتها السياسية وتوقعاتها الاقتصادية من خلال قنوات مختلفة، بما في ذلك المؤتمرات الصحفية والبيانات والتقارير الرسمية. إن الطريقة التي يعبر بها محافظو البنوك المركزية عن وجهات نظرهم يمكن أن تؤثر على معنويات السوق وتداول العملات الأجنبية.

يتضمن التوجيه المستقبلي، وهو استراتيجية اتصال تستخدمها البنوك المركزية، تقديم مؤشرات حول نوايا السياسة المستقبلية. يساعد هذا التوجيه المتداولين على توقع التحولات المحتملة في السياسة، مما يؤثر على قراراتهم التجارية. يعد الوضوح والشفافية في التواصل أمراً ضرورياً للحفاظ على ثقة السوق واستقراره.

لذا يمكنك الآن عزيزي المتداول ان تفهم لماذا يحيط دائماً الأهتمام ببيانات البنك المركزي الأمريكي وخصوصاً في أوقات الأزمات الأقتصادية. حيث يمكن للمتداولين فهم المستقبل وفهم مستقبل الدولار الأمريكي وفتح صفقات بناءاً على هذه البيانات بعد فهم محتواها جيداً.

استهداف التضخم

التضخم هو مقدار انخفاض القوة الشرائية للعملة، وبالتأكيد ارتفاع التضخم أمراً سيئاً على الأقتصاد بشكلاً عام، وعلى العملة بشكلاً خاص. تتبنى العديد من البنوك المركزية استهداف معدلات التضخم كهدف رئيسي للسياسة النقدية، وبالتأكيد استخدام انخفاضها. ومن خلال تحديد هدف التضخم، تهدف البنوك المركزية إلى تحقيق استقرار الأسعار والنمو الاقتصادي. تؤثر مستويات التضخم على قيمة العملة، وتستخدم البنوك المركزية أدوات السياسة النقدية للسيطرة على التضخم.

على سبيل المثال، إذا كان التضخم أعلى من الهدف، فقد يقوم البنك المركزي برفع أسعار الفائدة لتهدئة الاقتصاد وتقليل الضغوط التضخمية، مما قد يؤدي إلى تعزيز العملة. على العكس من ذلك، إذا كان التضخم أقل من الهدف، فقد يخفض البنك المركزي أسعار الفائدة لتحفيز النشاط الاقتصادي، مما قد يؤدي إلى إضعاف العملة. وتحدث العملية الآخيرة بشكل محدود وخصوصاً في الدول المُصدرة والتي يهمها انخفاض قيمة عملتها لأهداف اقتصادية.

التأثير الاقتصادي العالمي

إن الطبيعة المترابطة للاقتصاد العالمي تعني أن الإجراءات التي يتخذها بنك مركزي واحد يمكن أن يتردد صداها عبر الحدود. يمكن للتغيرات في السياسة النقدية أو الظروف الاقتصادية في الاقتصادات الكبرى أن تؤدي إلى تأثيرات متتالية على العملات في جميع أنحاء العالم.

الدولار الأمريكي، باعتباره العملة الاحتياطية الرئيسية في العالم، غالبا ما يكون بمثابة معيار. يمكن أن تؤدي التحولات في السياسة النقدية للاحتياطي الفيدرالي إلى تعديلات واسعة النطاق في أسواق الفوركس. يراقب المتداولون عن كثب البنوك المركزية الكبرى، مثل البنك المركزي الأوروبي وبنك اليابان وبنك إنجلترا، للحصول على إشارات حول الاتجاهات الاقتصادية العالمية.

معنويات السوق والمضاربات

يمكن أن تؤثر إجراءات وبيانات البنك المركزي بشكل كبير على معنويات السوق وسلوك المضاربة. غالباً ما يتفاعل المتداولون بسرعة مع إعلانات البنك المركزي، مما يؤدي إلى تقلبات قصيرة المدى في أسعار العملات. ويتجلى تأثير قرارات البنك المركزي على معنويات السوق بشكل خاص خلال أحداث مثل قرارات أسعار الفائدة، حيث يمكن أن تؤدي الانحرافات الطفيفة عن التوقعات إلى تحركات كبيرة في السوق.

بالتأكيد قرار رفع الفائدة، لن يؤثر على الدول المختلفة في هذه اللحظة نفسها، بل سيكون عبر الوقت، ولكن التأثير في سوق الفوركس سيكون لحظياً! حيث يقوم المتداولين بشكل جماعي ببيع او شراء (حسب القرارات، والتأثير المتوقع منها) للعملات المختلفة في نفس الأتجاه مما يُحدث فارقاً في السوق. وهو ما يجعل الكثير من المحترفين ينصحون المبتدئين بعدم التداول وقت الأخبار وخصوصاً لمن ليس لديهم الخبرة الاقتصادية الكافية.

اقوى البنوك المركزية

بعد ان عرفت دور البنوك المركزية في حركات اسعار العملات، وكيف يؤثرون بشكل أساسي على اسعار العملات عبر التدابير أو رفع الفائدة، أو حتى التدخل المباشر، يجب ان تعرف أكثر عن البنوك المركزية الرائدة في العالم! فيما يلي سوف نستعرض أقوى البنوك المركزية ذات القرارات القوية والتي تتميز بالتأثير القوي على السوق:

  1. البنك الفدرالي الأمريكي

يشار إليه غالباً باسم بنك الاحتياطي الفيدرالي، هو البنك المركزي للولايات المتحدة. باعتباره أكبر اقتصاد في العالم، يتمتع الدولار الأمريكي بمكانة مركزية في سوق الفوركس. إن قرارات بنك الاحتياطي الفيدرالي بشأن أسعار الفائدة والسياسة النقدية لها تأثير عميق على الأسواق المالية العالمية. يراقب المتداولون عن كثب البيانات الصادرة عن بنك الاحتياطي الفيدرالي، خاصة خلال اجتماعات اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC)، لتوقع التغييرات في السياسة النقدية الأمريكية.

البنوك المركزية

  1. البنك المركزي الأوروبي (ECB)

لمسؤول عن السياسة النقدية لمنطقة اليورو، يلعب البنك المركزي الأوروبي دورًا محوريًا في سوق الفوركس. يعد اليورو ثاني أكثر العملات تداولًا على مستوى العالم، وتؤثر قرارات البنك المركزي الأوروبي بشأن أسعار الفائدة وأهداف التضخم والتوقعات الاقتصادية على قيمة اليورو.

  1. بنك اليابان (BoJ)

يعتبر بنك اليابان لاعباً رئيسياً في سوق الفوركس، حيث يعتبر الين الياباني عملة رئيسية. تؤثر تدخلات بنك اليابان وقراراته المتعلقة بالسياسة النقدية على تقييم الين الياباني. ويراقب التجار عن كثب الظروف الاقتصادية في اليابان وأسعار الفائدة والجهود المبذولة لمكافحة الانكماش أو التضخم. إن إجراءات بنك اليابان، بما في ذلك التدخلات لمنع الارتفاع المفرط للين، يمكن أن يكون لها تأثيرات بعيدة المدى على أزواج العملات التي تشمل الين.

  1. بنك إنجلترا (BoE)

بنك إنجلترا هو المسؤول عن السياسة النقدية في المملكة المتحدة. يعد الجنيه الإسترليني عملة مهمة في سوق الفوركس، وتؤثر قرارات بنك إنجلترا بشأن أسعار الفائدة وأهداف التضخم والتوقعات الاقتصادية على قيمة الجنيه الإسترليني. يولي التجار اهتمامًا وثيقاً ببيانات وتقارير بنك إنجلترا للحصول على مؤشرات حول اتجاهات السياسة المستقبلية.

  1. بنك الشعب الصيني (PBOC)

في حين اكتسب اليوان الصيني مكانة بارزة في التجارة العالمية، فإن بنك الشعب الصيني يلعب دورا أساسياً في تشكيل قيمته. تؤثر السياسات الاقتصادية الصينية، والتدخلات في أسواق العملات، والجهود المبذولة للحفاظ على الاستقرار المالي على وضع اليوان في سوق الفوركس. ونظراً لدور الصين القوي في التجارة العالمية والتصدير، يراقب المتداولون عن كثب إجراءات بنك الشعب الصيني للحصول على رؤى حول الصحة الاقتصادية للصين والتأثيرات المحتملة على الأسواق العالمية.

كيف يمكن معرفة بيانات البنوك المركزية؟

بالتأكيد تتسأل: هل على المتداول متابعة جميع المجلات والأخبار الاقتصادية لمعرفة مواعيد إصدار بيانات تلك البنوك؟ وخصوصاً انها من دول مختلفة! بالتأكيد لا يا عزيزي. منصات التداول الموثوقة تقوم بالنيابه عنك وبعد مراجعة محترفة للسوق، بتجميع هذه البيانات ونشرها في التقويم الأقتصادي، لكي تعرف مواعيد هذه البيانات.

كما ان التقويم الاقتصادي يمكنه ان يدلك على التأثير المتوقع لهذه البيانات، سواء ان كانت ذات تأثير مخنفض او متوسط أو مرتفع. يمكنك رؤية علم الدولة المصدرة هذا البيان، لكي تتوقع التأثير بعد هذا البيان، وغيرها من التفاصيل.

الملخص

في عالم تداول الفوركس، تلعب البنوك المركزية دوراً محورياً في تشكيل المشهد المالي وتوقع الحركات المستقبلية. من خلال السياسة النقدية، والتدلخل في العملة، واحتياطيات النقد الأجنبي، واستراتيجيات الاتصال، والتأثير الاقتصادي العالمي، تمارس البنوك المركزية تأثيرها على قيم العملات وديناميكيات السوق.

يجب على المتداولين والمستثمرين أن يظلوا يقظين، وأن يراقبوا عن كثب إجراءات البنوك المركزية وأن يكيفوا استراتيجياتهم لتناسب مشهد الفوركس المتطور باستمرار والذي شكلته هذه المؤسسات المالية القوية. إن فهم الدور المتعدد الأوجه للبنوك المركزية أمر بالغ الأهمية لأي شخص يسعى إلى النجاح في عالم تداول الفوركس. نتمنى ان تحقق أقصى إستفادة من هذه المقالة، وان تجد ما كنت تبحث عنه.

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp
Email

Content:

تابعونا على

ابدأ التداول الآن

المنشورات الأخيرة

الرجاء ادخل الإسم الأول

قرأت وفهمت وأوافق على: اتفاقية العملاء (الشروط والأحكام) ، وبيان الإفصاح عن المخاطرة ، وسياسة مكافحة غسل الأموال

الرجاء الموافقة على الشروط والأحكام

بتحديد هذا المربع، أكون قد قبلت: اتفاقية العملاء (الشروط والأحكام) وبيان الإفصاح عن المخاطر وأؤكد أن عمري يزيد عن 18 عاماً
الرجاء الانتظار...

هل ستغادر هذه الصفحة قريباً؟

سجل الآن واحصل على زيادة قدرها 300 دولار استخدم الكود CMT300

تطبق الشروط والأحكام: الحد الأدنى للإيداع 300 دولار | الحد الأعلى للمكافأة 300 دولار