تداول الغاز الطبيعي

ما أهمية الغاز الطبيعي كسلعة للتداول؟

ُعد تجارة الغاز الطبيعي الحالية أقل من قيمتها الحقيقية، مع استمرار تزايد المخاوف بشأن إمدادات الوقود الأحفوري “الطبيعي”، فإن اكتشاف حقول للغاز الطبيعي شبه المستدام يمثل تركيزاً ذا أولوية قصوى للعديد من البلدان. مع حركة سوق تتناسب مع هذا الطلب.

عندما يتعلق الأمر بالسلع، فإن الذهب والنفط هما الأكثر شيوعاً. ومع ذلك، في التداول، من المفيد أن يكون لديك محفظة متنوعة. أحد المجالات التي شهدت نمواً سريعاً في قطاع الطاقة هو الغاز الطبيعي. حيث يمثل فرصة للاستفادة من سوق متنامية خالية من المخاطر السياسية التي يتعرض لها النفط. خصوصاً أن الغاز الطبيعي أصبح ثاني أكثر سلع الطاقة تداولاً في العالم.

ما هو الغاز الطبيعي؟

الغاز الطبيعي هو أحد أنواع الوقود الأحفوري، ومصدر الطاقة الأحفورية المتشكلة عميقاً في باطن الأرض. يتم استخراج الغاز الطبيعيّ من خلال حفر آبار، كما يُستخرج في بعض الأحيان بشكلٍ بسيط من خلال عملية جانبية لاستخراج النفط لا سيما أنه يتواجد في نفس الرواسب البترولية حيث غالباً ما يوجد الغاز الطبيعي جنباً إلى جنب مع احتياطيات النفط، لكن لا تتم معالجته من النفط الخام مثل البنزين أو الديزل أو زيت التدفئة.

ومع السعي نحو طاقة أنظف، تم دفع الغاز الطبيعي إلى دائرة الضوء لأنه أحد أنظف مصادر الطاقة؛ حيث يصدر منه انبعاثات منخفضة من ثاني أكسيد الكربون، خاصة عند مقارنته بالزيت، عند الاحتراق.
وقد تقدمت تقنية الحفر المستخدمة في استخراج الغاز الطبيعي وإنتاجه بشكل كبير في السنوات الأخيرة. فهي الآن أكثر فعالية من حيث التكلفة ويمكن أن تغطي احتياجات الطاقة في المستقبل. وهذان العاملان هما السببان الرئيسيان في أن تصبح هذه السلعة رقم 2 القابلة للتداول في قطاع الطاقة.

استخراج الغاز من الأرض

نظراً لأن الغاز الطبيعي يوجد عادةً بالقرب من احتياطيات النفط، فيجب استخراجه من الأرض. وبمجرد استخراجه، تتم معالجته في أشكال غازية وسائلة. وهذا يجعلها أكثر ملاءمة للنقل عبر البلدان بواسطة الشاحنات أو القطارات أو خطوط الأنابيب. وللتأكد من أن المواد المستخرجة تلبي معايير الجودة، يتم نقلها إلى مصانع و / أو منشآت متخصصة لفحصها ومعالجتها وتثبيتها. وبمجرد أن يتلقى ختم موافقة الجهة المنظمة، عندها يمكن أن تبدأ عملية المعالجة. 

سلعة شعبية

يستخدم الغاز الطبيعي بعدة طرق من قبل مستهلكين مختلفين؛ حيث يمكن استخدامه للتدفئة وتوليد الكهرباء وللطبخ عن طريق مواقد الغاز. على الرغم من أن قطاع الطاقة هو المستهلك الأساسي للغاز، إلا أن أكبر استخداماته هي في المنازل والقطاع الخاص.

يعتبر الغاز الطبيعي حالياً ثاني أكثر أشكال توليد الطاقة استخداماً؛ اعتباراً من عام 2022، أصبح الغاز الطبيعي يمثل 22٪ من الطاقة المولدة عالمياً. وتم الحفاظ على شعبية الغاز الطبيعي من خلال زيادة استخدامه في البلدان النامية في جميع أنحاء الصين وإندونيسيا وأفريقيا.

يمكن استخدام الغاز الطبيعي لتدفئة المباني ووقود المركبات وتشغيل الأفران الصناعية. وتستخدم كذلك الأجهزة المنزلية مثل المواقد أو المشعات الغاز الطبيعي.

تعتبر العقود الآجلة لشركة هنري هوب Henry Hub Natural Gas (NG) هي المعيار القياسي في الصناعة حالياً ويتم تداولها من خلال مجموعة بورصة شيكاغو التجارية (مجموعة CME). وموقع هنري هوب، هو خط أنابيب للغاز الطبيعي في لويزيانا ويعمل كموقع تسليم رسمي للعقود الآجلة. من حيث الحجم، تعد العقود الآجلة للغاز الطبيعي ثالث أكبر عقد آجل للسلع المادية في العالم.

على عكس النفط، الذي يمكن العثور عليه في الخزانات الشاسعة تحت سطح الأرض، غالباً ما يكون الغاز الطبيعي محاصراً داخل الصخور والرواسب. ولاستخراجه، تستخدم الشركات عادةً عملية تعرف باسم التكسير الهيدروليكي. حيث تجبر الشركات بهذه الطريقة المياه والمواد الكيميائية والرمل في أعماق الأرض على طرد جيوب الغاز الطبيعي.

بعض الحقائق المثيرة للاهتمام حول تداول الغاز الطبيعي

على الرغم من أن 84٪ إمدادات الغاز الطبيعي تأتي من 15 دولة، أغلبها بالشرق الأوسط إلا أن عملية إنتاج الغاز الطبيعي تتوفر أيضاً بالولايات المتحدة الأمريكية، إذ أن ما يقارب ربع استهلاك الطاقة في الولايات المتحدة يأتي من الغاز الطبيعي. وقد ساهمت الزيادة الملحوظة في مستوى التطور التكنولوجي إلى زيادة معدلات الانتاج بشكل ملحوظ. ويمكن تصدير الغاز الطبيعي بشكل مسال (LPG) إلا أنه من الصعب تخزينه في هذه الصورة وهو ما يجعل مستوى الطلب دائماً عند مستوى مرتفع، كما لا يمكن تشغيل خطوط أنابيب الغاز الطبيعي بسهولة عبر المحيطات. لذا فإن تقنية الغاز المسال التي تتيح التصدير تفتح حركة سوق مثيرة للاهتمام. ويمكن أن يكون لهذا تداعيات مختلفة على السوق ويسبب تقلبات كبيرة. حيث انتقل الغاز الطبيعي من منتج ثانوي مهمل في سوق الوقود الأحفوري إلى عنصر مهم للغاية. 

لماذا عليك تداول الغاز الطبيعي وما مميزات تداوله؟

باختصار، أسعاره منخفضة، ويتمتع ببيئة مواتية، وموقع اقتصادي رائع، وفي ظل ارتفاع الطلب، أصبح الغاز الطبيعي سلعة ذات شعبية كبيرة في السوق، ويمكن أن يحقق تداول الغاز الطبيعي أرباحاً مذهلة للشخص المناسب الذي يتداول في الوقت المناسب. 

بالطبع، كما هو الحال مع جميع السلع لا توجد عائدات مضمونة، ولكن الغاز الطبيعي هو سوق يتم مراقبته عن كثب باقتصادات المنطقة الخضراء. وله منتجات ثانوية مثيرة للاهتمام بسبب الحاجة إلى صقل وإزالة المركّبات الكيميائية. ويمكن أيضاً بيع هذه المنتجات في حد ذاتها – مثل الإيثانول – إلى مصافي التكرير الذين يستخدمونها بدورهم استخدامات أخرى، الأمر الذي يساهم في نمو عجلة الاقتصاد بدوره. 

ما الذي يؤثر على أسعار الغاز الطبيعي؟

في السابق، كان من الصعب تصدير الغاز الطبيعي إذ لا يمكن تشغيل الأنابيب إلى الوجهة المرادة بسهولة. إلا أن تكلفة التحول إلى الغاز الطبيعي السائل قد انخفضت إلى حد كبير مؤخراً، وبدأت تسدل الستار عن إمكانية صعود سوق تصدير مربحة. 

وتعتبر قطر حالياً المركز الرئيسي في العالم لحقول الغاز الطبيعي، مع إمكانية توفير 1180 تريليون قدم مكعب من الغاز حوالي 20٪ من إمدادات العالم. ومع ذلك، فإن العلاقات المتوترة بين الولايات المتحدة والشرق الأوسط لا تفعل شيئاً يذكر لتعزيز بيئة آمنة للصادرات. أكثر من 85٪ من الغاز الطبيعي ينتشر بين 15 بلداً فقط، والولايات المتحدة لا تهيمن على الساحة الدولية على الرغم من إمكانية الاستهلاك المحلي. 

وبالتالي سيكون لكل هذه العوامل تأثير يومي على حركة أسعار الغاز الطبيعي، لأنها تؤثر على اقتصادات البلدان الصناعية، وعلى التصدير والاستيراد. 

من ناحية أخرى، تطور التكنولوجيا يجعل استخراج الغاز أسهل، الأمر الذي سيزيد الطلب مع مرور الوقت. وبالمثل، سيكون لديك قضايا الإنتاج المحلي مقابل الدولي لتحقيق التوازن داخل متطلبات السوق. 

هل تداول الغاز الطبيعي مناسب لك؟ نحن في سي إم تريدينج نعتقد بأن هذا السوق يحتوي على العديد من فرص الربح. 
ونسعى لمساعدتك عبر توفير أفضل أدوات التداول وكافة المعلومات والمؤشرات المهمة حول تداول الغاز الطبيعي. لتتداول بكل ثقة وسهولة. 

لا نقبل حاليًا عملاء من منطقتك