يتوقع الكثير من المحليين المهتمين بمجال تداول الفوركس، الكثير من التحليلات، يصيب العديد منها الأهداف المحددة بشكلاً محدد لدرجة ان الأمر قد يشبه السحر لمن لا يفهمون التحليل وكيفية توقع تحرك الأسعار. في الحقيقة الأمر ليس سحراً بالمرة، ولكنه يعتمد على التحليل بشكل علمي 100% ووضع سيناريوهات تمكن المتداول من تحديد نقاط الربح والخروج من السوق بشكل دقيق.

واحدة من أهم أدوات التداول المهمة للمتداولين المحترفين هي المفكرة الاقتصادية، والتي تتهم منصات التداول الموثوقة بإدراجها في نظامها نظراً لأهميتها. ولكن الأمر ليس سهلاً ولكنه يحتاج الى تدريب وتعليم، وكيفية قراءة الأخبار، وتوقع تأثيرها على ازواج العملات او المعادن المختلفة، وان تقوم بفتح صفقات تتوافق مع رؤيتك لهذه الأخبار. في هذه المقالة سوف نهتم بتطوير مهاراتك لتتعامل مع المفكرة الأقتصادية كمحترف وتزيد من ارباحك، فتابع المقالة للنهاية!

التقويم الأقتصادي في الفوركس

التقويم العادي، والذي نستخدمه يومياً هو التقويم الذي يذكر لنا تاريخ اليوم وكذلك الأحداث الهامة مثل الأعياد والمناسبات الرسمية والأجازات وغيرهم، أما في المفكرة الأقتصادية، يكون الأمر من وجهة نظر اقتصادية فقط! التقويم الأقتصادي هو عبارة عن جدول زمني للأحداث والمؤشرات الاقتصادية الهامة والمؤثرة على مجرى الأمور وتحرك الأسعار.

هناك العديد من الأخبار التي تصدر بشكل رسمي من الدول وبنوكها المركزية مثل اسعار الفائدة وتحرك أسعار الفائدة وتقارير التوظيف وبيانات التضخم وإصدارات الناتج المعلي وغيرها من الأخبار، والتي لا يمكن للمتداول جمعها وتتبعها بشكل فردي. لذا تقوم منصات التداول بعمل مفكرة إقتصادية لجميع مواعيد تلك الأحداث وكذلك درجة أهميتها والتي تتراوح بين منخفض ومتوسط وعالي الأهمية، وكذلك الدولة المصدرة لتلك الأخبار.

كيف تتوقع تحرك وتقلب الاسعار بإستخدام المفكرة الاقتصادية؟

توفر لكم المفكرة الأقتصادية مصدراً مستداماً للأحداث والأخبار الاقتصادية الهامة، وكذلك الدولة المصدرة ودرجة التأثير المتوقعة. يجتهد خبراء الفوركس بتوقع تلك الامور بعد دراسة شاملة وتحليل أساسي قوي. سوف نذكر أهم الأخبار التي يمكنك متابعتها وفهم تأثيرها:

ترفع البنوك المركزية اسعار الفائدة لجذب المستثمرين للأستثمار في الأقتصاد المحلي ودعم العملات المحلية، مما يساعد في رفع قيمة العملات بشكل كبير. وعلى الجانب الآخر، تقوم البنوك بتثبيت اسعار الفائدة او حتى خفضها في حالة عدم تحمل أعباء تلك الفوائد.

غالباً ما يشير التلميح فقط بزيادة الفائدة الى ارتفاع في قيمة تلك العملات بشكل لحظي، حتى قبل صدور تلك الأخبار، نظراً لأن تلك الأخبار تشير الى صحة الأقتصاد والنبؤ بمستقبله والحركات النقدية القادمة.

هناك العديد من التقارير الوظيفية، مثل تقرير الرواتب غير الزراعية في الولايات المتحدة الأمريكية (NFT)، وهي تقارير توضح عدد الوظائف المتاحة خلال فترات زمنية محددة. تشير هذه التقارير الى مدى نمو الوظائف وهو ما يمكن ان يشير الى قوة الأقتصاد، فان كان هناك نمو في عدد الوظائف المتاحة خلال فترة زمنية محددة فهو دليل على نمو الأقتصاد، او انخفاضها وهو يشير الى انكماش الأقتصاد والتدهور الأقتصادي. يمكن لتقارير التوظيف ان تجعل الكثير من المتداولين يتخذون قرارات سريعة حول دعم عملة مقابل عملة آخرى وهو ما يحرك السوق بشكل جماعي.

تقيس تقارير الناتج المحلي الأجمالي الأداء الأقتصادي للدولة، والتي يمكن ان تدل على صحة الأقتصاد او مرضة، وهو ما يؤثر على قيمة العملة المحلية. ان كان معدل نمو الانتاج المحلي أعلى من المتوقع يمكن ان يرفع قيمة العملة مقابل باقي العملات، او يكون معدل النمو أقل من المتوقع، وهو ما يؤثر بالسلب على العملة المحلية. لذا من المهم ان تعرف توقع الناتج المحلي وتعرف نتيجة التقرير، لكي تعرف كيف يمكن ان يتحرك السعر.

قد يظن الكثيرين ان التضخم أمراً غير طبيعياً أو انه امراً كارثياً، ولكن إليك المفاجأة، هو ان التضخم أمراً طبيعياً ويحدث في جميع دول العالم، المهم هو ان لا يتخطى التضخم الرقم المتوقع الوصول إليه. هناك العديد من المؤشرات التي تدل على التضخم، مثل أسعار المستهلك (CPI) ومؤشر اسعار المنتج (PPI)، وغيرهم من المؤشرات التي تدل على استقرار الأسعار وقدرة المواظن الشرائية.

ان ارتفع التضخم بشكل اكبر من المتوقع يمكن ان يؤدي الى انخفاض قيمة العملة أمام باقي العملات وان انخفضت قيمة التضخم يؤدي ذلك الى ارتفاع قيمة العملة أيضاً. قد يكون الأمر اكثر تعقيداً من ذلك، لأن البنوك المركزية تتجه الى دعم العملات المحلية عبر استراتيجيات مثل ضخ أموال اجنبية في السوق او زيادة الفائدة.

نصائح عند استخدام المفكرة الاقتصادية

بعد ان فهمت دور المفكرة الأقتصادية وكيف يمكنك استخدامها، يجب ان تستخدمها بشكل صحيح، وقد جمعنا لك نصائح خبراء الفوركس لأستخدامها بأفضل طريقة:

النصيحة الأولى: اختيار مفكرة اقتصادية موثوقة

يجب ان تعرف ان المفكرة الاقتصادية هي اجتهاد من منصات التداول وليست بالشكل الثابت في جميع المنصات، لذا يجب ان تختار مفكرة اقتصادية من منصة موثوقة ومشهورة. تقدم منصة سي إم تريدنج مفكرة إقتصادية شاملة من حيث الأخبار المدرجة بها، وكذلك توقع ما سيتم إصداره في هذه الأخبار، وهو ما يمكنك من اتخاذ القرار الصحيح. تأكد ايضاً من ان منصة التداول تقوم بتحديث المفكرة الاقتصادية في الوقت الفعلي دون أي تأخير لكي تستطيع ان تستفيد من السوق بأقصى حد ممكن.

النصيحة الثانية: حدد ما تريد قبل فتح المفكرة

المعلومات كثيرة، كثيرة جداً، يجب ان تحدد ما تريد ان تعرف قبل ان تغرق في بحر المعلومات! لأستخدام المفكرة الاقتصادية بشكل فعال، يجب ان تخطط بشكل محدد ما تريد، فمثلاً ان كنت مهتماً بتداول الذهب، فيمكن ان تهتم بأخبار الدولار الأمريكي، وكل ما يخص الدولار، وهكذا. يمكنك ان تقوم بإعداد تذكيرات لمواعيد الأخبار المهمة لتتذكرها وتتابعها عن كثب وتشاهد تداولاتك او لتحمي حسابك الاستثماري من المخاطر.

النصيحة الثالثة: حلل السوق فنياً

المفكرة الاقتصادية يمكن ان تعطيك مؤشر لما سوف يتحرك السوق عليه سواء صعوداً أو هبوطاً، ولكن تحديد نقاط دخول والخروج من السوق، يمكنك ان تستكشفه عن طريق التحليل الفني. أستخدم المؤشرات الفنية والأنماط وغيرها من استراتيجيات التحليل الفني بالتزامن مع التحليل الأساسي لتفهم ما يمكن ان يحدث في السوق فور صدور الاخبار الاقتصادية او قبلها او بعدها.

المفكرة الاقتصادية

النصيحة الرابعة: احترس من تقلب السوق

عليك ان تعرف ان الاخبار والاحداث الاقتصادية الهامة يمكن ان تؤدي الى زيادة زيادة التقلبات في السوق نظراً لأنعدام الرؤية وعدم وجود نظرة ثابته لدى جميع المتداولين. لذا ان كان حسابك الاستثماري لا يتحمل التقلب، قم بإيقاف التداولات قبل الأحداث الهامة والمؤثرة على الاسواق، ويمكنك التداول في اسواق لا تتأثر الآن بالأخبار.

النصيحة الخامسة: أسواق الفوركس كأوراق الدومينو

ان كان هناك اخباراً هامة على الدولار الأمريكي، فلا يجب ان تنظر للأمر من منظور ضعيف وان تتوقع ان جميع التأثيرات ستكون على الدولار فقط! فيمكن للذهب ان يتأثر بتلك الأخبار، وكذلك اليورو، والبترول وغيرهم من العملات والسلع ذات ارتباط مع الدولار الأمريكي. أسواق الفوركس متشابكة الى حداً كبير، وقد لا تتمكن من معرفة الأرتباطات بشكل محدد، ولكن الأسواق تسير في تناغم، حتى وان كان السبب هو هروب المستثمرين من احد الأسواق الى سوقاً آخر في الأزمات واوقات الأخبار والتقلب.

دمج التحليل الفني مع الأخبار الاقتصادية

يعتمد التحليل الأساسي على تقدير قيمة الأصول والوصول الى القيمة الفعلية للسلع والعملات والأسهم، أو يمكن ان نسميها القيمة العادلة للأصول، لذا فهو يعتمد على الاخبار الاقتصادية بشكلاً عام. أما التحليل الفني يعتمد على توقع تحرك الأسعار بناءاً على ما حدث سابقاً وتوقع ان التاريخ سيعيد نفسة، وان المتداولين سيتجهون نفس الأتجاه ويتخذون نفس الأجراءات سواء شراء او بيع.

بإستخدام المؤشرات الفنية وكذلك الأنماط، يمكنك تحديد نقاط الدعم والمقاومة، وهي النقاط التي يمكن عندها توقع تحرك الأتجاه سواء صعوداً أو هبوطاً وهي اسعار مرجعية ومهمة. يجب دمج التحليل الفني مع الأحداث الأقتصادية لكي تحدد النقاط التي يمكنك الوصول إليها او حتى وقف خسائرك عندها ان انقلب عليك السوق. يمكنك ايضاً تعديل استراتيجياتك في صفقاتك طويلة الآجل في اوقات الأخبار الاقتصادية، نظراً لتقلب السوق بعد التحليل الفني.

استراتيجيات إدارة المخاطر

كما ذكرنا ان التداول في اوقات الأخبار الاقتصادية يمكن ان يكون ذات خطورة عالية، نظراً لتقلب السوق وارتفاعه او انخفاضة بشكل كبير في فترة زمنية قليلة جداً قد تكون مجرد ثواني او دقائق معدودة. قد تكون هذه التحركات الصعبة والمربكة بسبب إرتباك المتداولين وعدم اليقين بشأن ما سيحدث، والمهم هنا ان تقوم بحماية رأس مالك وتخفف الخسائر المحتملة قدر الإمكان.

قد بتحديد حجم الصفقات واللوت بالشكل المناسب لمحفظتك الإستثمارية، وهو يجب ان يكون أقل من 10% من قيمة محفظتك الإستثمارية. يجب ان تتجنب إستخدام روافع مالية كبيرة، فحسب الكثير من الخبراء ان الروافع المالية والتي قد تصل الى 1:1000 هي سبب تكبد معظم المبتدئين الكثير من الخسائر والتي قد تحرق المحفظة الإستثمارية بأكملها.

استخدم دائماً أوامر وقف الخسائر لكي تحمي نفسك في حالة انقلاب السوق عليك، تلك الأوامر هي التي تحمي أموالك أثناء نومك او القيام بأعمالك اليومية. قد تبدأ ادارة المخاطرة من التفكير في الصفقة حتى قبل فتحها في الأساس، فنسبة الخسارة الى الربح قد ترشدك الى عدم فتح الصفقة من الأساس، أحسب تلك النسبة جيداً.

أستمر بالتعليم

التعليم في الفوركس لا يمكن اهماله ولا يمكن اعتباره نوعاً من الرفاهية بأي حال من الأحوال، حيث ان مجال الفوركس يتطور ساعة بعد الآخرى بشكل ملحوظ. عادة تهتم شركات التداول الموثوقة بتثقيف المتداولين لزيادة أرباحهم، فزيادة ارباح المتداولين يعني زيادة ارباح منصة التداول.

تقدم منصة سي إم تريدنج العديد من الفيديوهات التعليمية عن التداول والتحليل الفني والأساسي. يمكنك ايضاً حضور الندوات المجانية التي تقدمها المنصة عن طريق خبراء التداول في الشرق الأوسط وباللغة العربية.

الملخص

يمكن لفهم المفكرة الأقتصادية واتباع افضل الممارسات في استخدامها ان يؤثر بشكل ملحوظ على مدى الربحية عبر الوقت. ان المفكرة الاقتصادية يمكن ان توفر الكثير من الوقت والعناء الذي سيضيعه المتداول في جمع الأخبار الهامة عن الأحداث المؤثرة في الأسواق المختلفة ومدى تأثيرها. ولكن من المهم ان تدمج التحليل الفني من استخدام المؤشرات الفنية والأنماط وكذلك التحليل الأساسي والأخبار الهامة في صفقاتك.

قد تعرفنا على الكثير من انواع الأخبار التي يمكن ان تصادفها في المفكرة الأقتصادية مثل اخبار التوظيف والناتج المحلي وغيرهم، ويمكنك ايضاً البحث ومعرفة الكثير من الأخبار الاخرى ومدى تأثيرها. عليك توخي الحذر عند التداول في اوقات الأخبار الهامة، فيمكن ان تكون الأسواق شديدة التقلب، لذا ينصح الخبراء بالألتزام الصارم بقواعد ادارة المخاطر.

هل ستغادر هذه الصفحة قريباً؟

سجل الآن واحصل على زيادة قدرها 300 دولار استخدم الكود CMT300

تطبق الشروط والأحكام: الحد الأدنى للإيداع 300 دولار | الحد الأعلى للمكافأة 300 دولار