نونبر 15, 2023

قوة تنويع إستثماراتك: كيف تحمي محفظتك في أوقات تقلب الأسعار

نونبر 15, 2023

التضخم
Content:

يروي أحد خبراء التداول انه في بداية تداولاته قد كسب من صفقة شراء ذهب 40 دولاراً في صفقة واحدة، مما جعله يتوقع الصعود المستمر للذهب وقد قتح صفقات جديدة في الذهب، وفجأة تصدر أخبار إيجابية عن الدولار ويخسر جميع الصفات الجديدة! ربما تكون الصورة التي أريد انه أريها لك قد أتضحت بعض الشيء، ان هذا المتداول قد “وضع البيض كله في سلة واحدة” وقد خسرهم أيضاً! أن الطريقة التي يفضلها معظم خبراء التداول هي جمع أكبر عدد من البيضات مع الحفاظ عليهم وتنويعهم بشكل آمن ويضمن عدم الخسارة بشكل سريع.

 

إن الإستثمار والتداول مربح، ويمكن ان يكون الطريقة الأفضل لتنمية أموالك، ولكنه أيضاً محفوف بالمخاطر، وخصوصاً عندما يفتقر المتداول الى عنصر الخبرة. قد تشكل الأسواق المتقلبة فرصاً رائعة لبعض المتداولين، الذين يعرفون متى يشترون ومتى يبيعون، ويعرفون أيضاً تأثير الأخبار والأحداث على تحركات الأسعار. ولكنها قد تسبب كارثة أيضاً لمن لم يكترث ولم يهتم بمجريات السوق، لذا من المهم أن تحمي رأس مالك، وان تعرف الطرق المثالية للحماية من التقلبات. سوف نتحدث في هذه المقالة ونناقش كل ما يدور في ذهنك بشأن تنويع التداولات وحماية الأستثمارات، فتابع المقالة للنهاية.

 

ما المقصود بالتنويع في الفوركس؟

التنويع في الأستثمار عموماً هو توزيع المال المخصص للأستثمار في أكثر من مجال غير مرتبط ببعضه البعض، أي ان بعض التقلب في احد الأستثمارات لن يؤثر بقوة على غيرة في المحفظة. ان التنويع أمراً ضرورياً وخصوصاً في الفوركس، فالفوركس كما تعرف من الأسواق الأكثر شعبيه وسيوله في العالم، لذا ربما خبراً واحد يمكن ان يشكل أزمة وترى أرقاماً حمراء (تدل على الخسارة) في محفظتك.

في الفوركس يمكنك تنويع إستثماراتك حسب طريقة التداول، فربما تختار ان تقوم بالتداول بنفسك بجزء من الأموال وجزءاً أخر توكل أحد المتداولين الماهرين بالتداول بالنيابه عنك. فمثلا CMTrading توفر لك نظام CopyKat والذي يسمح لك بنسخ تداولات الخبراء بدون جهد، واختيار المبلغ المحدد لذلك، وهو ما يوفر لك فرصة رائعة لتنويع إستثماراتك.

ويمكنك أيضاً تنويع إستثماراتك بين أصول وتداولات عالية المخاطر وآخرى منخفضة المخاطر، فيمكنك مثلا وضع 80% من أموالك في الأستثمارات منخفضة المخاطر، و 20% في آخرى عالية المخاطر. ويمكنك أيضاً تنويع إسثماراتك بين تداولات سريعة (يمكنك تحقيق نقاط ربح بسرعة) وآخرى طويله الآجل (اي انك ستضطر الى فتح الصفقة لأيام لكي تنتظر أرباح).

وعلى الجانب الآخر، يمكنك تنويع إستثماراتك بين تداولات العملات (مثل اليورو مقابل الدولار) والسلع (مثل الذهب والنفط والفضة والقطن، وغيرهم) وحتى العملات الرقمية ( فالكثير من منصات التداول تسمح بالتداول على العملات الرقمية دون إمتلاكها). ولكن بالتأكيد عليك فهم ما تقوم بالتداول عليه، فإن كل سوق له ديناميكيته الخاصة والتي يجب عليك دراستها وفهمها قبل فتح الصفقات.

 

ما هو تقلب الأسعار؟

تقلب الأسعار هو مقياس لمعرفة مدى تقلب السعر – للسلع أو العملات أو الأسهم – مع مرور الوقت، وهو أيضاً مقياس للمخاطر، لانه يوضح مدى تغيير السعر سلباً وأيجاباً في خلال فترة زمنية مُحددة. عندما تقرر في الأستثمار في أحد أزواج العملات او الأصول، يمكنك مراجعة تقلب الأسعار، لتعرف اذا كان السعر يتغير بسرعة او بشكل غير متوقع أم لا. وهنا قد تجد نفسك أمام أمراً آخر، هل السعر يتحرك بسرعة بالأيجاب أو بالسلب، اي ان الأصول تزيد قيمتها ام تنخفض بمرور الوقت.

أن تنوع إستثماراتك هو درع حمايتك الأساسي في كل الحالات، فعلى الرغم من ان بعض الأصول غير متقلبه، إلا انه في سوق ديناميكي مثل الفوركس، يمكن ان يحدث عكس التوقعات ويتقلب فجأة. وأيضاً لا تنسى أوامر وقف الخسارة، التي يمكنها ان توقف نزيف الخسائر وتخرجك من السوق بأقل خسارة ممكنه، وهو الأمر الذي يحفز عليه جميع الخبراء.

 

أسباب تقلب الأسعار

ربما أشرت الى ان الأسواق التي قد تكون مستقرة في أغلب الأحيان، قد يأتي عليها الوقت لتكون عكس ذلك وتجد ان الأسعار تتحرك صعوداً أو هبوطاً بوتيرة سريعة وبشكل غير متوقع ولم يحدث من قبل. لذا بالتأكيد تتسائل لماذا قد يحدث هذا السيناريو وهو غير مألوف؟ في الحقيقة، قد يكون من الصعب التنبؤ بما يحدث أو سيحدث عند تقلب الأسعار، وقد يكون من الصعب أيضاً تحديد أسباب تقلبات الأسعار بدقة.

فتكون الأسواق في هذه الحالة مثل أوراق الدومينو، فبمجرد ان تتساقط ورقة، تجد الجميع ورائها في غمضة عين، ولن تدرك في هذه الحالة اي ورقة التي بدأت بالتساقط مبكراً! ولكن هناك عدداً من العوامل التي يمكن ان تساهم في تقلبات الأسواق، ومنها:

  1. التوترات السياسية والأقليمية: يمكن أن تتسبب التوترات الجيوسياسية في تقلب الأسواق حيث يصبح المستثمرون قلقين بشأن استقرار الاقتصاد العالمي.
  2. إصدارات البيانات الإقتصادية (مثل سعر الفائدة أو بيانات التوظيف الأمريكي على سبيل المثال).
  3. تقارير الأرباح (وخاصة في مجال المضاربة على الأسهم): فقد توضح مدى ربحية هذه الشركات، وربما يقرر المستثمرون سحب الإستثمارات من هذه الشركات، أو حتى جني الأرباح والأتجاه الى استثمار آخر أكثر ربحية.

تداول العقود مقابل الفروقات

الحل لحماية محفظتك

هناك الكثير من الحلول لتنوع محفظتك الأستثمارية وحماية مدخراتك بأقصى قدر ممكن في مجال الفوركس. سوف نذكر الكثير من الحلول، والتي بالتأكيد يمكنها ان تساعدك:

 

  • تقسيم أموالك بحكمة

هناك مبدأ شهير وخاص بتنويع الأستثمارات، وهو مبدأ باريتو أو قاعدة 80/20، وهو ينصح ان تقوم بتوزيع 80% من رأس المال في إستثمارات منخفضة المخاطر والتقلبات، و 20% في إستثمارات عالية المخاطر والتقلبات. فحتى وأن خسرت 20% من رأس المال، فيمكنك تعويضهم من مكاسب قليلية يُنتجها رأس مال كبير وهو 80% والتي قد لا تجعلك تتأثر وتستمر في تداولاتك.

 

  • تداول في أوقات مختلفة

سوق الفوركس لا ينام طوال الـ 24 ساعة ولمدة 5 أيام، فقط تدخل أسواق مختلفة في أربع جلسات، وهو الأسواق الأسيوية والأوروبية والمحيط الهادئ والأسواق الأمريكية. وهو ما يجعلك أياً كان وقت تداولك، أو حتى دولتك ووقتك المحلي، يمكنك ان تتداول في أي وقت. لذا يمكن ان تتأثر الأسواق في وقت التداولات، فمع دخول أسواق مختلفة تزيد أو تنسحب السيولة وهو ما يمكن ان يحرك الأسعار. لذا جرب ان تتداول في أوقات مختلفة، فربما تفتح لك هذه الفكرة أبوباً آخرى وتجربة تداول مختلفة.

 

  • الأستثمار في أزواج عملات مختلفة

عليك ان تعرف ان لكل زوج عملات نموذج مختلف من التقلب او المخاطرة. بعض أزواج العملات تزيد على أكثر من مائة نقطة في يوم واحد، بينما بالنسبة لأزواج العملات الأخرى، يستغرق الأمر أسبوعاً كاملاً. في حالة التقلبات العالية والسريعة في أسعار صرف العملات، يكون التداول أكثر فعالية وربحية ولكنه صعب في نفس الوقت. لتحقيق التوازن بين الصعود والهبوط المحتملين، يوصي الخبراء بالاستثمار في اثنين على الأقل من أزواج العملات حيث يكون أحدهما متقلباً للغاية بينما يكون الآخر أكثر استقراراً.

 

  • كن على إطلاع

لتنويع محفظة تداولاتك، يجب عليك كمتداول ان تعطي الوقت والاهتمام الكافي للوضع العالمي الحالي. قد تتسبب التغيرات الاقتصادية أو الأحداث الجيوسياسية في تحركات غير متوقعة في السوق وتؤثر بشكل حيوي على قراراتك.

 

التنويع يفيد تداولاتك

لا شك أن أسلوب التنويع يقلل من تأثير تقلبات السوق على صفقات التداول الخاصة بك، حيث أن بعض الاستثمارات ستوفر ربحًا بينما توفر استثمارات أخرى خسائر. وعلى الجانب الآخر، فأن تنويع التداول يفيد جداً المتداول على الصعيد النفسي، فلن يحتاج المتداول مراقبة صفقاته في كل لحظة، وهو ما كان يسبب له الكثير من الضغط النفسي.

الهدف الأساسي لمتداولي الفوركس هو زيادة أموالهم. وبالتالي، فإن تنويع محفظة التداول الخاصة بك عادة ما ينطوي على أرباح أعلى. من خلال الاستثمار في أزواج العملات المختلفة أو السلع أو الأسهم، يزيد المتداولون من فرصهم في الاستفادة.

يتيح لك التنويع دخول أسواق مختلفة من خلال الاستثمار في عملات مختلفة أو سلع مختلفة، وهو ما يزيد من خبرتك في الكثير من الأسواق على مدار الزمن. وهو ما سوف يزيد من ربحيتك كمتداول عندما تكتسب الكثير من الخبرة والفهم لكثير من الأسواق، وهو ما سيكون ناتج عن إستخدام الكثير من المؤشرات والتحليلات الفنية.

 

هل هناك طرق لتتبع تلقبات الأسعار؟

في الحقيقة كما ذكرنا قد يكون من الصعب توقع التقلب، ولكن هناك بعض المؤشرات التي يمكنك ان تجدها في برنامج التداول (ميتا تريدر 4) والتي يمكنها ان تساعدك في توقع التقلبات. مؤشرات التقلب هي أدوات فنية تساعد المتداولين والمحللين على قياس وفهم فترات التقلبات العالية والمنخفضة في سهم معين، أو السوق ككل.

غالباً ما تكون فكرة عمل هذه المؤشرات هي النظر في تاريخ هذا الأصل وتحليل المخاطر المرتبطة به وكيف أثرت على تحركات الأسعار. غالبا من تستخدم هذه المؤشرات معادلة رياضية وهي “الأنحراف المعياري” لتقياس التقلب، وتقدير الأصل كعالي التقلب او متوسط او منخفض التقلب.

أحد أشهر هذه المؤشرات هو “Average True Range” وأختصارة “ATR” وهو يُستخدم لتتبع التقلبات السعرية في خلال فترة زمنية مُحددة. حيث تشير قيمة ATR الأعلى إلى تقلبات أكبر في السوق ويشير انخفاض ATR إلى انخفاض تقلبات السوق.

 

الخلاصة

أخيرا، من المهم أن نتذكر أن تقلبات السوق أمر طبيعي وينبغي توقعه على المدى الطويل. في حين أنه قد يكون من الصعب تحمل الخسائر على المدى القصير، فمن المهم الاستمرار في التركيز على أهدافك الاستثمارية على المدى الطويل. إذا كنت بحاجة إلى مساعدة في التركيز على أهدافك، ففكر في الإستشارة والتعاون مع الخبراء او نسخ التداولات.

وأيضاً عليك معرفه ان العاصفة عندما تبدء لن يكون لديك الوقت ولا القدرة لبناء الحصن! لذا يجب ان تتحصن وتحمي تداولاتك في الأوقات العادية وتكون مُعد جيداً لأوقات تقلبات الأسعار. قد ذكرنا في هذه المقالة معنى تقلبات الأسعار وأسبابها، وكيف يمكنك تنويع إستثماراتك والتحوط من مخاطر تقلب الأسعار.

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp
Email

Content:

تابعونا على

ابدأ التداول الآن

المنشورات الأخيرة

الرجاء ادخل الإسم الأول

قرأت وفهمت وأوافق على: اتفاقية العملاء (الشروط والأحكام) ، وبيان الإفصاح عن المخاطرة ، وسياسة مكافحة غسل الأموال

الرجاء الموافقة على الشروط والأحكام

بتحديد هذا المربع، أكون قد قبلت: اتفاقية العملاء (الشروط والأحكام) وبيان الإفصاح عن المخاطر وأؤكد أن عمري يزيد عن 18 عاماً
الرجاء الانتظار...

هل ستغادر هذه الصفحة قريباً؟

سجل الآن واحصل على زيادة قدرها 300 دولار استخدم الكود CMT300

تطبق الشروط والأحكام: الحد الأدنى للإيداع 300 دولار | الحد الأعلى للمكافأة 300 دولار