يناير 25, 2024

صفقتك الأولى: نصائح عملية لمبتدئي تداول الفوركس

يناير 25, 2024

Content:

 

قد يكون الدخول إلى عالم تداول العملات الأجنبية أمراً مثيراً ولكن هذه الإثارة سرعان ما تتحول الى صعوبة حينما يفتح المتداول لأول مرة شاشة التداول ويحاول فتح الصفقات. سوق الصرف الأجنبي، أو الفوركس، هو أكبر الأسواق المالية وأكثرها سيولة على مستوى العالم، مما يوفر فرصاً كبيرة لتحقيق الربح، ولكنه يحمل أيضاً المخاطر.

باعتبارك متداولا مبتدئاً، فإن التعامل مع تعقيدات سوق الفوركس قد يكون أمراً مرهقاً، وخصوصاً في التوجيه الصحيح في البداية. في هذه المقالة سوف نقوم بتقديم نصائح عملية لمساعدة المبتدئين على اتخاذ قرارات مستنيرة والبدء في رحلة تداول فوركس ناجحة في أولى صفقاتك. تابع المقالة لتعرف الخفايا والأسرار التي يخفيها عنك الجميع!

قبل بدء التداول

في البداية قبل ان نغوص سوياً في أسرار التداول وكيفية فتح صفقات ناجحة، يجب ان نعبر عن أهمية الخطوات لما قبل التداول من الأساس. تلك الخطوات التي عن طريقها يمكنك ان تحكم بنفسك على العملية بأكلملها سواء بالنجاح او بالفشل بغض النظر عما سوف تفعله في صفقاتك.

قد يكون الأمر مربك، ولكن دعني أشرح لك بمثال عملي، ماذا لو قولت لك انك سوف تشتري ألماظ حر بسعر ممتاز، ولكن سوف تضعة في حقيبة بها ثقب! بالتأكيد لن تستفاد اي شيء، لأنك سوف تفقد ما تجتهد لإقتناءة، وهو الحال بالضبط في سوق الفوركس، هناك خطوات يجب التأكد من جودتها قبل البدء في فتح الصفقات، ومنها:

  • التعليم والتثقيف الذاتي

خذ الوقت الكافي لتعلم الأساسيات. تخيل تداول العملات الأجنبية كلغة أجنبية – تعرف على مصطلحات مثل أزواج العملات (على سبيل المثال، EUR/USD)، والنقاط (حركات الأسعار الصغيرة)، والرافعة المالية (الأموال المقترضة للتداول)، والهامش (المبلغ المطلوب لفتح مركز). حاول دائماً ان تجد مصدراً متجدداً للتعليم، لأن التعليم في الفوركس أمراً دائم، فدائماً هناك جديد يجب عليك معرفته.

تستغرق الدراسة وقتًا وجهدًا، لكن تداولك ستكون أنجح وأكثر ربحية بلا شك. عليك ان تعرف ان التعلم لا يتوقف أبدا. بغض النظر عن مدى خبرتك كمتداول، هناك دائمًا المزيد لتتعلمه. لذا، استمر في قراءة الأخبار وتحليل اتجاهات السوق وطرق تحليل السوق المختلفة.

  • اختر وسيطاً موثوقاً وذو سمعة طيبة

فكر في الوسيط الخاص بك كشريك موثوق به. اختر وسيط تتمتع بسمعة طيبة ورسوم واضحة وبرمجيات سهلة الاستخدام. الوسيط يشبه الجسر الذي يوصلك إلى سوق الفوركس، لذا اختر بحكمة. أتعجب دائماً حينما أسال متداول كيف تعرفت على وسيطك وأجد الأجابة، بأن احد الاعلانات قد ظهرت لي ولم أبحث عن معلومات عنه!

لا تسجل فقط في أول وسيط فوركس تجده عبر الإنترنت. خصص بعض الوقت للبحث عن وسطاء مختلفين، واقرأ تقييماتهم وتأكد من اختيار الوسيط المناسب لك ولأسلوب التداول الخاص بك. فيما يلي بعض العوامل المهمة التي يجب مراعاتها عند اختيار الوسيط:

  1. التراخيص الحاصل عليها.
  2. فروقات الأسعار.
  3. رسوم تبييت الصفقات.
  4. حجم الروافع المالية المستخدمة.
  5. درجة احترافية خدمة العملاء.
  6. سهولة الواجهات البرمجية سواء من تطبيق الهاتف او الكمبيوتر.
  • أستخدم حساب تجريبي

قبل استخدام الأموال الحقيقية، تدرب باستخدام حساب تجريبي. إنها مثل لعبة فيديو خالية من المخاطر حيث يمكنك إجراء عمليات تداول وهمية. يساعدك هذا على الشعور بالراحة مع منصة التداول دون أي ضغوط مالية. يحاكي الحساب التجريبي نفس إمكانيات الحساب العادي، ويمكنك تنفيذ إستراتيجياتك بأمان دون خسارة أموال حقيقية.

للأمانة يجب ان نذكر احد عيوب الحساب التجريبي المهمة، وهو إهمال المتداول لقيمة المال، وإستخدامة الحساب بصورة خاطئة. قد يفتح المتداول صفقات بآلاف الدولارات، ولكن نفس الشخص ينوي فتح حساب طبيعي بإستثمار أولي 200 دولاراً فقط! حاول دائماً استخدام نفس الاموال التي ستستخدمها في حسابك الحقيقي، واتبع استراتيجيات حقيقية ومدروسة لتقييم وضعك بشكل فعلي، لكي تأخذ الخبرة بالشكل المثالي لها.

أهتم بإدارة المخاطر

يمكن لسوء إدارة المخاطر ان تنهي على محفظتك الإستثمارية بالكامل في دقائق! تداول بأمان، وأجعل الأمان هو الخيار الأول لك. قد يكون الخطر في الطمع، وعدم تحديد ما يمكنك ان تربحة مقارناً برأس المال، او عدم توقع الخسارة، او الإفراط في الاقتراض. للتغلب على هذه المخاطر، اتبع ما يلي:

  • حدد أهدافًا واقعية

تصور أهداف التداول الخاصة بك مثل خريطة الطريق. حدد أهدافًا قابلة للتحقيق وحدد مقدار الأموال التي تشعر بالارتياح للمخاطرة بها في كل عملية تداول. يساعدك هذا على الحفاظ على تركيزك وتجنب اتخاذ قرارات متهورة. حاول تحديد أهداف تتناسب مع مقدار رأس المال الذي تودعه في شركة الفوركس، فمثلاً لا يمكنك تحديد هدف ربح 100 دولار، وانت تودع 200 دولاراً فقط!

  • استخدم أوامر وقف الخسارة

في كل صفقة يجب ان تستخدم أمر وقف الخسارة كشبكة أمان لك. فهو يغلق الصفقة تلقائيًا إذا تحرك السوق ضدك، مما يحد من الخسائر المحتملة. إنه مثل وجود حزام الأمان – يحميك من المطبات الكبيرة. عدم إستخدام أوامر وقف الخسارة، يمكن ان يتسبب في خسائر كارثية في حسابك، فيمكن ان تظل الخسائر تأكل الأرباح ورأس المال. لن تكون بحاجة الى متابعة الصفقات بشكل دوري خلال اليوم ان استخدمت تلك الأوامر، فسوف تشعر بالأمان حيال الصفقات، فلا يمكن ان تستمر الخسائر على اي حال.

  • تجنب الإفراط في الرافعة المالية

الرافعة المالية هي الأداة التي تمكنك من الأقتراض من الوسيط لزيادة حجم الصفقات برأس مال صغير. سيكون المكسب لك، ولكن الخسارة عليك انت فقط أيضاً، ففي حالة الخسارة سوف تخسر أموالك في البداية، دون المساس بأموال الوسيط! الرافعة المالية تشبه العدسة المكبرة – يمكنها أن تجعل الأرباح أكبر، ولكن الخسائر أيضاً. ابدأ صغيراً واستخدم الرافعة المالية بحذر. إنه مثل إضافة التوابل إلى الطبق.

طور إستراتيجية تداول

يمكن لتطوير إستراتيجية تداول خاصة، وهي بمثابة طريقة التداول ان تجعل لتداولاتك معنى. فهي تحدد الطريقة التي تتعامل بها مع السوق، وما سوف تشترية وما سوف تبيعه وكيف ستقوم بذلك وفي اي وقت. هنا بعض النصائح لتطوير إستراتيجية تداول ناجحة:

  • التركيز على عدد قليل من أزواج العملات

بدلاً من محاولة مواكبة كل شيء، ركز على اثنين من أزواج العملات الرئيسية. إنه مثل تعلم الشخصيات في برنامج تلفزيوني – كلما عرفت أكثر، أصبح من الأسهل التنبؤ بأفعالهم. يمكنك ان تزيد مع الوقت عدد ازواج العملات التي تتداول بها، ولكن في البداية يجب ان تستثمر وقتك في عدد قليل لتعرف ما يؤثر على حركة الأسعار بهم، ولتعرف الأسعار العادلة والمناسبة للشراء والبيع.

  • الجمع بين التحليل الفني والأساسي

تصور التحليل الفني على أنه دراسة الخريطة (الرسوم البيانية للسعر)، والتحليل الأساسي على أنه التحقق من الطقس (الأخبار الاقتصادية). يمنحك الجمع بين الاثنين فكرة أفضل عن المكان الذي ستذهب إليه.

التحليل الفني يهتم بدراسة الأسعار عبر الزمن وتغيرها عن طريق رصدها في رسوم بيانية، ويمكنك ان تتعلم الكثير عن الأنماط واشكال تلك الرسوم والتي يمكن ان تجعلك تتوقع السعر القادم. أما التحليل الأساسي، فهو يهتم بالمؤتمرات الصحفية والأخبار الأقتصادية الخاصة بالبنوك المركزية والشركات الكبرى. فيمكن لخبر نشوب نزاع او حرب ان يقلب الموازين.

  • متابعة أخبار السوق

ابق على اطلاع بما يحدث في العالم – فالأمر أشبه بمعرفة آخر الشائعات. يمكن أن تؤثر المؤشرات الاقتصادية وأخبار البنك المركزي والأحداث العالمية على قيم العملات، لذا ابق على اطلاع. ننصحك في بداية تداولاتك، ان تتجنب التداول في فترات الأخبار الأقتصادية الهامة، والتي يمكن ان تجعل الأسواق تتذبذب بشكل كبير على مدار اليوم. يمكننا ان نقول ان التداول بالأخبار مناسب أكثر لمن لديهم الخبرة الكافية في تحليل تأثير الأخبار.

  • تعديل خطة التداول

خلال اول فترة تداول سوف تواجة الكثير من الظروف والتحديات في السوق مع بعض أزواج العملات. لذا دائماً يجب تعديل خطة التداول كلما لزم الأمر، وتعلم من أخطائك في الخطة السابقة وعدل على اساس ما تعلمته. يجب التعلم من أخطائك، والبناء على نجاحاتك السابقة، سر البقاء في السوق هو التكيف مع الأوضاع مهما تغيرت. حاول تدوين سجل استراتيجياتك والأحتفاظ بها وتحليلها في نهاية كل أسبوع لتعرف نقاط القوة والضعف.

استراتيجيات التداول

نصائح نفسية للتداول

لا تهمل الجانب النفسي في التداول، فيمكن لمشاعرك ان تغير مسار صفقاتك بالكامل ان لم تتحكم في الأمر بشكل عقلاني وحكيم. من المهم أن تبقي عواطفك جانباً عند التداول، وراقب مستويات التوتر لديك. تأكد من أن عقلك هو من يدير الأمور وأنك تتخذ قرارات مستنيرة وعقلانية وغير عاطفية. ومن النصائح المهمة ما يلي:

  • تحكم في مشاعرك

لا تجعل مشاعر الطمع تؤثر على قراراتك وان تبقي الصفقة مفتوحة أملاً في المزيد من المكسب، فقد تجب انقلاب السوق عليك وخسارة كل ما ربحته من الصفقة. كما ان التوتر من المشاعر غير المرغوبة، فلا تغلق الصفقة لمجرد خسارة طفيفة، فإن كان لديك خطة واضحة، استمر في تنفيذها حتى يتضح الأمر، فتقلب الأسواق في الفوركس هو أمراً شائع. قول هذا أسهل من فعله، خاصة بعد فترة من الخسائر، ولكنه يمكن أن يكون الفرق بين المتداول الناجح والمتداول الفاشل.

  • خذ فترات كافية من الراحة

لا يجب ان تبقي عينيك مفتوحة على شاشة التداول طوال اليوم، فأسواق الفوركس تعمل طوال اليوم ولمدة 5 أيام متواصلة. عدم النوم الكافي وعدم أخذ فترات كافية من الراحة، يمكن ان يصيبك بالأحباط والتوتر، وهو ما يمكن ان يزيد من إحتمالية خسارتك. ان شعرت بهذه المشاعر السلبية من المفضل ان تمنح نفسك القليل من الراحة والأبتعاد عن شاشات التداول المرهقة، سيجعلك هذا أكثر هدوءاً وستكون قادراً على التفكير بشكل أفضل.

  • الصبر ثم الصبر

عليك ان تعرف ان التداول هو طريق طويل، سوف تبدأ به وكل تعثر لك هو بداية لنجاح جديد، فيجب على المتداول المحترف ان يتحلى بالصبر. لا تعتقد او تتوهم بالثراء السريع في لحظات بمجرد فتح أول صفقة لك، يمكنك ان تصبح هكذا ان تحليت بالصبر والجهد أيضاً. حاول الأستمتاع برحلة التداول بما فيها من مشقة ومتعة.

أسئلة وأجوبة

  1. ماذا لو لم يكن لدي الوقت الكافي للتداول؟

اذا لم يكن لديك الوقت الكافي للتعلم والأستمرار في التعلم والتكيف مع ظروف السوق، ننصحك باحد الأمرين، وهما: اتباع توصيات التداول، أو نظام CopyKat. يمكن لتوصيات التداول ان تقدم لك توصيات لفتح الصفقات، مثل نقاط دخول السوق ونقاط جني الأرباح، ونقاط وقف الخسارة أيضاً بناءاً على تحليلات فنية يقوم بها محترفون.

أما نظام CopyKat هو نظام مبتكر من سي ام ترادينج ويمكنك من نسخ تداولات متداولين محترفين ولديهم سجل حافل من النجاحات. يمكنك اختيار المتداولين بنفسك ومراقبة سجلهم بعد الفحص والتدقيق، ولن يكون عليك متابعة الصفقات او فتحها او اغلاقها بنفسك، النظام سيقوم بكل شيء نيابةً عنك.

  1. هل هناك شركة تداول أفضل من شركة آخرى؟

بالتأكيد، حيث ان الشركات تختلف من حيث التراخيص والتصاريح التي تسمح لها بمزاولة نشاطها. تلك التراخيص تحصل عليها بعد التأكد من سلامة أموال المودعين، وكذلك شفافية عملية التداول وصلاحية النظام بشكل تام. كما ان شركات الوساطة المالية يمكن ان تختلف من حيث الرسوم وفروقات الأسعار بين البيع والشراء.

  1. هل التداول مربح؟

بالتأكيد التداول مربح، ولكن لمن لديهم الدراية الكافية بكيفية التداول وكيفية اختيار الأوقات المناسبة للشراء والبيع. لكن التداول أيضاً محفوفاً بالمخاطر، لذا يجب على المتداول ان يكون على دراية تامة بطرق حماية رأس المال وإستراتيجيات إدارة المخاطر.

الملخص

قد تبدو صفقاتك التداولية الأولى في سوق الفوركس شاقة، ولكن من خلال إبقاء الأمور بسيطة، والتدرب باستخدام حساب تجريبي، وتطبيق هذه النصائح العملية، ستكون مستعدًا بشكل أفضل. تذكر أن تداول العملات الأجنبية هو رحلة وليس سباق سريع. من خلال التعلم المستمر والمنهج الثابت، يمكنك زيادة فرص نجاحك في عالم الفوركس المثير.

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp
Email

Content:

تابعونا على

ابدأ التداول الآن

المنشورات الأخيرة

الرجاء ادخل الإسم الأول

قرأت وفهمت وأوافق على: اتفاقية العملاء (الشروط والأحكام) ، وبيان الإفصاح عن المخاطرة ، وسياسة مكافحة غسل الأموال

الرجاء الموافقة على الشروط والأحكام

بتحديد هذا المربع، أكون قد قبلت: اتفاقية العملاء (الشروط والأحكام) وبيان الإفصاح عن المخاطر وأؤكد أن عمري يزيد عن 18 عاماً
الرجاء الانتظار...

هل ستغادر هذه الصفحة قريباً؟

سجل الآن واحصل على زيادة قدرها 300 دولار استخدم الكود CMT300

تطبق الشروط والأحكام: الحد الأدنى للإيداع 300 دولار | الحد الأعلى للمكافأة 300 دولار