نونبر 21, 2023

دليلك الشامل لإحتراف إدارة المخاطر: تداول بأمان

نونبر 21, 2023

Content:

 

دائماً ما نجد عبارات إخلاء مسئولية في جميع منصات التداول الموثوقة، وهذة العبارات قد تتضمن جمل تحذيرية من مخاطر خسارة الأموال! بإعتبار سوق الفوركس هو السوق الأكثر حيوية في العالم، والأكثر زخماً، عليك فهم ان كل كاسب، أمامه شخصاً آخر خاسر أيضاً، فالتداول يحمل درجة عالية من المخاطر والتقلب. بدون استراتيجيات قوية لإدارة المخاطر، قد يجد المتداولون – وخصوصاً المبتدئين منهم – عرضة للخسائر الكبيرة بسرعة.

إن فهم وإتقان إدارة المخاطر أمر بالغ الأهمية للنجاح في سوق الفوركس. سيضيفك لك هذا الدليل الشامل المعرفة والأدوات اللازمة للتعامل مع المخاطر وتحقيق أقصى قدر من الربحية. سواء كنت مبتدئاً أو متداولاً ذو خبرة، فعليك بقراءة هذا الدليل إن كنت تتطلع إلى التفوق في تداول العملات الأجنبية والسلع والعقود الآجلة.

 

فهم المخاطر المحتملة في الفوركس

لإدارة المخاطر بشكل فعال في الفوركس، من الضروري ان يكون لديك فهم وإدراك واضح لطبيعة المخاطر المحتملة التي يمكن ان تتعرض لها. ومن خلال هذه المعرفة، يمكنك ان تتخذ قرارات مستنيرة لمحاولة تلاشي أو تخفيف هذه المخاطر قدر الإمكان.

أحد أشهر المخاطر التي يمكن ان تتعرض لها هي التقلب. يُعرف سوق الفوركس بالتقلبات السعرية الكبيرة، وهذه التقلبات يمكن ان تجلب لك الكثير من المكاسب أو الخسائر أيضاً. يجب على المتداولين المحترفين إدراك هذه المخاطر ومستعدين للتقلبات السعرية المحتملة وان تتحمل محافظهم انعكاس السعر عليهم في حالة الخسارة.

هناك خطر آخر يجب مراعاته وهو الرافعة المالية. والرافعة المالية ببساطة هي طريقة لإقتراض الأموال من الوسيط لفتح صفقات كبيرة برأس مال صغير. في حين أن الرافعة المالية يمكن أن تضخم الأرباح، فإنها يمكن أيضا أن تضخم الخسائر. يجب على المتداولين فهم كيفية استخدام الرافعة المالية بحكمة ووضع حدود واقعية للمخاطر لحماية رؤوس أموالهم.

بالإضافة إلى ذلك، هناك خطر التلاعب بالسوق والاحتيال. يجب على المتداولين التعامل فقط مع الوسطاء ذوي السمعة الطيبة والتأكد من أنهم مرخصون من مؤسسات مالية مرموقة، لتجنب الوقوع كضحية لعمليات الاحتيال.

من خلال فهم هذه المخاطر ومحاولة التعرف عليها، يمكن للمتداولين تطوير استراتيجيات إدارة المخاطر بشكل استباقي لحماية استثماراتهم وزيادة فرص نجاحهم في تداولاتهم اليومية.

 

نصائح للتعرف على المخاطر والتعامل معها

يعد تحديد وتحليل عوامل الخطر خطوة حاسمة في إتقان إدارة المخاطر في التداول. ومن خلال تحديد هذه المخاطر وتحليلها بشكل فعال، يمكن للمتداولين تنفيذ استراتيجيات إدارة المخاطر المناسبة لحماية استثماراتهم. إليك بعض النصائح لمساعدتك في هذه العملية:

 

  1. ابق على اطلاع: كن على اطلاع دائم بآخر أخبار السوق والمؤشرات الاقتصادية والأحداث الجيوسياسية التي يمكن أن تؤثر على أسعار العملات. سيساعدك هذا على تحديد المخاطر المحتملة واتخاذ قرارات تداول مستنيرة.

 

  1. استخدم التحليل الفني: قم بدمج أدوات ومؤشرات التحليل الفني لتحليل أنماط الأسعار واتجاهاتها ومعنويات السوق. يمكن أن يساعدك ذلك في تحديد المخاطر المحتملة وتحديد نقاط الدخول والخروج المثالية.

 

  1. إجراء التحليل الأساسي: فهم العوامل الأساسية التي تؤثر على أسعار العملات، مثل البيانات الاقتصادية وقرارات السياسة النقدية، مثل قرارات الفدرالي الأمريكي. سيمكنك هذا من تقييم التأثير المحتمل لهذه العوامل على تداولاتك وإدارة المخاطر المرتبطة بها بشكل فعال.

 

  1. وضع أوامر وقف الخسارة: يمكن أن يساعدك تنفيذ أوامر وقف الخسارة في الحد من الخسائر المحتملة عن طريق إغلاق مركزك تلقائياً عند مستوى سعر محدد مسبقًا. وهذا يضمن احتواء خسائرك إذا تحرك السوق ضدك.

 

  1. تنويع محفظتك: من خلال تنويع محفظتك عبر أزواج عملات متعددة، يمكنك تقليل تأثير أي تحركات سلبية في عملة واحدة. وهذا يساعد على إدارة المخاطر وحماية رأس المال الخاص بك.

دليل كامل لمبتدئي الفوركس: من أين تبدأ وكيف؟

تحديد أهداف واقعية وتحمل مخاطرها

سيكون من الصعب ان تتعرف على المخاطر التي يمكنك تحملها إن لم تتضع لنفسك أهدافاً واقعية، وهو أمراً ضرورياً للتخطيط الاستراتيجي للمخاطر. فلا يمكنك ان تبدأ تداول بمائة دولار فقط، وتتوقع ان تربح يومياً 50 دولارا مثلاً! ان كنت تخطط بهذا الشكل، فيمكننا ان نتوقع انك قد تخسر 50 دولاراً يومياً أيضاً وهو يشكل نصف رأس المال.

بدون أهداف واضحة، لن تعرف المبلغ الذي يمكنك ربحة أو تحمل خسارته، وسيكون من الصعب إتخاذ قرارات بفتح او عدم فتح صفقات مستقبلية. ولمساعدتك في هذا الجزء، ينصح الخبراء دائماً بضرورة تقييم وقتك المخصص للتداول ورأس مالك، وتقييم المبلغ المتوقع ربحة من خلالهم! سيساعدك هذا في تقدير قيمة وقتك ورأس مالك، وزيادة تركيزك في ففتح الصفقات وعدم إجراء صفقات عشوائية لكسر الملل والروتين.

 

تطوير إستراتيجية إدارة مخاطر قوية

بدون وجود خطة مدروسة لإدارة المخاطر، فإنك تترك نفسك عرضة لخسائر كبيرة بدون داعي، كان من الممكن تلاشيها او تقليلها قدر الإمكان. أحد أهم الخطوات التي يجب ان تقوم بها قبل فتح أي صفقة، هي تحديد نسبة الربح الى نسبة الخسارة المتوقعة. وبالتأكيد لن تتمكن من القيام بهذه الخطوة بدون وضع أمر وقف الخسارة لتعرف ما قد تخسرة، ووضع امر جني الأرباح لتعرف ما سوف تربحة. تأكد دائماً من ان مكاسبك المحتملة تفوق الخسارة المحتملة، وان هذه الصفقة تستحق المجازفة.

لن تفيدك وضع اوامر جني الأرباح او وقف الخسارة في حساب ما يمكنك كسبة او خسارته فحسب، بل ان هذه الأوامر تقوم بقفل الصفقات تلقائياً. فقد يرتفع السعر ويهبط مرة آخرى وقد لا تتمكن من قفل الصفقة يدوياً، او ان يهبط السعر كثيراً وينقلب عليك السوق وتخسر الكثير والكثير. تساعد هذه الأوامر على تقليل الخسائر وتأمين الأرباح، حتى وانت نائم أو غير مهتم بالمتابعة الدقيقة لصفقاتك.

وعلاوة على ذلك، فإن التنويع أمر بالغ الأهمية في الحد من المخاطر. من خلال توزيع استثماراتك عبر أزواج العملات أو السلع المختلفة واستراتيجيات التداول المختلفة، يمكنك تقليل تأثير أي تداول فردي على محفظتك الإجمالية. يتيح لك هذا التنويع التخفيف من مخاطر الخسائر الكبيرة وزيادة فرص تحقيق أرباح ثابتة.

 

إستراتيجية التداول ليست بالأمر الثابت

يتغير السوق بين ليلة وضحاها، وقد تكون الإستراتيجية القوية اليوم، غير مناسبة للغد، وذلك لأن سوق الفوركس حيوياً جداً ويتأثر بأقل الأخبار والتفاصيل. تعد المراجعة المنتظمة وإعادة تقييم إستراتيجيتك أمراً بالغ الأهمية، وينصح الخبراء القيام بذلك بشكل منتظم كل فترة. قد يكون هناك بعض المؤشرات  لضرورة تغيير الإستراتيجية، مثل كثرة الخسائر مقابل الأرباح.

حاول الإشتراك في النشرات التنبيهية عبر الرسائل او البريد الإلكتروني لتتعرف على الجديد والأخبار لحظة بلحظة في سوق الفوركس. بما تقرر بعد قراءة خبراً ما ان تغير من إستراتيجيتك، أو توقف بعض الصفقات او تفتح صفقاتاً آخرى.

يمكن أن يساعدك التحليل المنتظم لصفقاتك وتحديد مجالات التحسين على تحسين خطة إدارة المخاطر الخاصة بك وتعزيزها بمرور الوقت، في زيادة ارباحك. قم بتحليل صفقاتك أسبوعياً في فترات الإغلاق – يومي السبت والأحد من كل اسبوع – لأستنتاج ماذا حدث ولماذا.

 

أدوات وتقنيات تخفيف المخاطر

إحدى أدوات تخفيف المخاطر المستخدمة على نطاق واسع هي أمر وقف الخسارة المتحرك. على عكس أمر وقف الخسارة التقليدي الذي يظل ثابتاً عند نقطة سعر محددة، يتم ضبط أمر وقف الخسارة المتحرك تلقائياً مع تحرك السوق لصالحك. يتيح لك ذلك تأمين الأرباح مع الاستمرار في منح تداولاتك مجالاً للنمو، مما يوفر نهجاً ديناميكياً لإدارة المخاطر.

أسلوب فعال آخر هو استخدام استراتيجيات التحوط. يتضمن التحوط فتح مراكز إضافية لمواجهة الخسائر المحتملة في تداولاتك الحالية. من خلال فتح صفقات متوازنة، يمكنك إدارة المخاطر من خلال المشاركة في وقت واحد في كل من الحركات الصعودية والهبوطية للسوق.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تساعد المراقبة المنتظمة للمؤشرات الاقتصادية والأحداث الإخبارية في تحديد المخاطر المحتملة. من خلال البقاء على اطلاع بالأحداث العالمية وتأثيرها المحتمل على سوق الفوركس، يمكنك اتخاذ قرارات مستنيرة واتخاذ الاحتياطات اللازمة لتقليل المخاطر.

 

التعلم المستمر

إن قررت النجاح في مجال تداول الفوركس، من الضروري ان تقرر أيضاً التعلم المستمر، والتكيف مع ظروف السوق المتغيرة. يتطور سوق الفوركس بإستمرار، وتظهر الكثير من الأدوات وتتطور العديد من الاستراتيجيات الجديدة بإنتظام. يجب ان تظل على دراية بكل ما هو جديد.

لمواكبة السوق المتغير باستمرار، قم بتخصيص الوقت كل أسبوع للتعلم والبحث. تابع مدونات ومنتديات الفوركس ذات السمعة الطيبة، واحضر الندوات عبر الإنترنت، واقرأ الكتب التي ألفها متداولون ذوو خبرة.

وهنا تظهر ميزة التداول عبر وسيط موثوق، فالوسطاء ذوي الخبرة، يدركون أهمية التعليم المستمر في التداول، وعادة ما يقدمون ندوات تعليمية ومواد تعليمية على مواقعهم. فمثلا شركة CMTrading تقدم قسماً خاصاً لتعليم التداول، وتذكير المتداولين بأهم الأخبار، وإجراء ندوات حصرية للمشتركين عبرهم بشكل مجاني تماماً.

 

التداول والعاطفة

العواطف والمشاعر لدينا جميعاً وقد تؤثر سلباً أو إيجاباً على حياتنا، ولكنها في عالم الفوركس، قد تجعلك تغير رأيك في هذا الأمر. العواطف في الغالب تؤثر سلباً على تداولاتك، فقد تفتح صفقة لمجرد الأحساس بأن السعر قد يزيد، أو تغلق صفقة لمجرد الشعور بأن السعر سيستمر بالهبوط!

حاول تجنيب مشاعرك في أمور التداول، وأفتح وأغلق صفقاتك بناءاً على معلومات وتحليلات أو حتى توصيات خبراء، دون تدخل مشاعرك في الأمر. حافظ على إستراتيجيتك ونقاط دخولك وخروجك من السوق حسب التخطيط الأولي، أو على الأقل ادرس السوق مرة آخرى بدلا من الجري خلف المشاعر.

 

الملخص

في النهاية، تعد الإدارة الفعالة للمخاطر جانباً مهماً لتحقيق النجاح في تداول الفوركس. من خلال التعلم المستمر والتكيف مع ظروف السوق، يمكن للمتداولين البقاء في الصدارة واتخاذ قرارات مستنيرة. يعد تخصيص وقت للتعلم والبحث أمراً ضرورياً للبقاء على اطلاع بأحدث الأخبار والأحداث السياسية والأقتصادية التي تؤثر على صفقاتهم.

بالإضافة إلى ذلك، فإن متابعة مدونات ومنتديات الفوركس ذات السمعة الطيبة، وحضور الندوات عبر الإنترنت، وقراءة الكتب التي ألفها متداولون ذوو خبرة، يمكن أن توفر رؤى قيمة.

قد تحدثنا أيضاً عن نصائح لإدارة المخاطر بشكل فعال، ومخاطر الرافعة المالية. من الضروري مراجعة إستراتيجيتك في التداول وإستراتيجية المخاطر بشكل دوري لحماية رأس المال. ان إتقان إدارة المخاطر تتطلب المعرفة والوقت والمراجعة المستمرة، وهي ضرورية جداً لمن يريد النجاح في هذا المجال وجني الأرباح بشكل مستمر.

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp
Email

Content:

تابعونا على

ابدأ التداول الآن

المنشورات الأخيرة

الرجاء ادخل الإسم الأول

قرأت وفهمت وأوافق على: اتفاقية العملاء (الشروط والأحكام) ، وبيان الإفصاح عن المخاطرة ، وسياسة مكافحة غسل الأموال

الرجاء الموافقة على الشروط والأحكام

بتحديد هذا المربع، أكون قد قبلت: اتفاقية العملاء (الشروط والأحكام) وبيان الإفصاح عن المخاطر وأؤكد أن عمري يزيد عن 18 عاماً
الرجاء الانتظار...