أبريل 3, 2024

التداول في وقت الأخبار القوية – كيف تتخذ القرار السريع؟

أبريل 3, 2024

الأخبار
Content:

كم مرة شاهدت أخبار ساخنة تتصدر الصحف باللون الأحمر وتتسأل كيف يمكنني ان استفد من هذه الأخبار لتزيد من أرباحي؟ سواء ان كانت اخبار اقتصادية او استحواذ أو نشوب عمليات عسكرية، أو مشاكل في النفط، او حتى الأوبئة! في عالم الفوركس أصبح التداول في الوقت الفعلي يتمتع بشعبية متزايدة بين المستثمرين والمتداولين الذين يسعون للاستفادة من تحركات السوق السريعة. حيث يمكن ان يحول المتداول مجرد قرائته للأخبار لمصدر إلهام لصفقات فوركس ناجحة ومبتكرة.

إحدى الأدوات الأساسية للمتداولين في الوقت الفعلي هي التقويم الاقتصادي، الذي يوفر معلومات مهمة حول الأحداث والإعلانات والمؤشرات الاقتصادية القادمة التي يمكن أن تؤثر بشكل كبير على الأدوات المالية المختلفة. إن الاستفادة من التقويمات الاقتصادية بشكل فعال يمكن أن تمكن المتداولين من اتخاذ قرارات سريعة ومستنيرة، وبالتالي تعزيز استراتيجيات التداول الخاصة بهم وربما زيادة أرباحهم. في هذه المقالة سوف نتحدث عن طرق واستراتيجيات التفكير التي تمكنك من فهم السوق وكيف يتحرك مع الأخبار المختلفة.

تأثير الأخبار الساخنة على التداول

يتأثر التداول في الأسواق المالية بشكل كبير بالأحداث الجارية وعناوين الأخبار، خاصة تلك المتعلقة بالتوترات الجيوسياسية الكبيرة والحروب والأزمات الصحية العالمية مثل الوباء المستمر. عندما تتكشف مثل هذه الأحداث، فإنها غالبًا ما تؤدي إلى زيادة التقلبات وعدم اليقين، مما يؤثر على الأصول المختلفة ويؤدي إلى زيادة دور معنويات السوق. يراقب المتداولون عن كثب أخبار المجلات الساخنة للحصول على رؤى حول التطورات الجيوسياسية والسياسات الحكومية والتداعيات الاقتصادية، حيث يمكن لهذه العوامل أن تغير ديناميكيات السوق وفرص التداول بسرعة.

خلال أوقات عدم الاستقرار الجيوسياسي أو حالات الطوارئ الصحية، قد يتبنى المستثمرون استراتيجيات دفاعية، مثل البحث عن أصول الملاذ الآمن مثل الذهب أو السندات الحكومية، مع تعديل تعرضاتهم للمخاطر ومخصصات المحفظة وفقًا لذلك. علاوة على ذلك، يمكن أن تؤثر الأخبار المتعلقة بالصراعات أو الأوبئة على قطاعات أو صناعات محددة، مما يخلق فرصًا لتناوب القطاع أو استراتيجيات التداول قصيرة المدى بناءً على الاتجاهات الخاصة بكل قطاع.

نصيحة: فكر في الخبر، وكيف يمكن ان يفهمه المتداولين بشكلاً عام، وما هي القطاعات التي ستتأثر سلباً وما هي القطاعات التي ستتأثر إيجاباً. قم بإيقاف الصفقات التي يمكن ان تتأثر سلباً، وقم بتوزيع إستثماراتك في المجالات التي سوف تتأثر بشكل إيجابي. عليك ان تعرف ان اوقات الأزمات قد ينقلب السوق رأساً على عقب، لذا ينصح الخبراء المبتدئين وأصحاب المحافظ الاستثمارية الصغيرة عدم التداول في هذه الظروف، والبقاء في وضع المراقبة وأنتظار الفرصة الصحيحة.

 

هل جميع الأخبار تأتي بشكل مفاجئ؟

بالتأكيد لا، وهو ما يهمنا بشكل أكبر في هذه المقالة، وسيكون موضع إهتمامنا وشرحنا بدقة أكثر. هناك الكثير من الأحداث الأقتصادية التي لها جدول زمني ثابت ويتم الإعداد لها من قبل الحكومات والأنظمة المالية في الدول الكبري. مثل إجتماعات البنوك المركزية في العالم للبت في قرارات زيادة او خفض الفائدة أو التحكم في أسعار سعر الصرف او غيرها من الأخبار الأقتصادية والتي تختلف في درجة أهميتها. يمكنك ان تجد جدول هذه الأخبار فيما يُسمى “المفكرة الاقتصادية“.

المفكرة الأقتصادية – عينك اليقظة في سوق الفوركس

المفكرة الاقتصادية هو جدول زمني شامل للأحداث الاقتصادية وإصدارات البيانات الهامة، واحياناً الغير هامة أيضاً من جميع أنحاء العالم. وتشمل هذه الأحداث المؤشرات الاقتصادية الرئيسية مثل قرارات أسعار الفائدة، وتقارير التوظيف، وأرقام التضخم، وإصدارات الناتج المحلي الإجمالي، وبيانات التصنيع، وغيرها. عادةً ما تعلن البنوك المركزية والحكومات والمصادر الرسمية الأخرى عن هذه الأحداث على فترات زمنية محددة مسبقًا.

تقوم التقويمات الاقتصادية بتصنيف الأحداث بناءً على تأثيرها المحتمل على الأسواق المالية، والتي تتراوح عادة من الأهمية العالية إلى الأهمية المنخفضة. الأحداث عالية التأثير لديها القدرة على التسبب في تقلبات كبيرة وتقلبات الأسعار في مختلف الأصول، مما يجعلها حاسمة بشكل خاص للمتداولين في الوقت الحقيقي لمراقبتها عن كثب.

كيف تتعامل مع المفكرة الاقتصادية؟

تم تصميم المفكرة الاقتصادية لتزويد المتداولين بمعلومات منظمة ويمكن الوصول إليها بسهولة حول الأحداث الاقتصادية القادمة وإصدارات البيانات التي يمكن أن تؤثر على الأسواق المالية. عادة، تعرض المفكرة الاقتصادية الأحداث بترتيب زمني، وتدرجها حسب التاريخ والوقت. ويرافق كل حدث وصف موجز يوضح أهميته وتأثيره المحتمل على السوق.

علاوة على ذلك، غالبًا ما يتم تصنيف الأحداث حسب البلد أو المنطقة، مما يسمح للمتداولين بتصفية الأحداث ذات الصلة باهتماماتهم التجارية والتركيز عليها. بالإضافة إلى ذلك، يتم عرض المؤشرات الاقتصادية مع البيانات السابقة والأرقام المتوقعة والنتائج الفعلية بمجرد صدورها، مما يتيح للمتداولين تقييم الانحراف عن التوقعات وآثاره المحتملة على السوق. تُستخدم الرموز والألوان بشكل شائع للإشارة إلى أهمية حدث ما أو مستوى تأثيره، مما يساعد المتداولين على تحديد أولويات اهتمامهم.

استخدام المفكرة الاقتصادية مع أمثلة

يتضمن استخدام التقويم الاقتصادي بشكل فعال مراقبة الأحداث المجدولة وفهم تأثيرها المحتمل على الأسواق المالية. على سبيل المثال، خذ بعين الاعتبار إصدار تقرير الوظائف غير الزراعية في الولايات المتحدة (NFP)، وهو مؤشر اقتصادي متوقع للغاية يؤثر على أسواق العملات والأسهم والسندات. يمكن للمتداولين الوصول إلى التقويم الاقتصادي للعثور على تاريخ ووقت إصدار تقرير الوظائف غير الزراعية، إلى جانب أرقام التوظيف المتوقعة والبيانات السابقة.

لنفترض أن الرقم الفعلي للوظائف غير الزراعية يتجاوز توقعات السوق، مما يشير إلى نمو قوي في الوظائف. في هذه الحالة، يمكن أن يؤدي ذلك إلى ارتفاع في الدولار الأمريكي وزيادة في مؤشرات سوق الأسهم، مثل مؤشر S&P 500. وعلى العكس من ذلك، إذا كانت أرقام NFP أقل من التوقعات، فقد يؤدي ذلك إلى انخفاض في قيمة الدولار و عمليات بيع مكثفة في الأسهم. من خلال البقاء على اطلاع بالأحداث الرئيسية مثل تقرير NFP وتحليل تأثيرها المحتمل على السوق، يمكن للمتداولين تعديل استراتيجيات التداول الخاصة بهم والاستفادة من الفرص التي توفرها الأحداث التي تحرك السوق في الوقت الفعلي.

أهمية التداول في الوقت الفعلي

يتضمن التداول في الوقت الفعلي اتخاذ قرارات الشراء أو البيع بناءً على أحدث المعلومات وتطورات السوق. على عكس الاستثمار التقليدي طويل الأجل، والذي يركز على التحليل الأساسي والمواقف الاستراتيجية على مدى فترات طويلة، يعتمد التداول في الوقت الحقيقي على التحليل الفني، ومعنويات السوق، وردود الفعل الفورية على الأخبار والأحداث العاجلة.

تكمن جاذبية التداول في الوقت الفعلي في قدرته على تحقيق أرباح سريعة. من خلال الاستفادة من تحركات الأسعار قصيرة المدى، يهدف المتداولون إلى تحقيق عوائد سريعة عن طريق الدخول والخروج من المراكز خلال دقائق أو ساعات أو أيام. ومع ذلك، فإن سرعة وتقلب التداول في الوقت الفعلي يزيد أيضًا من المخاطر، مما يتطلب من المتداولين استخدام استراتيجيات وأدوات فعالة للتخفيف من الخسائر المحتملة.

الفوركس

تقنيات التداول في الوقت الحقيقي مع المفكرة الاقتصادية

بعد أن ايقنت دور التداول في الوقت الفعلي وكيف يمكنك إقتناص الفرص الغير مرئية بشكل كافي وخصوصاً للغير مثقفين والغير  القادرين على استخدام المفكرة الإقتصادية. وبعد أيضاً ما عرفت كيفية استخدام المفكرة الاقتصادية، سوف نشرح لك تقنيات واستراتيجيات التعامل مع سوق الفوركس في الأوقات الحرجة والأخبار الساخنة:

1.     الإعداد والتخطيط

قبل الانخراط في التداول في الوقت الحقيقي، من الضروري التخطيط للمستقبل والاستعداد للأحداث الاقتصادية القادمة. تسمح مراجعة المفكرة الاقتصادية بانتظام للمتداولين بتحديد الأحداث عالية التأثير ذات الصلة بأدوات التداول الخاصة بهم وصياغة استراتيجية وفقًا لذلك. ومن خلال تحديد أولويات الأحداث بناءً على تأثيرها المحتمل على السوق، يمكن للمتداولين تخصيص وقتهم ومواردهم بشكل أكثر فعالية. فيمكن مثلاً ان تقرر عدم خوض او حتى اغلاق بعض الصفقات المفتوحة لتجنب الخسارة من تأثير الأخبار السلبية.

2.     إدارة المخاطر

ينطوي التداول في الوقت الفعلي على مخاطر كامنة بسبب الوتيرة السريعة لتحركات السوق. يعد تنفيذ استراتيجيات قوية لإدارة المخاطر أمرًا بالغ الأهمية لحماية رأس المال وتقليل الخسائر. يجب على المتداولين وضع معايير مخاطر محددة مسبقًا، مثل أوامر وقف الخسارة وحدود حجم المركز، للتخفيف من مخاطر الجانب السلبي. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يساعد تنويع استراتيجيات التداول وفئات الأصول في توزيع المخاطر وتعزيز مرونة المحفظة بشكل عام.

3.     التحليل الفني

يلعب التحليل الفني دورًا حيويًا في التداول في الوقت الفعلي، حيث يوفر رؤى قيمة حول اتجاهات الأسعار ومستويات الدعم والمقاومة ونقاط الدخول والخروج المحتملة. يستخدم المتداولون مؤشرات فنية مختلفة، مثل المتوسطات المتحركة ومؤشرات التذبذب العشوائية ومؤشر القوة النسبية (RSI)، لتحليل ديناميكيات السوق وتحديد فرص التداول. إن الجمع بين التحليل الفني وبيانات والمفكرة الاقتصادية يمكّن المتداولين من اتخاذ قرارات أكثر استنارة بناءً على تحركات الأسعار قصيرة المدى والعوامل الأساسية.

4.     رصد الأخبار

غالبًا ما تتضمن المفكرة الاقتصادية نشرات إخبارية وإعلانات مجدولة يمكن أن تؤثر على معنويات السوق وتقلباته. يجب على المتداولين مراقبة مصادر الأخبار ومنصات الوسائط المالية للحصول على التحديثات والتطورات في الوقت الفعلي التي قد تؤثر على مراكز تداولهم. يتطلب الرد السريع على الأحداث الإخبارية العاجلة البقاء على اطلاع والحفاظ على نهج تداول مرن للاستفادة من الفرص الناشئة أو تعديل الاستراتيجيات الحالية وفقًا لذلك.

5.     التنفيذ والتكيف

في التداول في الوقت الحقيقي، تعد سرعة التنفيذ أمرًا بالغ الأهمية، حيث يمكن أن تتغير ظروف السوق بسرعة. إن استخدام منصات التداول المتقدمة ذات زمن الوصول المنخفض وإمكانات تنفيذ الأوامر الموثوقة يمكن أن يساعد المتداولين على الاستفادة من الفرص العابرة وتقليل الانزلاق. علاوة على ذلك، يظل المتداولون الناجحون في الوقت الفعلي قادرين على التكيف والرشاقة، حيث يقومون بتعديل استراتيجياتهم بناءً على ظروف السوق المتطورة وتدفق الأخبار وإصدارات البيانات الاقتصادية.

أسئلة وأجوبة شائعة عن المفكرة الاقتصادية

1.     أين تجد المفكرة الإقتصادية؟

غالباً ما توفر منصات التداول الكبيرة والشهيرة – مثل سي إم تريدينج – مفكرة إقتصادية إحترافية، والتي يمكن للمستخدمين الوصول إليها من أي مكان وفي أي وقت. غير ان منصات التداول غالباً يكون مصدراً موثوقاً للمعلومات الثقافية والأخبارية القوية، وخصوصا ان كان فريق التحليل في الشركة على دراية وإحترافية كبيرة.

2.     كيف يتم تنظيم المفكرة الاقتصادية؟

عادة ما تنظم التقويمات الاقتصادية الأحداث بترتيب زمني حسب التاريخ والوقت. ويرافق كل حدث وصف موجز، بما في ذلك أهميته وتأثيره المحتمل على السوق. غالبًا ما يتم تصنيف الأحداث حسب البلد أو المنطقة، ويتم عرض المؤشرات مع البيانات السابقة والأرقام المتوقعة والنتائج الفعلية بمجرد إصدارها.

3.     ما هي أنواع الأحداث المدرجة في التقويم الاقتصادي؟

تتضمن التقويمات الاقتصادية مجموعة واسعة من الأحداث، مثل قرارات البنك المركزي بشأن أسعار الفائدة، وتقارير التوظيف، وأرقام التضخم، وإصدارات الناتج المحلي الإجمالي، وبيانات التصنيع، واستطلاعات رأي المستهلك، وغيرها من المؤشرات الاقتصادية.

4.     هل يتم تحديث المفكرة الاقتصادية في الوقت الفعلي؟

المفكرة الاقتصادية لشركة سي إم تريدينج توفر تحديثات في الوقت الفعلي، مما يضمن للمتداولين إمكانية الوصول إلى أحدث المعلومات وتطورات السوق فور ظهورها. تتيح التحديثات في الوقت الفعلي للمتداولين التفاعل بسرعة مع الأخبار العاجلة والأحداث التي قد تؤثر على مراكز تداولهم.

الملخص

يوفر التداول في الوقت الفعلي باستخدام المفكرة الاقتصادية فرصًا كبيرة للمتداولين للاستفادة من تحركات السوق قصيرة المدى المدفوعة بالأحداث والإعلانات الاقتصادية. من خلال دمج بيانات التقويم الاقتصادي في استراتيجيات التداول الخاصة بهم، يمكن للمتداولين تعزيز عملية صنع القرار، وإدارة المخاطر بفعالية، والاستفادة من ظروف السوق المتقلبة.

ومع ذلك، يتطلب التداول الناجح في الوقت الحقيقي الانضباط وخفة الحركة والمراقبة المستمرة لتطورات السوق. من خلال إتقان التقنيات الموضحة أعلاه والحفاظ على نهج مستنير، يمكن للمتداولين التغلب على تحديات التداول في الوقت الحقيقي والسعي لتحقيق ربحية ثابتة في الأسواق المالية الديناميكية اليوم.

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp
Email

Content:

تابعونا على

ابدأ التداول الآن

المنشورات الأخيرة

الرجاء ادخل الإسم الأول

قرأت وفهمت وأوافق على: اتفاقية العملاء (الشروط والأحكام) ، وبيان الإفصاح عن المخاطرة ، وسياسة مكافحة غسل الأموال

الرجاء الموافقة على الشروط والأحكام

بتحديد هذا المربع، أكون قد قبلت: اتفاقية العملاء (الشروط والأحكام) وبيان الإفصاح عن المخاطر وأؤكد أن عمري يزيد عن 18 عاماً
الرجاء الانتظار...

هل ستغادر هذه الصفحة قريباً؟

سجل الآن واحصل على زيادة قدرها 300 دولار استخدم الكود CMT300

تطبق الشروط والأحكام: الحد الأدنى للإيداع 300 دولار | الحد الأعلى للمكافأة 300 دولار