نونبر 28, 2023

إتقان تداول الذهب: اجتياز الجغرافيا السياسية الفوضوية

نونبر 28, 2023

إتقان تداول الذهب: اجتياز الجغرافيا السياسية الفوضوية
Content:

إتقان تداول الذهب: اجتياز الجغرافيا السياسية الفوضوية 

تحديث: تم تحديث هذه المقالة في 28 نوفمبر. 

 

في مجال الاستثمارات والحفاظ على الثروات، هناك عدد قليل من الأصول التي حافظت على جاذبيتها واستقرارها مثل الذهب. وسط الأحداث المضطربة من الجغرافيا السياسية والتأثيرات غير المتوقعة لوباء كوفيد-19، ظل الذهب صامدًا، لذا فهو يوفر للمستثمرين ملاذًا موثوقًا لحماية القيمة طويلة الأجل. 

 

وتستمر جاذبية الذهب في جميع الأوقات بالنسبة للمستثمرين والخبراء الماليين على حد سواء، مما يشكل أهميته في المشهد الاستثماري الحديث. 

 

في هذه المقالة، تستكشف سي ام تريدنج الجاذبية التي القوية للذهب وتقدم رؤى قيّمة لتداول الذهب. 

إتقان تداول الذهب: اجتياز الجغرافيا السياسية الفوضوية

ارتفاع تداول الذهب 

تجبر فوضى العملات الرقمية بعض المستثمرين على التخلص من “الذهب الرقمي” مقابل الصفقة الحقيقية. 

 

ارتفع الذهب فوق مستوى 2000 دولار للأونصة في 28 نوفمبر، ليصل إلى 2007.25 دولار، مسجلاً أعلى قيمة له منذ مايو 2023. وكان هذا بسبب المخاوف بشأن انخفاض الإنفاق الاستهلاكي والمشكلات القانونية المحيطة بشخصية بارزة في صناعة العملات الرقمية، حسبما صرح كولين بلوم، الرئيس التنفيذي لشركة Noble Gold. 

 

وعلق بلوم عبر البريد الإلكتروني قائلاً: “إن السوق وصناعة العملات الرقمية اليوم قاتمة”. “كما هو الحال دائمًا، يتدفق المستثمرون على الأصول الموثوقة: الذهب”. 

 

وصل المعدن الثمين إلى أعلى مستوى له منذ ستة أشهر، مدعومًا بضعف الدولار، مع ارتفاع العقود الآجلة في نيويورك إلى 2012 دولارًا للأونصة – وهو أعلى رقم منذ مايو. 

 

وبينما تألق الذهب، أظهرت المعادن الأساسية أداءً متباينًا، مع انخفاض النحاس بنسبة 0.4٪ إلى 8,407.50 دولارًا للطن المتري، وارتفع الألومنيوم بنسبة 0.2٪ إلى 2,230 دولارًا للطن. 

 

بحسب جولدمان ساكس: “بريق الذهب يعود من جديد”، متوقعًا سعرًا مستهدفًا لمدة 12 شهرًا عند 2,050 دولارًا للأونصة. 

 

جاء انخفاض بيتكوين بعد اعتراف مؤسس باينانس بالذنب في تهم غسل الأموال، مما ساهم في الارتفاع الأخير في أسعار الذهب وسط حالة من عدم اليقين في السوق بشأن الزيادات المحتملة في أسعار الفائدة من قبل الاحتياطي الفيدرالي، كما أوضح جو كافاتوني، كبير استراتيجيي السوق في مجلس الذهب العالمي. 

 

وأوضح كافاتوني في رسالة بالبريد الإلكتروني أن الطلب العالمي، خاصة من البنوك المركزية، كان عاملاً رئيسياً في دعم أسعار الذهب في عام 2023 نظرًا لوضعه كأصل ملاذ آمن، حيث تنتظر الأسواق مزيدًا من الوضوح بشأن اتجاه أسعار الفائدة في عام 2024. 

 

شهدت اتجاهات السوق الأخيرة انخفاض احتمالات رفع سعر الفائدة الفيدرالي مرة أخرى بالكامل الأسبوع الماضي. 

 

ومع ذلك، ارتدت الاحتمالية مرة أخرى إلى 5٪ يوم الثلاثاء بعد صدور محضر اجتماع نوفمبر، مما كشف عن اعتقاد مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي بالحاجة إلى استمرار السياسة النقدية التقييدية للحد من التضخم. 

 

ومع ذلك، تشير البيانات إلى أن أسعار الفائدة تؤثر على الاقتصاد على النحو المطلوب. 

 

الجاذبية الخالدة للذهب  

لقد حاز الذهب على قيمته بصفته معدناً ثميناً عبر القرون والحضارات. إن قيمته الجوهرية وندرته وأهميته التاريخية جعلته مخزنًا جوهريًا للثروة. 

 

ومع تقلب التوترات الجيوسياسية، والتقلبات الاقتصادية التي تلوح في الأفق، وظهور الأزمات العالمية، غالبا ما يظهر الذهب كأصل ملاذ مطلوب لاستقراره وقدرته على التحوط ضد التقلبات. 

 

الجغرافيا السياسية: القوة الدافعة وراء تداول الذهب 

لقد أثرت التوترات الجيوسياسية بشكل دائم على جاذبية الذهب. إن الوضع المعقد بين الدول، والنزاعات التجارية، والاضطرابات السياسية غالبا ما تؤدي إلى تقلبات السوق، مما يدفع المستثمرين إلى البحث عن ملجأ في أصول الملاذ الآمن مثل الذهب. من الحروب التجارية إلى النزاعات الإقليمية والعقوبات، تلقي الأحداث الجيوسياسية بظلال من عدم اليقين، مما يزيد من جاذبية الذهب كوسيلة للتحوط ضد المخاطر الجيوسياسية. 

 

موسم الأرباح: تداول أفضل الشركات باستخدام منصة MT4 

 

تأثير كوفيد-19: إعادة تشكيل آفاق الاستثمار 

عمل تفشي جائحة كوفيد-19 على اضطرابات غير مسبوقة في مختلف الاقتصادات العالمية، مما أدى إلى إعادة تحديد استراتيجيات الاستثمار. وبينما كانت الحكومات تكافح لاحتواء الفيروس وتخفيف تداعياته الاقتصادية، تصاعدت حالة عدم اليقين. في مثل هذه الأوقات من الاضطرابات، ظهر الذهب كأصل مرن، مما يوفر درعا ضد تقلبات السوق وتقلبات العملة. 

 

دور تداول الذهب في الحفاظ على القيمة على المدى الطويل 

وبعيداً عن المكاسب القصيرة الأجل، تكمن أهمية الذهب في دوره كحافظ للثروة على المدى الطويل. إن سجله الحافل في الحفاظ على القيمة بمرور الوقت، والذي غالبًا ما يتفوق على الأصول التقليدية الأخرى خلال فترات الركود الاقتصادي، يعزز مكانته كعنصر أساسي في المحافظ الاستثمارية المتنوعة. وتزيد ندرته ومحدودية العرض من جاذبيته، خاصة في عصر تقلب العملات الورقية وعدم اليقين الاقتصادي. 

 

هل أنت مستعد لبدء تداول الأسهم عبر الإنترنت؟ افتح حسابا اليوم 

انضم إلى سي ام تريدنج، الوسيط الأكبر والأفضل أداءً في أفريقيا، واكتشف المزيد من الفرص مع وسيط حائز على جوائز. سجل هنا لتبدأ 

تابعونا على فيسبوك، إنستغرام، تويتر، ويوتيوب. 

 

تداول الذهب: أهم 10 عوامل تؤثر على سعر الذهب 

يتأثر سعر الذهب بعوامل مختلفة، مما يعكس مكانته كمعدن ثمين يتم تداوله عالميًا وأصل آمن. فيما يلي عشرة عوامل رئيسية يمكن أن تؤثر بشكل كبير على سعر الذهب: 

 

 

ديناميكيات العرض والطلب: يلعب المبدأ الاقتصادي الأساسي للعرض والطلب دورًا حاسمًا في تحديد سعر الذهب. يمكن للتغيرات في إنتاج التعدين، ومعدلات إعادة التدوير، والطلب الإجمالي على المجوهرات والتكنولوجيا والاستثمارات أن تؤثر على توازن العرض والطلب، مما يؤثر على الأسعار. 

 

عدم اليقين الجيوسياسي: غالبًا ما يدفع عدم الاستقرار السياسي والتوترات الجيوسياسية والصراعات حول العالم المستثمرين نحو أصول الملاذ الآمن مثل الذهب. يمكن أن تؤدي المخاطر الجيوسياسية المتزايدة إلى زيادة الطلب على الذهب كمخزن متصور للقيمة، مما يؤدي إلى ارتفاع سعره. 

 

أسعار الفائدة والسياسة النقدية: هناك علاقة عكسية بين الذهب وأسعار الفائدة. عندما تكون أسعار الفائدة منخفضة، تنخفض تكلفة الفرصة البديلة لحيازة الأصول غير ذات العائد مثل الذهب، مما يجعل الذهب أكثر جاذبية نسبيا. يمكن أن تؤثر التغييرات في سياسات البنك المركزي وتدابير التحفيز النقدي على أسعار الذهب. 

 

تحركات العملة: الذهب مقوم بالدولار الأمريكي وغالباً ما يظهر علاقة عكسية مع الدولار. ويميل ضعف الدولار إلى تعزيز سعر الذهب، حيث يصبح أرخص بالنسبة لحائزي العملات الأخرى، وبالتالي زيادة الطلب. 

 

الظروف الاقتصادية العالمية: يمكن أن تؤثر المؤشرات الاقتصادية، مثل نمو الناتج المحلي الإجمالي، ومعدلات التوظيف، وثقة المستهلك، على أسعار الذهب. خلال فترات عدم اليقين الاقتصادي أو الانكماش، قد يتدفق المستثمرون على الذهب كأصل ملاذ آمن، مما يؤدي إلى ارتفاع سعره. 

 

 

احتياطيات البنك المركزي: تحتفظ البنوك المركزية باحتياطيات كبيرة من الذهب كجزء من احتياطياتها من النقد الأجنبي. يمكن أن تؤثر التغييرات في أنشطة الشراء أو البيع لدى البنك المركزي على أسعار الذهب. زيادة الشراء من قبل البنوك المركزية يمكن أن يشير إلى الثقة في الذهب كمخزن للقيمة. 

 

اتجاهات السوق والمضاربات: تؤثر الاتجاهات والمضاربات في السوق أيضًا على أسعار الذهب. يمكن أن تؤدي تصورات المستثمرين لظروف السوق المستقبلية وأنشطة التداول المضاربة إلى تقلبات الأسعار على المدى القصير. 

 

الطلب الصناعي: يؤثر استخدام الذهب في مختلف الصناعات، وخاصة في مجال الإلكترونيات والتكنولوجيا بسبب موصليته ومقاومته للتآكل، على سعره. يمكن أن تؤثر التغيرات في الطلب الصناعي بسبب التقدم التكنولوجي أو التحولات في تفضيلات المستهلك على الأسعار. 

 

الطلب المادي والمجوهرات والاستثمار: يمكن أن يؤثر طلب المستهلكين على المجوهرات الذهبية والعملات المعدنية والسبائك والصناديق المتداولة في البورصة (ETFs) على الأسعار. تؤثر التغيرات الموسمية والتفضيلات الثقافية واتجاهات الاستثمار على الطلب الإجمالي على الذهب، وبالتالي تؤثر على سعره. 

 

يعد فهم التفاعل بين هذه العوامل أمرًا بالغ الأهمية بالنسبة للمستثمرين والمتداولين الذين يتطلعون إلى فهم الديناميكيات التي تؤثر على سعر الذهب في الأسواق المالية. بالإضافة إلى ذلك، يمكن لهذه العوامل في كثير من الأحيان أن تتفاعل وتتفاقم، مما يسبب تحركات دقيقة ومعقدة في أسعار الذهب. 

 

إن جاذبية الذهب التي لا تتزعزع وسط رمال الجغرافيا السياسية المتحركة، إلى جانب مرونته في مواجهة الأحداث العالمية غير المسبوقة مثل وباء كوفيد-19، تؤكد قيمته الدائمة كأصل ملاذ آمن وتحوط ضد التقلبات. 

 

في حين أن سعره قد يتقلب على المدى القصير، فإن الأهمية التاريخية والقيمة الجوهرية للذهب تضعه كحجر زاوية للمستثمرين الذين يسعون إلى الحفاظ على قيمته على المدى الطويل. 

 

في الختام، وسط مد وجزر عدم اليقين العالمي، تستمر جاذبية الذهب الخالدة، مما يوفر للمستثمرين ملاذا موثوقا به لحماية الثروة والحفاظ على القيمة على المدى الطويل. مع استمرار تطور المشهد الاستثماري، يظل دور الذهب كأصل موثوق به ثابتًا، ومستعدًا لتحمل تجارب الزمن والتقلبات الاقتصادية. 

 

كيفية تداول الذهب: استراتيجيات للمستثمرين 

يتضمن تداول الذهب التنقل في مشهد معقد يتأثر بعوامل مختلفة، بما في ذلك اتجاهات السوق والمؤشرات الاقتصادية والأحداث الجيوسياسية. فيما يلي الأفكار والاستراتيجيات التي يستخدمها المستثمرون غالبًا عند الانخراط في تداول الذهب: 

  1. فهم ديناميكيات السوق 

قبل الشروع في تداول الذهب، من المهم فهم العوامل التي تحرك أسعار الذهب. تؤثر ديناميكيات العرض والطلب والتوترات الجيوسياسية وأسعار الفائدة والتضخم وتحركات العملة بشكل كبير على أسعار الذهب. إن فهم هذه التأثيرات يساعد في اتخاذ قرارات تداول صائبة. 

  1. استخدام التحليل الفني 

يلعب التحليل الفني دورًا محوريًا في تداول الذهب. يمكن أن تساعد أنماط الرسم البياني ومستويات الدعم والمقاومة والمتوسطات المتحركة والمؤشرات مثل مؤشر القوة النسبية (RSI) أو تباعد تقارب المتوسط المتحرك (MACD) في تحديد نقاط الدخول والخروج للتداولات. 

 

غالبًا ما يستخدم المتداولون هذه الأدوات لتحليل تحركات الأسعار التاريخية والتنبؤ بالاتجاهات المستقبلية المحتملة. 

 

  1. بعد التحليل الأساسي 

تعد مواكبة التطورات الاقتصادية العالمية والأحداث الجيوسياسية وسياسات البنك المركزي أمرًا بالغ الأهمية بالنسبة للمتداولين. يمكن أن تؤثر التغيرات في أسعار الفائدة والضغوط التضخمية والتوترات الجيوسياسية بسرعة على أسعار الذهب. يساعد التحليل الأساسي المتداولين على توقع تحركات السوق المحتملة بناءً على هذه العوامل. 

 

  1. التنويع وإدارة المخاطر 

يعد تنويع محفظة التداول أمرًا ضروريًا. في حين أن الذهب يمكن أن يكون بمثابة تحوط ضد التقلبات، فمن الحكمة عدم تخصيص جميع الاستثمارات للذهب فقط. يؤدي التنويع عبر فئات الأصول المختلفة إلى تخفيف المخاطر المرتبطة بتقلب أي استثمار منفرد. 

 

  1. اختيار أدوات التداول 

يمكن للمستثمرين تداول الذهب من خلال أدوات مختلفة، بما في ذلك الذهب المادي، والعقود الآجلة، وصناديق الذهب المتداولة في البورصة (ETFs)، وأسهم تعدين الذهب. تحمل كل أداة مخاطرها ومزاياها الفريدة، مما يلبي تفضيلات المستثمرين المختلفة ورغباتهم في المخاطرة. 

 

  1. توقيت السوق 

يمكن أن تكون أسعار الذهب متقلبة، مما يوفر فرصًا لاستراتيجيات التداول قصيرة المدى وطويلة المدى. يتضمن توقيت السوق فهم تقلبات الأسعار قصيرة المدى وتحديد نقاط الدخول والخروج المثالية للتداولات، بما يتماشى مع أهداف التداول الخاصة بالفرد. 

  1. العوامل النفسية والانضباط 

الانضباط العاطفي أمر بالغ الأهمية في التداول. الخوف والجشع يمكن أن يؤثرا على الحكم، مما يؤدي إلى قرارات متهورة. يعد الحفاظ على نهج منضبط، والالتزام باستراتيجيات التداول المحددة مسبقًا، وإدارة العواطف أمرًا بالغ الأهمية لنجاح تداول الذهب. 

 

  1. مواكبة الأخبار والأحداث 

يعد البقاء على اطلاع بالأخبار الاقتصادية العالمية والتطورات الجيوسياسية وتغييرات السياسة جزءًا لا يتجزأ من نجاح تداول الذهب. يمكن أن تؤثر المعلومات في الوقت المناسب بشكل كبير على معنويات السوق وتؤثر على أسعار الذهب. 

 

  1. الاستفادة من أوامر وقف الخسارة وتخفيف المخاطر 

يساعد تنفيذ أوامر وقف الخسارة على الحد من الخسائر المحتملة عن طريق بدء عملية بيع تلقائيًا إذا وصلت الأسعار إلى مستوى محدد مسبقًا. إن استراتيجيات إدارة المخاطر، بما في ذلك تحديد حجم المركز وتحديد مستويات وقف الخسارة، تحمي من الخسائر الكبيرة في الأسواق المتقلبة. 

 

في مجال الاستثمار، يبرز الذهب كأصل موثوق به، حيث يجذب المستثمرين الباحثين عن الاستقرار والحفاظ على القيمة على المدى الطويل. إن فهم الفروق الدقيقة في تداول الذهب – بدءًا من ديناميكيات السوق وحتى استراتيجيات إدارة المخاطر – يمكّن المستثمرين من التغلب على تعقيدات القيمة المتقلبة لهذا المعدن الثمين. 

 

سواء كان الذهب وسيلة تحوط ضد التضخم، أو ملاذًا آمنًا أثناء الاضطرابات الجيوسياسية، أو أداة لتنويع المحفظة الاستثمارية، فإن الذهب لا يزال يحظى بالاهتمام في الأسواق المالية، مما يوفر فرصًا لكل من المتداولين المتمرسين والوافدين الجدد الذين يسعون للاستفادة من جاذبيته الدائمة. 

 

سي ام تريدنج: مراجعة شاملة للتاريخ والتنظيم والجوائز 

تأسست شركة سي ام تريدنج في عام 2012، وقد نجحت في إنشاء مكانة لنفسها في الصناعة المالية باعتبارها وسيطًا بارزًا عبر الإنترنت يوفر الوصول إلى الأسواق المالية المختلفة، بما في ذلك الفوركس والسلع والمؤشرات والعملات المشفرة. 

 

على مر السنين، تطورت سي ام تريدنج لتلبية احتياجات المتداولين على مستوى العالم، حيث تقدم مجموعة من خدمات التداول والموارد التعليمية والتكنولوجيا المتطورة. 

 

التاريخ والتطور 

تأسست شركة سي ام تريدنج في جنوب أفريقيا، وبدأت رحلتها برؤية تتمثل في تقديم منصة تداول مبتكرة وسهلة الاستخدام. منذ إنشائها، قامت الشركة بتوسيع نطاق وصولها، حيث تخدم العملاء في أنحاء مختلفة من العالم وتكتسب سمعة طيبة من حيث الموثوقية والجودة. 

 

لقد كان التزام سي ام تريدنج بتوفير تجربة تداول سلسة واضحًا من خلال جهودها المستمرة لتعزيز منصات التداول، وإدخال أدوات جديدة، وإعطاء الأولوية لدعم العملاء. 

 

التنظيم والامتثال 

يلعب التنظيم دورًا محوريًا في بناء الثقة والمصداقية في الأسواق المالية. تركز سي ام تريدنج بشكل كبير على الامتثال التنظيمي لضمان بيئة تداول آمنة لعملائها. 

 

وبحسب التحديثات الأخيرة، عملت سي ام تريدنج تحت الإشراف التنظيمي ل (FSCA) في جنوب إفريقيا. تعتبر FSCA هيئة تنظيمية ذات سمعة طيبة ومعروفة بمعاييرها الصارمة وإشرافها على مقدمي الخدمات المالية. 

 

 

إن التزام سي ام تريدنج بالمعايير التنظيمية لا يدل فقط على التزامها بالشفافية وحماية العملاء، بل يوفر أيضًا للمتداولين شعورًا بالأمان عند اختيار المنصة لأنشطة التداول الخاصة بهم. 

 

الجوائز والتقدير 

غالبًا ما يكون التقييم من خلال الجوائز في مجال الأعمال المالية بمثابة شهادة على التزام الوسيط بالتميز والابتكار ورضا العملاء. 

 

حصلت سي ام تريدنج على العديد من الجوائز على مر السنين، مما يدل على تفانيها في تقديم خدمات عالية الجودة والحفاظ على معايير العمل. 

 

ومن بين الجوائز البارزة التي حصلت عليها سي ام تريدنج، جائزة أفضل وسيط مالي في أفريقيا وأفضل مزود لخدمة العملاء. تسلط هذه الجوائز الضوء على جهود الشركة في تقديم خدمات رفيعة المستوى وإعطاء الأولوية لدعم العملاء ورضاهم. 

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp
Email

Content:

تابعونا على

ابدأ التداول الآن

المنشورات الأخيرة

الرجاء ادخل الإسم الأول

قرأت وفهمت وأوافق على: اتفاقية العملاء (الشروط والأحكام) ، وبيان الإفصاح عن المخاطرة ، وسياسة مكافحة غسل الأموال

الرجاء الموافقة على الشروط والأحكام

بتحديد هذا المربع، أكون قد قبلت: اتفاقية العملاء (الشروط والأحكام) وبيان الإفصاح عن المخاطر وأؤكد أن عمري يزيد عن 18 عاماً
الرجاء الانتظار...