Chat with us, powered by LiveChat

تطور متداول العملات الأجنبية – الفوركس

الانتقال من متداول مبتدئ إلى متداول محترف هو رحلة يتعين على جميع المتداولين القيام بها. والأمر متروك لك إذا كنت تريد أن تسلك الطريق الطويل أو القصير.

المرحلة 1: "صانع المال"

يمكن أن يؤدي اتخاذ خطواتك الأولى في عالم التداول المالي إلى إثارة مشاعر الإثارة والتخوف. 

إن الفرصة لكسب المال بسرعة في الأسواق ممكنة ولكن يجب على المتداول الجديد التأكد من أن لديه المعرفة والمهارات اللازمة لتحقيق ذلك. 

 

حيث سيواجه المتداول الجديد في هذه المرحلة، الكثير من النجاحات والاخفاقات على طول الطريق، ويتطلع إلى إيجاد طريقه في تحقيق هدفه المتمثل في جني الأموال في الأسواق. 

 

ولن يفكر الكثيرون في المخاطر التي يخوضونها لتحقيق عوائد عالية في فترة زمنية قصيرة وسيتأثر اتساقهم بسبب نقص الخبرة والمهارات. 

 

وسرعان ما سيدرك هؤلاء المتداولون الجدد أنهم يحتاجون إلى استراتيجية وخطة بالإضافة إلى زيادة معرفتهم بالتداول، كي يصبحوا ” صناع أموال” حقيقين. 

 

ويعد محرك البحث جوجل هو المكان الأول الذي يذهب إليه الكثيرون للحصول على إجابات. 

المرحلة 2: "الباحث في جوجل"

يتواجد المتداول الباحث في جوجل” في منطقة التداول التجريبية، حيث يجرب استراتيجيات وأنظمة جديدة ويبحث عن صيغ تداول سحرية. 

يمنحك البحث في جوجل عن “استراتيجيات تداول العملات الأجنبية– الفوركس” عندها ستجد أكثر من 40 مليون نتيجة بحث. جرب “التحليل الفني” وستجد ما يقرب من 100 مليون نتيجة.  

 

لذلك يواجه المتداول الجديد ” الباحث في جوجل” وقتاً عصيباً في محاولة تمييز الحقائق من الأساطير. 

 

وبعد تجربة عدد لا يحصى من أنظمة الأخبار وكل مؤشر فني يمكنه العثور عليه، يتعلم المتداول في النهاية بعض الدروس الجديدة. 

  • لا توجد صيغ سحرية لتداول العملات الأجنبية– الفوركس
  • لا شيء ولا أحد يستطيع توقع السعر المستقبلي لزوج العملات على وجه اليقين.
  • حاول إتقان، استراتيجية تداول واحدة منطقية، والتركيز عليها وحدها. 
  • %80 من التداول يتعلق بإدارة المخاطر والتحكم في العواطف.

يزداد التفكير في هذه المرحلة مما يؤدي إلى تغيير كبير في السلوك، حيث يبدأ المتداول الجديد في التفكير بشكل أعمق قليلاً في السلوكيات والإجراءات التي ستحدث فرقاً حقيقياً في أدائه في التداول. عندها يحين الوقت للحصول على القليل من الحكمة.

المرحلة 3: "الحكيم"

لقد تعلم المتداول ” الحكيم” الكثير من الدروس على طول الطريق في هذه المرحلة وقد حدد الآن أفضل طريقة لعرض وتفسير وتداول سوق العملات الأجنبية – الفوركس. 

 

 الاستنتاجات التي تم التوصل إليها في هذه المرحلة: 

  • تفسير وفهم ما يحرك أسواق العملات مثل الأخبار الاقتصادية والسياسة أمر لا بد منه (لا يتعلق الأمر فقط بالمخططات والرسوم البيانية) 
  • يأتي تحليل العملات الفردية قبل تحليل الأزواج (إذا كنت تتداول اليورو مقابل الدولار الأمريكي، فأنت تريد معرفة ما يحدث مع الدولار واليورو بشكل منفصل أولاً) 
  • وجود خطة تداول جيدة التنظيم تلتزم بها هو ميزة حقيقية للنجاح.
  • الصبر والانضباط من الخصائص الأساسية لجميع المتداولين المحترفين.

يمكن للعديد من المتداولين ” الحكماء” الآن رؤية الضوء في نهاية النفق أثناء نموهم واكتسابهم الخبرة وتحديد استراتيجيتهم ونهجهم في التداول. 

 

ويرون أثناء هذه العملية، حدوث تحسن كبير في اتساقهم في تحقيق الأرباح.  

 

فقد وصلوا إلى مرحلة الاحتراف تقريباً ولكن ليس بعد، حيث يتأقلم “الحكيم” ويتحسن ويتقدم في تطوير تداوله ويقترب من مرحلة الاحتراف. 

المرحلة 4: "المحترف"

اكتسب المتداول “المحترف معرفة كافية في هذه المرحلة ليتمكن من قراءة السوق بدرجة عالية من الوضوح ولديه الثقة والمهارات اللازمة للتعرف على الصفقات التي توفر أعلى احتمالية للنجاح.  

 

المحترف…   

  • يستخدم جميع الأدوات المتاحة: التقنية والأساسية والأخبار ومعنويات السوق.
  • يكيّف نهجه واستراتيجيته في التداول مع بيئة التداول. 
  • يتداول بما يراه وليس ما يريد رؤيته. 
  • يبحث عن الجودة وليس على الكمية. 
  • يتمسك بخطة التداول الخاصة به ويوثق كل تداول يقوم به. 
  • يتقن التحكم بمشاعره الداخلية. 
  • لا يتوقف عن التعلم والتكيف. 

لعبة تداول العملات الأجنبية -الفوركس تدور حول كسب المال. ويحتاج كل متداول إلى تحديد المرحلة التي يمر بها الآن، وتقييم ما يحتاج إلى القيام به ليكون “صانع أموال” حقيقي في أسواق تداول العملات الأجنبية – الفوركس. 

 

دع سي إم تريدينج تساعدك على اختصار رحلة تداول العملات الأجنبية – الفوركس من خلال الانضمام إلى الدورة التدريبية “اجعل مني متداولاً” المكونة من 6 أجزاء. اضغط على الرابط أدناه لتبدأ.