Chat with us, powered by LiveChat

ابدأ التداول بذكاء مع منصة التداول الأكثر شعبية في العالم MT4.

منصة ميتاتريدر 4 وبالانجليزية MetaTrader 4 تعتبر من أفضل منصات تداول العملات، كما أن أغلب شركات الوساطة الشهيرة مثل شركة سي إم تريدنج يقوموا باستخدامها وهي منصة تداول يتم تطويرها بواسطة MetaQuotes Software

كيفية تنزيل التطبيق MT4 وتثبيته

يمكنك تنزيل MT4 مباشرة من موقع سي إم تريدينج هنا:

كيفية استخدام منصة التداول MT4

يعتبر MetaTrader4 منصة التداول الأكثر تطوراً وانتشارً وقبولاً في العالم. بفضل ميزاته الشاملة، من الوظائف الأساسية التي يوفرها للمبتدئين في تداول العملات الأجنبية، إلى الوسائل الفنية المتطورة التي يزود بها المتداولين الخبراء، إنه المنصة المثالية للجميع. منصة عملية، سلسة، وسهلة الاستخدام على كافة المستويات تقوم بالضبط بما يحتاج إليه المتداول.

يتمتع MetaTrade4 بصيغة عمل خاصة به، ملائمة وسهلة الاستخدام تتضمن كافة أدوات التداول المتطورة بما فيها أدوات التحليل الفني، وتعليمات التداول المتقدمة والعديد من الإمكانيات لتعديل الرسوم البيانية. فضلاً عن ذلك، يمكنك إضافة استراتيجيات تداول ومؤشرات خاصة بك تعمل آلياً.

تندمج منصة MetaTrader4 الخاصة بشركة سي إم تريدينج بمحفظة خدماتنا وتنسجم معها تمامًا، فتمنح عملاءنا تجربة تداول على الأصول – مع فروقات سعر ضيقة و“تنفيذ سوق“ بدون أي إعادة تسعير – على الإطلاق!

MetaTrader4 الخاص بشركة سي إم تريدينج هو المنصة المثالية لكافة استراتيجيات التداول، فهو يقدم الدعم وكل الأدوات اللازمة للتداول بنجاح باستخدام استراتيجيات فعالة، ويسمح كذلك باستراتيجيات تداول مثل الهيدج والسكالبينج. تلك هي العناصر الأساسية لتداول فعال يستخدم تحليلاً فنياً بدون تأخير.

إذا كان لديك ما يُسمّى التاجر الآلي ”إكسبرت أدفايسور» فسيعمل بكل سلاسة مع منصة MT4 الخاص بشركة سي إم تريدينج. كذلك يمكنك تطوير استراتيجيات التداول الخاصة بك باستخدام لغة البرمجة MetaTrader MQL4. تسمح لك لغة MQL4 أيضًا ببرمجة وتعديل مؤشرات وأدوات رسوم بيانية مصممة خصيصاً لك. إن منصة MT4 من سي إم تريدينج تمنحك بالفعل الأدوات الضرورية لتداول ناجح.

معلومات عن منصة التداول MetaTrader4

برنامج MetaTrader4، أو MT4، هو منصة إلكترونية مستخدمة على نطاق واسع، ومصممة للتداول بالعملات الأجنبية على مستوى الأفراد. إنه من ابتكار MetaQuotes Software Corp، شركة البرامج الروسية التي تعطي حاليًا إجازات لاستخدام البرنامج لنحو 500 بنك ووسيط من أنحاء العالم. أُطلق MT4 في العام 2005 وهو يحظى بشعبية كبيرة لدى المتداولين بالعملات الأجنبية؛ لا سيّما بفضل مزايا مثل سهولة الاستخدام والقدرة على التداول الآلي. إنّه يسمح للمستخدمين بتصميم سيناريوهات تداول خاصّة بهم وروبوتات تداول – يشار إليهم غالباً باسم “إكسبرت أدفايسور” أو المستشارين الخبراء. ويعتبر MetaTrader4، بالنسبة إلى أغلب المستثمرين والمتداولين عبر الإنترنت، سواء في تداول العملات الأجنبية أم فروقات العقود، الأداة التي لا يمكن الاستغناء عنها.

فضلاً عن كون MT4 منصة التداول عبر الإنترنت الأكثر رواجاً لقدرته على دخول السوق العالمية، فإنّه يُعتبر أيضاً أداة في منتهى الفعالية في تداول العملات الأجنبية على مستوى الأفراد. هذا لأنّه صُمم خصيصًا للمتداولين عبر الإنترنت الأفراد. منصة التداول الإلكتروني أو عبر الإنترنت هي برنامج معلوماتي يُستخدم لوضع طلبات تداول مختلفة مع أدوات استثمار مالي عديدة عبر شبكة من شركات الوساطة أو المؤسسات المالية التي تعمل كوسطاء ماليين. تسهل هذه المؤسسات المالية العمليات عبر الإنترنت بين البائعين والشراء بتنفيذها عمليات التداول. مع MT4، يمكن لمستثمر عبر الإنترنت أن يتداول بأسعار السوق الحالية/المباشرة والموزعة فورياً على منصات تداول مختلفة، كما يمكنه زيادة فرص الربح باستخدام أدوات تداول إضافية متاحة له. وتشمل الأدوات التي تتيحها هذه المنصات: آخر الأخبار المباشرة، وإدارة حساب التداول، وباقات رسوم بيانية بما فيها روبوتات التداول.

كيف تطور MT4 مع الوقت

بدأ الجيل الأول من منصات التداول بالعملات الأجنبية عبر الإنترنت في العام 1996، فساعد في تقدم التداول بالعملات الأجنبية بوتيرة أسرع ووسّع أسواق المستخدمين. ويتيح التداول بالعملات الأجنبية الذي يتم عبر الإنترنت للعملاء الأفراد دخول الأسواق العالمية والاستفادة من فرصة لتداول العملات بنقرة واحدة.

كان الجيل الأول من منصات التداول الإلكترونية عبارة عن أساسيات برامج يمكن تنزيلها على الكمبيوتر، ولكن كانت تنقصها سهولة الاستخدام. مع الوقت، أضيفت ميزات جديدة مثل أدوات الرسوم البيانية والتحاليل الفنية، فأدت إلى خصائص أكثر تقدماً، تشمل خيار إمكانية استخدام البرامج كمنصات تستند إلى الإنترنت حتى على الأجهزة الجوالة (أجهزة لوحية وهواتف ذكية) المتوافقة مع أدوات أوتوماتيكية مثل روبوتات التداول.

علاوةً على إدراج منصات تداول تعمل عبر الإنترنت، ظهرت أيضًا فئة تداول بالعملات الأجنبية سريعة النمو، هي فئة الأفراد الذين كانوا قادرين على الوصول إلى التداول والأسواق العالمية عبر الإنترنت من خلال بنوك ووسطاء: تداول العملات الأجنبية للأفراد. حتى أن هذا القطاع من السوق قدم للمستثمرين الأصغر الفرصة لدخول الأسواق والتداول باستخدام مبالغ أقل من المال. وبقي الطلب على منصات تداول أكثر تطوراً يتزايد، خصوصاً في ما يتعلق بتداول العملات الأجنبية للأفراد، بما يلبي كذلك حاجة الأفراد إلى التداول مباشرة في الأسواق العالمية. وقد منح برنامج MetaTrader4 الكثيرين من متداولي العملات الأجنبية الأفراد الجرأة للاستثمار في الصرافة أو العملات كما في وسائل مالية أخرى، من جميع أنحاء العالم.

استخدام MetaTrader

حاليًا، يستخدم أكثر من نصف مليون من الأفراد المتداولين عبر الإنترنت منصة MT4 لعمليات تداولهم اليومية. يستفيد هؤلاء المتداولون من مجموعة الميزات الكبيرة التي تساعدهم على اتخاذ قرارات استثمار تنم عن معرفة، مثل التداول عبر الجوال، والتداول آلياً، وآخر الأخبار، والتداول بنقرة واحدة، وأدوات الرسوم البيانية، وعدد كبير من المؤشرات، ومؤشرات مخصصة من قلب النظام، والقدرة على إدارة طلبات متعددة. وMT4 هو المنصة المثالية للمتداول الخبير كما للمتداول المبتدئ، مع عمليات استثمار ومهارات متعددة الجوانب. اليوم يمكن اعتبار هذا البرنامج الأفضل على الإطلاق في مجال التداول، تقريباً في كل بقعة في العالم.

 MT4 و التداول عن طريق الموبايل

يمنح MetaTrader 4 تداولك كل مزايا تكنولوجيا القرن الواحد والعشرين. إنه يقدم مرونة وإمكانية تنقل من أرقى المستويات. وكنتيجة، يسمح خيار التداول بواسطة MT4 الجوال للمستثمرين بدخول منصة التداول (إضافةً إلى كمبيوتراتهم الشخصية العاملة بنظامي ماك وويندوز) مباشرة من أجهزتهم اللوحية وهواتفهم الذكية. هكذا تصبح منصة التداول، ومعها مراقبة حسابات تداول متعددة وإدارتها، فاعلة أينما كنت. لا شك في أن فرصة إدارة حسابات تداول متعددة من أجهزة محمولة مثل الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية تزيد من فرص نجاح عمليات المستثمرين في أثناء تداولهم. ويتيح توافق البرنامج مع نظام التشغيل iOS لمستخدمي ماك أن يتابعوا يومًا بعد يوم تغيرات السوق على مدار الساعة، ووضع تداولاتهم انطلاقاً من أجهزتهم iPod Touch، iPad، أو iPhone مباشرةً.

من خلال التداول مع MT4 للجوال، يمكن للمستثمرين عبر الإنترنت متابعة الأسواق العالمية من أي مكان، وفي أي زمان، وتنفيذ طلباتهم فورياً وإدارة حساباتهم ولو لم يكونوا أمام كمبيوتراتهم الشخصية. فضلاً عن ذلك، يوفر التداول الخاص بالجوال مجموعة واسعة من خيارات التحليل تشمل عرض الرسوم البيانية للأسعار لإدارة الحسابات على نحو ملائم. ولأن خيارات التداول الجوالة التي يقدمها MetaTrader4 هي نفسها للأجهزة اللوحية والهواتف الذكية كما للكمبيوترات الشخصية، يمكن للمستثمر عبر الإنترنت أن يقوم بأداء نشاطات التداول بسرعة مشابهة وباستخدام أدوات التداول ذاتها للحصول على أفضل النتائج.

منصة MetaTrader4 لأجهزة iOS وأندرويد

الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية ضرورية للتداول، وذلك لتغطية كافة الفترات التي يكون فيها المتداول بعيداً عن كمبيوتره الشخصي. يمكن استخدام النسخ الجوالة من MT4 على أجهزة أندرويد وiPhone/iPad للتداول في الأسواق المالية. ويقدّر المستخدمون الأداء العملي لمنصات التداول الجوالة التي تقدم إمكانيات تحليلية واسعة مثل المؤشرات الفنية، والدعم الكامل لوظائف التداول، وغير ذلك من الإيضاحات البيانية. بالإمكان الدخول إلى كل هذه المواصفات من أي مكان في العالم، على مدار الساعة.


مزايا MetaTrader 4

  • مخططات بيانية تفاعلية سهلة القراءة
  • متابعة وتحليل الأسواق في الوقت الحقيقي
  • الوصول إلى أكثر من 30 مؤشر فني
  • تسعة أطر زمنية مختلفة للاختيار منها
  • تحديد الاتجاه في الأسواق وإشارات لنقاط الدخول والخروج
  • نظام أمني قوي وإمكانية العمل على أجهزة متعددة
  • التداول بثقة كاملة في الوقت المناسب لك

توفر لك هذه المنصة كل ما تحتاجه من أدوات سواء لتحليل الأسواق أو لإدارة صفقاتك، ويمكن تحميل المنصة مجانًا تمامًا.

Template 3

أهمية تداول السكر

عند التفكير في الأسواق المالية، ربما لا يكون تداول السكر هو السلعة الأولى التي تتبادر إلى الأذهان. ومع ذلك، فإن سوق السكر يوفر بالفعل إمكانات مذهلة للربح، فهو سوق واسع وفي نمو مستمر.

ما الذي يجب أن أعرفه عن سوق تداول السكر؟

يتكون “سوق السكر” من الفركتوز واللاكتوز والسكروز – أي الكربوهيدرات الصالحة للأكل. ويتم استخلاص السكر من الشمندر السكري الذي ينمو في المناخات المعتدلة مثل المملكة المتحدة، وقصب السكر الذي ينمو في المناخات الاستوائية. يتم بعد ذلك معالجة هذه المادة الأولية وتحويلها إلى منتجات نهائية. يتم تداول السكر كسلعة شأنها شأن معظم السلع الأخرى، مع مؤشرها ورمزها الخاصين. 

ما الذي يؤثر على أسعار السكر؟

تؤثر قوى العرض والطلب على جميع السلع. ويُعد الطقس والأمراض هما السببان الرئيسيان لضعف محصول السكر في عام وازدهاره في عام آخر. المناخ، والكوارث الطبيعية، وجودة التربة، وظروف الجفاف وأنماط الحشرات جميعها تؤثر على العرض أيضاً. 

للسكر بعض الاستخدامات الصناعية، ولا سيما الإنتاج المتزايد للإيثانول، ولكن أكبر سوق لمنتجات السكر هو مجال الأغذية الصالحة للأكل. ويمكن أن تكون متابعة التطورات في صناعة المواد الغذائية في البلدان المستهلكة الكبيرة مثل الولايات المتحدة وسيلة فعالة لتخطيط السوق. 

يعتبر الإيثانول قطاع كبير ومثير للاهتمام لتداول السكر. حيث تعد البرازيل حالياً أكبر منتج للإيثانول في العالم، وهناك تركيز قوي على هذا المنتج كبديل محتمل للوقود الأحفوري (الإيثانول منتج مستدام). إذا كنت تتطلع إلى المضاربة في الأسواق “الخضراء“، فقد يكون هذا هو المجال المناسب لك. 

يحتوي تداول السكر على خيارات مستقبلية رائعة، ويمكن أن يكون سلعة تجارية مثيرة للاهتمام في حد ذاته. حتى أن هناك أداة خاصة لتعقب السكر (ETF). مع صعود أنواع الوقود المستدام واستخداماته في الغذاء، ستظل هذه الصناعة في نمو مطرد بمرور الوقت، ولهذا السبب نعتقد أن تضمين السكر كسلعة في محفظتك الاستثمارية فكرة رائعة.