لايتكوين

تداول لايتكوين عبر العقود مقابل الفروقات

تعد عملة لايتكوين، التي يشار إليها أيضاً باسم  LTCأو Ł، واحدة من العملات المشفرة الرائدة في السوق. يتم سك لايتكوين ونقله كبروتوكول تشفير مفتوح المصدر ولا يخضع لأي سلطة مركزية. ويمكن لأي شخص استخدام لايتكوين، وفي أي بلد. 

لا تضيّع فرصة تداول اللايتكوين 

تم إنشاء لايتكوين بهدف السماح لتأكيدات النقل بزيادة السرعة من 10دقائق إلى 2.5دقيقة، لتبسيط العملية. حالياً، يتم سك كتلة لايتكوين كل 2.5دقيقة، وبذلك يتيح لايتكوين حجم معاملات أعلى بكثير من العملات المشفرة السابقة.

شعبية لايتكوين مدفوعة بالبحث عن أنظمة عملة بديلة لا تخضع لسيطرة البنوك أو الحكومات. لقد انتقل المتداولون، المبتدئون وذوو الخبرة على السواء، بأعداد كبيرة إلى لايتكوين والعملات المشفرة الأخرى.

كيفية تداول لايتكوين

تداول لايتكوين سهل جداً، فهو يتمتع بواجهة بسيطة للغاية، مصممة للدفعات السريعة منخفضة التكلفة. باستخدام لايتكوين، يمكن لمتداول في أفريقيا تحويل مبلغ إلى متداول في الولايات المتحدة في خلال لحظات. سوف يتلقى كلا المتداولين وثائق المعاملة، والتي يتم تخزينها على سلسلة الكتل.

فكرة أساسها البيتكوين

يشترك لايتكوين في العديد من خصائصه مع البيتكوين، وقد ساهم ذلك في اندماج لايتكوين السريع في السوق. كما أنه مدعوم جيداً في مجال التداول بجميع نواحيه، بدءاً من اللاعبين عبر الإنترنت أو عبر الوسائل التقليدية، وصولاً إلى مجتمع العملات المشفرة نفسه.

لايتكوين هو أكثر فعالية من حيث التكلفة وأسرع من البيتكوين. تبلغ تكلفة معاملات لايتكوين تقريباً 1/50من تكلفة البيتكوين. لذلك، قد يكون لايتكوين العملة المشفرة للمستقبل، ما يسمح للمتداولين بشرائه وبيعه أكثر من العملات الأخرى.

يشهد سوق العملات المشفرة نمواً هائلاً، إذ زاد حجمه من 17إلى 650 مليار دولار في فترة عام واحد. كما بدأ عدد متزايد من البائعين قبول العملات المشفرة، التي سوف تنتشر حتى تطال المزيد والمزيد من مشترياتنا، بما في ذلك البقالة والإلكترونيات وغيرها.

لايتكوين هي عملة مشفرة من نظير إلى نظير تم إنشاؤها بواسطة تشارلي لي (موظف سابق في جوجل) في عام 2011. وهي تشترك في العديد من أوجه التشابه مع البيتكوين وتستند إلى كود المصدر الأصلي لبيتكوين.

تم تصميم لايتكوين لاستخدامها في المعاملات الأرخص. وهذا يجعلها أكثر سهولة بالنسبة لمعظم المتداولين وهي مصممة لتكون أكثر كفاءة للاستخدام اليومي. بالمقارنة ، كانت عملة البيتكوين ، في ذلك الوقت ، تُستخدم أكثر كمخزن للقيمة لأغراض التعدين طويل الأجل. القيمة السوقية لحد العملة أعلى بكثير بالنسبة لللايتكوين من البيتكوين. المثير للاهتمام هو أن عملية التعدين كذلك أسرع بكثير. هذا يعني أن المعاملات أسرع وأرخص بالنسبة للعديد من متداولي العملات المشفرة على الرغم من أنها أصغر حجماً (وسعراً) بشكل عام.

ما مدى جاذبية لايتكوين

لايتكوين هو شكل من أشكال العملات المشفرة ويستخدم تقنية بلوك تشين. هذا يعني أنه يمكن استخدام اللايتكوين لتحويل الأموال مباشرة بين الأفراد أو الشركات دون الحاجة إلى الدخول إلى الأنظمة المصرفية التقليدية. يضمن ذلك تسجيل دفتر الأستاذ العام لجميع المعاملات ، ويسمح للعملة بالعمل في نظام دفع لامركزي. وتعني السيطرة الحكومية اللامركزية عدم وجود رسوم إضافية أو رقابة على معاملات معينة. 

ما هو البلوك تشين؟

البلوك تشين هو دفتر الأستاذ / الحساب الرقمي المشترك الذي يحتفظ بسجل لجميع المعاملات. يتم تجميع معاملات العملة المشفرة معاً في “كتل” بواسطة مُعدِّني العملات المشفرة. يتم بعد ذلك تأمين الكتل بشكل مشفر قبل ربطها بالنظام البيئي بلوك تشين الحالي. التكنولوجيا المهيمنة لجميع العملات المشفرة هي بلوك تشين وتستخدم التكنولوجيا لعدد من العملات المشفرة المختلفة ، بما في ذلك اللايتكوين والبيتكوين.

ما هي العوامل التي تؤثر على سعر اللايتكوين؟

من المحتمل أن تكون تقلبات لايتكوين مدفوعة بعوامل مماثلة تؤثر على عملة البيتكوين ، على سبيل المثال:

العرض المحدود – مثل جميع العملات المشفرة ، هناك عدد محدود من العملات القابلة للتعدين. تم تحديد كمية عملات لايتكوين عند 21 مليون عملة. هذا العرض المحدود يعني أن سعر اللايتكوين سيرتفع إذا ارتفع الطلب في المستقبل.

الأخبار والأحداث – مثل معظم الأصول ، ستؤثر أي أخبار وأحداث عاجلة على سعر اللايتكوين. العملات المشفرة بشكل عام عرضة للتقلبات الناجمة عن الأخبار العاجلة. أي أخبار تتعلق بأمن عملة اللايتكوين وقيمتها سيكون لها تأثير سلبي أو إيجابي على سعر السوق الإجمالي للعملة.

التكامل – لقد قطعت العملات المشفرة شوطاً طويلاً ويتم اعتمادها من قبل المزيد من المنظمات والشركات السائدة. يعتمد الملف العام لـ لايتكوين بشكل كامل على قدرتها على إجراء عمليات التبادل بسلاسة وبدون لوائح. أي شكل من أشكال التنظيم أو التدقيق يضر بسمعتها ويضر بثمنها.

الأحداث الرئيسية – تقوم المؤسسات المصرفية العالمية باستمرار بتحديث وتغيير اللوائح التنظيمية كلما دعت الحاجة إلى ذلك. يمكن أن تؤثر تغييرات اللوائح والانتهاكات الأمنية وإعلانات الاقتصاد الكلي على أسعار العملات المشفرة. مثال على ذلك هو اتفاق بين المستخدمين حول كيفية تسريع الشبكة سيؤدي إلى رفع السعر. ومع ذلك ، إذا تم إدخال لائحة للحد من استخدام لايتكوين، فسيؤدي ذلك إلى الإضرار بسمعتها وتدمير سعرها.

السك

عملة لايتكوين مسكوكة، والسك هو الإجراء الذي يتطلب مستويات طاقة عالية، ويتم مكافأة عمال السك بواسطة لايتكوين على مهاراتهم الحوسبية. يمكن لجهاز كمبيوتر قياسي تنفيذ إجراءات السك ببطء شديد. وتستهلك عملية سك لايتكوين طاقة أقل بكثير من البيتكوين، ما يؤدي إلى انخفاض تكاليف السك، ويوفر نموذجاً أكثر ربحية للعاملين فيه. ويمكن لذلك أن يزيد العرض، وبالتالي يعزز الطلب. 

الحد الأقصى لعدد عملات لايتكوين هو 84 مليوناً، وقد تمّ إلى الآن سك 55 مليوناً. هذا الحد الأقصى تمّ حسابه ليكون عبارة عن أربعة أضعاف الحد الأقصى للبيتكوين وهو 21 مليوناً. 

يجري توزيع لايتكوين بواسطة تقنية تشفير المحفظة التي تؤمن سلامة العملات، كما تتيح للمتداولين مشاهدة معاملاتهم. تسجل سلسلة الكتل جميع المعاملات التي تتم، والتي يعالجها عمال سك العملات المشفرة، الذين يقومون بإنشاء كتل جديدة يتم دمجها في السلسلة. 

يمكن أن تؤدي سلسلة كتل لايتكوين قدراً كبيراً من المعاملات مقارنة مع البيتكوين. نظراً للحجم الكبير من توليد الكتل الذي تقوم به تقنيات البرق (Lightning) وتجميع الشهادات (Witness Segregated) المستخدمة، فإن شبكة لايتكوين تسمح بإنجاز معاملات ذات حجم كبير وأوقات تأكيد أسرع ورسوم أقل، من دون الحاجة إلى إجراء تعديلات على البرنامج في المستقبل. لذلك فإن لايتكوين فعال للغاية بالنسبة إلى المتداولين. 

القيمة والأداء في السوق

مبتكر لايتكوين هو تشارلي لي، الموظف السابق لدى جوجل، وقد تم إصدار هذه العملة المشفرة في 13أكتوبر 2013.يحظى لايتكوين بشعبية كبيرة بين المستثمرين. هذا يعني أن المتداول لن يواجه أي صعوبات في بيع لايتكوين. 

يميل سوق العملات المشفرة إلى التحول، مع تواصل التقلبات المتكررة. في هذا السوق، يرتبط سعر لايتكوين ارتباطاً وثيقاً بقيمة البيتكوين. واستقبال السوق هو عامل حيوي في قيمة لايتكوين، فكلما قبله بائعون أكثر، ارتفعت قيمته. 

في العام 2013، شهد تداول لايتكوين نمواً مرتفعاً، إذ بلغ مليار دولار. في العام 2017، اعتمدت هذه العملة نظام SegWit واستخدمت شبكة البرق، فكانت أول عملة مشفرة تقوم بذلك. منذ إطلاق لايتكوين في السوق، تم تداوله حول 3-4 دولار ولم يتجاوز 200مليون دولار. وأظهر انطلاقةً في العام 2013لكنه سرعان ما انخفض بعدها. وبقي مستقراً في أغلب الأحيان، إلى أن بلغ ذروته في العام 2017، عندما تم تداوله بأكثر من 80 دولاراً، وبلغت قيمة سوقه 4.2 مليار دولار. 

سمحت الأوضاع المواتية لعملة لايتكوين في السوق، بالاستفادة من الارتفاع العالمي في تداول العملات المشفرة عندما نضج هذا النشاط في الشرق الأقصى. تعود الزيادة أيضاً إلى اعتماد ميزات مثل شبكة البرق وفصل الشهادات (SegWit). هذه التكنولوجيا التي مكّنت شبكة لايتكوين من إجراء المزيد من المعاملات، يتم استخدامها على الإنترنت لمعاملات مختلف السلع والخدمات. في هذا الميدان، يتوقع العديد من المحللين والمتداولين بفارغ الصبر المزيد من التطورات في العملة المشفرة ولايتكوين بشكل خاص. 

مزايا تداول لايتكوين مع سي إم تريدينج

  • نقدم تداولات لايتكوين على العقود مقابل الفروقات (CFD) مع رافعة مالية لغاية 1:50 
  • يمكنك البدء بإيداع 250 دولار في حسابك فقط. 
  • تداول لايتكوين متوفر على مدار الساعة خمسة أيام في الأسبوع. 
  • شبكة آمنة بعيدة عن المخاطر من دون احتمال قرصنة أو سرقة، فأنت في الواقع تتداول على الأصول الموجودة ولا تشتريها. 
  • سي إم تريدينج هي شركة وساطة عالمية ملتزمة بكافة القوانين. 
  • أثبت لايتكوين أنّه أصل متقلب وبذلك يكون ممتازاً للمتداولين للتنويع في استثماراتهم. 
  • تبحث بنوك عديدة رائدة في إمكانية إدخال التكنولوجيا الكامنة وراء نظام الدفع النقدي الرقمي إلى النظام المصرفي. 

لا تفوت فرصتك في تداول لايتكوين. افتح حساب تداول الآن من خلال وسيط منظم ومرخص وحائز على جوائز.