كيف تنجو من ” البجعة السوداء” عندما تتداول في الأسواق العالمية 

  

أدى انهيار بورصة العملات المشفرة FTX ، إلى إغراق سوق التشفير بالكامل في حالة من الفوضى. ويعد الانهيار المفاجئ بين عشية وضحاها بمثابة تذكير صارخ بالتقلب والطبيعة غير المنظمة للعملات المشفرة. 

ومع ذلك ، وبغض النظر عن الأصول ، فإن جميع القطاعات عرضة لفترات من الارتفاعات والانخفاضات ، والازدهار والانهيار. 

سواء كانت فوضى جيوسياسية، مثل الحرب في أوكرانيا، أو الكوارث الطبيعية التي تؤثر على السلع، فهناك موقف يجب على جميع المتداولين الاستعداد له ألا وهو حدث البجعة السوداء“. 

 

ابق على اطلاع على آخر أخبار السوق 

 

دعونا نلقي نظرة اليوم على طرق التعامل مع الأزمات في السوق ونشارك النصائح القيمة لجميع المتداولين. 

كيف تنجو من " البجعة السوداء" عندما تتداول في الأسواق العالمية 

ما هي البجعة السوداء؟ 

 

البجعة السوداء هي الحدث الذي لا يمكن التنبؤ ، حيث يتجاوز هذا الحدث ما هو متوقع وتكون له عواقب وخيمة. 

وتتميز أحداث البجعة السوداء بثلاثة سملت رئيسية وهي : أنها نادرة الحدوث ولها تأثيرات شديدة وممتدة وبعد وقوعها يدعي الناس أنهم توقعوا حدوثها. 

 

كيف ظهر مفهوم البجعة السوداء 

 

 

البجعة السوداء نظرية تمت صياغتها من قبل نسيم نيكولاس طالب، أستاذ المالية والكاتب والمتداول السابق في وول ستريت. حيث فسر الكاتب الأمريكي من أصل لبناني، نظريته في كتاب تم نشره تحت عنوان “البجعة السوداء” في فبراير عام 2007، وقد تُرجم إلى 31 لغة تقريباً وحظي بمبيعات تبلغ ملايين النسخ. 

“مجرد مشاهدة واحدة لبجعة سوداء كفيلة للإطاحة بمصداقية مفهوم شائع سنوات عديدة لملايين من البجع الأبيض”.. هكذا تقوم نظرية “نسيم طالب” الذي عمل لمدة 21 عاماً في “وول ستريت”. 

حيث كان الافتراض الأوربي في القرن الـ 17، أن جميع البجع أبيض وبالتالي فإن البجعة السوداء، والتي لم يكن لها وجود فعلي قبل اكتشاف أستراليا الغربية، يُنظر إليها كأنها ظاهرة مستحيلة الحدوث وشيء غير متوقع. 

و”البجعة السوداء” هي عبارة عن حدث ينحرف عن مساره المتعارف عليه والذي يكون في الغالب غير متوقع. 

والحدث النادر مشابه لعدم اليقين، حيث نحتاج إلى دراسة الأحداث النادرة والمتطرفة بشكل أساسي من أجل التعرف على الأحداث الشائعة. 

ويقول صاحب النظرية عن منطق “البجعة السوداء” إنه يجعل ما لا نعرفه أكثر أهمية مما نعرفه، فالعديد من البجعات السوداء يمكن أن تتزايد بسبب كونها غير متوقعة، لكن في المقابل السعي إلى توفير حلول تهدف لتجنب التداعيات الكارثية لمثل هذه الأحداث المفاجئة. 

وفي النهاية باتت نظرية “البجعة السوداء” تسقط على العديد من الأحداث؛ كانهيار الاتحاد السوفيتي وانتشار الانترنت وانهيار الأسواق العالمية خلال عام 1987 وما أعقبه على سبيل المثال من تعافي غير متوقع لمثل هذه الأسواق. 

 

استفد من تقلبات الأسعار – تداول اليوم 

 

   

الكوارث المالية الكبرى 

 

    

من الكساد الكبير في عشرينيات القرن الماضي إلى أزمة النفط في عام 2020 ، على مر التاريخ ، كانت هناك العديد من أحداث البجعة السوداء.   وبحسب تقييمات عام 2017، فإن الانهيار المالي لسوق العقارات في الولايات المتحدة عام 2008 من أشهر أحداث البجعة السوداء كونه ذات وقع كارثي وعالمي ولم يتوقع حدوثه سوى عدد قليل من الأشخاص. 

أما المثال الشهير الثاني في العام ذاته 2008، فجسدته “زيمبابوي” التي شهدت أسوأ حالة تضخم مفرط في القرن الـ 21، حيث بلغ معدل التضخم أكثر من 79.6 مليار نسبة مئوية على أساس شهري. 

وكان بالطبع من المستحيل التنبؤ بمستوى تضخم عند هذا المعدل والذي يعتبر أكثر من كاف لتدمير النظام المالي لأي دولة. 

بينما الحدث الثالث هو فقاعة “دوت كوم” والتي عاصرها العالم في عام 2001، والتي تتشابه مع الأزمة المالية لعام 2008، حيث كانت الولايات المتحدة تتمتع بتسارع نمو الناتج المحلي الإجمالي مع تزايد الثروات الخاصة قبل أن ينهار الاقتصاد بشكل كارثي. 

ويرى مؤلف كتاب “البجعة السوداء” أنه بالنظر إلى حادث “تسونامي” في المحيط الهادئ الذي وقع في ديسمبر 2004، فإذا كان متوقعاً حدوثه لما تسبب في الأضرار التي خلفها، حيث إنه على سبيل المثال كان من الممكن وضع نظام للإنذار المبكر. 

كذلك الوضع الذي وقع في 11 سبتمبر 2001 حيث يفترض مؤلف هذه النظرية أنه إذا كان يتوقع أحداً حدوث هذا الهجوم في اليوم السابق لما كان سيحدث. 

 

فهم البجعة السوداء 

 

من السهل التفكير في أحداث البجعة السوداء على أنها ذات دلالة سلبية فقط، ولكن هذا لا يكشف الصورة الكاملة. سواء كان الحدث إيجابياً أو سلبياً فهو يعتمد كلياً على وجهة نظرك. الأسواق دورية وبالتالي فهي عرضة للارتفاعات والانخفاضات. كما أنها مترابطة – ستؤثر السلع على سوق الفوركس والعكس صحيح. 

 

 يعتبر ارتفاع قوة الدولار الأمريكي بسبب التضخم أمراً رائعاً لمتداولي الفوركس بالدولار الأمريكي، ولكنه سيؤدي، كما حدث في عام 2022، إلى رفع أسعار الفائدة من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي. وسيُنظر إلى يوم كارثي في ​​سوق الأسهم على أنه حدث إيجابي للمتداولين ذوي المراكز القصيرة. 

 

  أهم 6 نصائح عندما لا تسير الأسواق في صالحك 

 

كن متداولاً أفضل – انضم إلى ندواتنا عبر الإنترنت 

 

1 – لا داعي للذعر 

 

في المرة الأولى التي تسوء فيها تداولاتك ، أو ترى أن انخفاض السوق يمكن أن يكون مرهقاً. افعل ما يفعله المتداولون المتمرسون وهو: لا شيء، أي لا داعي للذعر ، لا تفزع. أخرج عواطفك من المعادلة. يمكنك استخدام أوامر وقف الخسارة المنطقية للمساعدة في التخفيف من الآثار السلبية ، ولكن لا تضيع وقتك عند حدوث ذلك. ترقب ما هي الاتجاهات ثم قرر خطوتك التالية؟ 

 

2 – التّمسك بإستراتيجية التداول 

 

قد يكون من المغري للغاية البدء في تبديل الاستراتيجيات أو الأصول في المرة الأولى التي تتعرض فيها للخسارة. لسوء الحظ ، سيؤدي هذا إلى مزيد من الخسائر لأنك تتعامل مع أسواق مختلفة. سيكون لديك فرصة أفضل للنجاح من خلال تنفيذ استراتيجية تداول واحدة والالتزام بها. 

 

3 – ضع توقعات واقعية 

 

ابتلى التداول بالتوقعات غير الواقعية ، خاصة من المتداولين عديمي الخبرة. حتى عندما تكون الأسواق منخفضة، هناك فرص. قم بأبحاثك وافهم أن الأسواق دورية – فهي تتحرك صعوداً وهبوطاً. 

 

احصل على توصيات تداول يومية 

 

4 – لا تقم بإجراء الكثير من الصفقات مرة واحدة 

 

سيخبرك المتداولون المتمرسون بالتداول أهمية التداول في صفقات أصغر حتى تتمكن من التعامل مع حجم تداول أكبر. من الأسهل أن تربح من خلال عدد قليل من الصفقات الصغيرة بدلاً من المخاطرة بكل شيء في مركز واحد كبير. 

 

5 – لا تفرط في الحماية مع أوامر وقف الخسائر 

 

وقف الخسائر هو أداة رائعة للمتداولين لحماية أنفسهم. ومع ذلك ، فإن المتداولون غير المهرة عادة ما يبالغون في ذلك. يضع العديد من المبتدئين أوامر وقف الخسارة قريبة جداً من سعر الدخول. ستتوقف عن الخسارة قبل أن يكون لدى السوق أي فرصة لاكتساب الزخم والتأرجح لصالحك. 

 

6 – التداول سهل بمجرد أن تكون لديك المعرفة 

 

يمكن لأي شخص أن يصبح متداول عبر الإنترنت ، ولكن لكي تكون ناجحاً ، فأنت بحاجة إلى المعرفة والمشاركة مع وسيط رائع. لحسن الحظ ، سي إم تريدينج هنا لمساعدة المتداولين من جميع مستويات المهارة في الحصول على أفضل رحلة تداول ممكنة. من الندوات عبر الإنترنت إلى جلسات التدريب الشخصية ، سي إم تريدينج هنا لإرشادك إلى النجاح. 

 

هل تريد نصائح تداول متخصصة؟ 

 

تقدم سي إم تريدينج أحدث نصائح التداول والأخبار والمعلومات في الوقت الفعلي. ببساطة قم بالتسجيل للحصول على حساب والوصول إلى لوحة معلومات التداول الشخصية الخاصة بك. علاوة على ذلك ، فالأمر مجاني تماماً!

حيث يمكنك الحصول على الميزات القوية التالية: 

  • الأسهم الرائجة 
  • تقييمات المحللين 
  • نشاط المطلعين 
  • نظام تقييم الأسهم TipRanks 

 

جاهز لبدء التداول؟ افتح حساب اليوم 

 

اكتشف المزيد من الفرص مع وسيط حائز على جوائز. انضم إلى سي إم تريدينج اليوم، الوسيط الأسرع نمواً في منطقة الشرق الأوسط. 

شاركونا آراءكم وتابعونا على انستجرام و فيسبوك ويوتيوب و تويتر 

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

أحدث .

Start Trading Now

Please Enter Valid First Name

Please Enter Valid Last Name

Please Select Country

Please Enter Valid Phone Number

Please enter a 6-10 digits phone number

I have read, understood and accept the: Customer Agreement (T&Cs), Risk Disclosure Statement and Anti Money Laundering policy

Please Agree to our T&C

Please Wait
لا نقبل حاليًا عملاء من منطقتك