فبراير 14, 2024

ثورة البلوك تشين: كيف تغير التكنولوجيا وجه المال

فبراير 14, 2024

البلوك تشين
Content:

من قديم الأزل ويبحث الناس عن طرق غير تقليدية لإخفاء المال وتأمين المعاملات التجارية والمالية، فيطورون في الخزائن ويجعلون فك الشفرات أصعب. فالأمان والشفافية هم أهم العناصر التي تهم أصحاب المال سواء عند تخزينه، أو نقلة من مكان لآخر! ماذا لو قلت لك ان هناك تقنية تجعل من المستحيل غش المعاملات التجارية وان جميع المعاملات تتم بشفافية وان المعلومات مُخزنة بشكل مشفر في ملايين الأجهزة بحيث يستحيل تزييفها؟ ببساطة هذه التقنية هي البلوك تشين.

في السنوات الأخيرة، أثار ظهور تقنية البلوك تشين واعتمادها على نطاق واسع ثورة في المشهد المالي. لقد تجاوزت تقنية البلوك تشين، التي تم إنشاؤها في البداية باعتبارها التكنولوجيا الأساسية للعملة المشفرة البتكوين، أصولها لتصبح قوة تحويلية لها آثار بعيدة المدى على الطريقة التي ندرك بها المال ونستخدمه. يستكشف هذا المقال ثورة البلوك تشين وما هي في الأساس، ويتعمق في مبادئها الأساسية وتطبيقاتها والتأثير العميق الذي تحدثه على النظام المالي التقليدي والتداول.

فهم تقنية البلوك تشين

إن البلوك تشين في جوهره عبارة عن سجل لامركزي وموزع يسجل المعاملات عبر شبكة من أجهزة الكمبيوتر. على عكس الأنظمة المركزية التقليدية، حيث تقوم سلطة واحدة بإدارة هذه السجلات، تعمل تقنية البلوك تشين على شبكة نظير إلى نظير، مما يضمن الشفافية والأمن والثبات. اي ان المعاملات تتم من المرسل الى المستقبل بشكل مباشر دون المرور على وسيط. تعتمد هذه التقنية على خوارزميات التشفير لتأمين المعاملات وإنشاء سجل مقاوم للتلاعب بجميع الأنشطة.

يكمن المفهوم الثوري للبلوك تشين في قدرتها على توفير بيئة لا مركزية وموثوقة، مما يلغي الحاجة إلى وسطاء مثل البنوك أو معالجي الدفع. ولا تعمل هذه الطبيعة اللامركزية على تعزيز الأمن فحسب، بل تسهل أيضًا إجراء معاملات أسرع وأكثر فعالية من حيث التكلفة. فلا تتم مراجعة المعاملات او ان يتم رفضها من قبل المؤسسات وما الى ذلك.

العملات المشفرة

كان إدخال العملات المشفرة، مع بداية ظهور البيتكوين، بمثابة أول تطبيق رئيسي لتكنولوجيا البلوك تشين. تعمل العملات المشفرة على شبكات لا مركزية مدعومة بتقنية البلوك تشين، مما يتيح إجراء المعاملات من نظير إلى نظير دون الحاجة إلى الأنظمة المصرفية التقليدية. اكتسبت عملة البيتكوين، على وجه الخصوص، اهتمامًا عالميًا باعتبارها عملة رقمية لا مركزية، توفر للمستخدمين طريقة آمنة ومجهولة لنقل القيمة (والقيمة هنا بالتأكيد هي الأموال).

وبعيدًا عن البيتكوين، ظهرت العديد من العملات المشفرة الأخرى، والتي يشار إليها غالبًا باسم العملات البديلة، ولكل منها ميزاتها الفريدة وحالات الاستخدام. على سبيل المثال، قدمت إيثريوم وهي عملة العقود الذكية، وهي عقود ذاتية التنفيذ مع كتابة شروط الاتفاقية مباشرة في التعليمات البرمجية. أدى هذا الابتكار إلى توسيع قدرات البلوك تشين إلى ما هو أبعد من نقل القيمة البسيط، مما فتح الباب أمام مجموعة واسعة من التطبيقات اللامركزية (DApps) والأموال القابلة للبرمجة.

البلوك تشين

التمويل اللامركزي (DeFi)

أحد أكثر التطورات تأثيرًا في ثورة البلوك تشين هو ظهور التمويل اللامركزي، أو DeFi. تستفيد الديفي من تقنية البلوك تشين لإعادة إنشاء الخدمات المالية التقليدية وتعزيزها، مثل الإقراض والاقتراض والتداول، بطريقة لا مركزية وبدون إذن مسبق (آى بشكل آلي). وهذا يمكّن الأفراد من الوصول إلى الخدمات المالية دون الاعتماد على البنوك أو الوسطاء الآخرين.

تستخدم تقنية DiFi العقود الذكية لأتمتة العمليات المالية، مما يقلل الحاجة إلى التدخل البشري ويقلل من مخاطر الاحتيال. يمكن للمستخدمين إقراض أو اقتراض الأموال، وتداول الأصول، وكسب الفائدة دون أن تعمل المؤسسات المالية التقليدية كوسطاء. ولا يؤدي هذا النهج اللامركزي إلى تعزيز الشمول المالي فحسب، بل يوفر أيضًا نظامًا بيئيًا ماليًا أكثر كفاءة وشفافية.

يمكن للمستخدمين الأقتراض بضمان أصولهم من العملات المشفرة، مقابل فائدة يدفعونها للمنصة، وبالتأكيد هذه التنقية تأخذ الضمانات الكافية من الأصول المشفرة أيضاً. هذه التقنية هي ما تسمح لمنصات التداول مثل سي إم ترايدينج بإدراج العملات المشفرة ضمن الأصول القابل تداولها، والتداول الفوري عليها بسعر السوق الحقيقي.

لماذا يفضل المحترفين استخدام تقنيات البلوك تشين؟

هناك العديد من الأسباب التي تتعلق بالأمان والشفافية جعلت تقنيات البلوك تشين والعملات المشفرة ملاذاً آمنا للعديد من المستخدمين. فمثلاً الهروب من عمولات التحويل البنكية، أو ايام الانتظار الطويلة في المعاملات الدولية، وغيرهم، ومن ضمن هذه الأسباب:

  • تحسين أمن الأصول وإدارتها

تتمتع البلوك تشين أيضًا بالقدرة على تحسين أمان الأصول وإدارتها. أحد الأمثلة على ذلك هو العقود الذكية، التي تتيح الدفع الآلي بناءً على شروط محددة مسبقًا. يمكن أن تساعد العقود الذكية في الحد من الاحتيال من خلال التنفيذ التلقائي للشروط التي اتفق عليها الطرفان، مما يقلل من مخاطر الخطأ البشري أو النوايا الغير سوية.

علاوة على ذلك، توفر الحلول القائمة على تقنية البلوك تشين شفافية محسنة عندما يتعلق الأمر بمراقبة ملكية الأصول ونقلها. ويساعد ذلك على ضمان الدقة في المعاملات المالية مع توفير طبقة إضافية من الأمان ضد السرقة أو التلاعب بالمستندات.

  • تبسيط العمليات المالية

يمكن أن يؤدي تطبيق تقنية البلوك تشين أيضًا إلى تبسيط العمليات المالية الحالية. على سبيل المثال، يمكن أتمتة مهام التسوية المعقدة مثل مطابقة المدفوعات بالفواتير، مما يقلل الوقت والموارد اللازمة لإكمال المهمة.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن استخدام الحلول القائمة على تقنية البلوك تشين لتسهيل تبادل البيانات بين الأنظمة المالية المختلفة، مما يوفر نظرة عامة محسنة على الشؤون المالية للشركة. ويمكن أن يساعد ذلك في تقليل الأخطاء اليدوية وتحسين عمليات صنع القرار من خلال توفير رؤية أكثر شمولاً للأداء المالي.

  • سهولة الوصول إلى الخدمات المصرفية

من المزايا الرئيسية الأخرى لتكنولوجيا البلوك تشين قدرتها على تسهيل الوصول إلى الخدمات المصرفية، وخاصة في البلدان النامية حيث لا تزال البنية التحتية المصرفية التقليدية محدودة أو غير موجودة. ومن خلال إزالة العديد من العوائق الحالية المرتبطة بفتح الحسابات المصرفية، فإن الحلول المصرفية القائمة على تقنية البلوك تشين لديها القدرة على فتح فرص اقتصادية جديدة لأولئك الذين تم استبعادهم سابقًا من المشاركة في النظام المالي العالمي. وخصوصاً انه بإستخدام تقنيات الـ DiFi يمكن الاقتراض والإقراض ايضاً بضمان الأصول المشفرة، مما جعل العملات المشفرة قائمة بذاتها ولها مميزات العملات التقليدية. وهو ما احدث ثورة في عالم التمويل، وخصوصاً للشركات المتوسطة والصغيرة، والتي كثيراً ما تتعثر وتحتاج الى القروض.

  • الشفافية

تتم المعاملات على تنقية البلوك تشين بشكل شفاف، وسري أيضاً، فلن يعرف احد مالك هذه المحفظة، ولكن يمكن رؤية المعاملات المالية تنتقل من هنا الى هنا دون الكشف عن هوية المستخدمين. وبالتالي هناك دقة متناهية وشفافية منقطعة النظير، فلا يمكن لأحد ان يغير او يزيف الحقائق او يتلاعب بالنظام المالي المعقد القائم على معلومات شفافة ومرئية للجميع.

علاوة على ذلك، يمكن للشفافية التي توفرها تقنية البلوك تشين أن تساعد في تعزيز الثقة بين الأطراف المشاركة في المعاملات المالية. إن ثبات المعاملات في السجل الموزع يسمح للمستخدمين بالتحقق من عدم التلاعب بالمعلومات، مما يؤدي إلى قدر أكبر من الثقة عند الانخراط في المعاملات المشفرة.

هل يمكن لتقنية البلوك تشين حماية المستخدم من الأختراق؟

لا يمكن لأحد ضمان عدم الأختراق بنسبة 100%، ولكن هناك تقنيات أكثر صعوبة وتصل الى درجة المستحيل نظراً لتحسين قدراتها الأمنية. واحدة من أكبر مزايا تقنية البلوك تشين هي قدرتها على تحسين الأمن السيبراني، حيث يوفر هيكلها اللامركزي وبروتوكولات التشفير مستوى إضافيًا من الحماية ضد الجهات المخترقة التي تحاول الوصول إلى البيانات الحساسة. بالإضافة إلى ذلك، يضمن سجل المعاملات حصول جميع المستخدمين على إمكانية الوصول إلى نسخة مشتركة من قاعدة البيانات، مما يزيل أي خطر لاختراق البيانات بسبب نقاط اختراق فردية. يمكن أن يكون الأمان الذي توفره تقنية البلوك تشين ذا قيمة لا تقدر بثمن في حماية المعلومات المالية من مجرمي الإنترنت وتقليل فرص خروقات البيانات المكلفة.

البلوك تشين والتداول

يتفق الكثير من الخبراء على ان مستقبل التداول يعتمد بشكل محوري على تقنيات البلوك تشين، حيث تضمن هذه التقنيات اجراء معاملات شفافة وسريعة للغاية. بالتأكيد يهتم الوسطاء بتوفير الوصول الفعلي للمستخدمين الى الأسواق العالمية، وإجراء صفقات تتطابق مع السعر في الوقت الفعلي للسوق، وهو ما يضمنه تكنولوجيا البلوك تشين. باستخدام البلوك تشين، يمكن أن تتم التسويات في الوقت الفعلي تقريباً، وهذا يقلل من مخاطر الطرف المقابل ويسمح للمتداولين بالوصول إلى أموالهم بسرعة أكبر، مما يساهم في زيادة السيولة.

كما ذكرنا فأن تقنيات ال DiFi والقائمة على تكنولوجيا البلوك تشين، تسمح بعقد عقود ذكية، وهو ما يمكن منصات التداول ادراج العملات المشفرة مثل البتكوين والايثريوم في انظمة التداول لديهم. كما ان تقنيات البلوك تشين، والتي لا تعتمد على البشر في المراجعة او التدقيق تعمل على مدار الساعة، وهو ما يمكن المتداولين من القيام بعمليات تداول في جميع الأوقات وبدون راحة.

تحديات البلوك تشين

بالتأكيد لا تخلو أي تقنية او آلية من التحديات وبعض العراقيل، فمثلا تقنية البلوك تشين تعمل على اجهزة وتتطلب الكثير من الطاقة لتشغيلها، بما يجعل بعض الدول تصنفها انها غير صديقة للبيئة. غير ان المشهد التنظيمي غير الواضح والمحيط بتقنيات البلوك تشين، والتي تجعل حتى مخترع هذه التقنية مجهول، قد يربك الكثير من المؤسسات بشأن استخدام هذه التقنية.

واحدة من اهم التحديات من وجهة نظر المحليين هي جهل المستخدمين بطبيعة البلوك تشين، فالمجهول دائماً غير مستخدم حتى وان كان الأفضل، لذا ينصح الخبراء بمحاولة زيادة وعي المستخدمين بخصوص هذه التقنيات الحديثة. وبالتأكيد قد تقاوم المؤسسات المالية التقليدية والهيئات التنظيمية اعتماد تقنية البلوكشين بسبب المخاوف بشأن تعطيل الأنظمة الحالية، واحتمال فقدان السيطرة، والحاجة إلى التكيف التنظيمي. ولكن بالرغم من كل ذلك، أصبح البلوك تشين أداة أساسية في عالمنا الحديث، وغير مجرى التداول بشكل كامل.

الملخص

إن ثورة البلوك تشين تعيد تشكيل وجه المال، وتبشر بعصر جديد من الأنظمة المالية اللامركزية والآمنة والشفافة. بدءًا من العملات المشفرة التي تتحدى المفاهيم التقليدية للعملة وحتى ظهور DeFi الذي يعيد تعريف كيفية وصولنا إلى الخدمات المالية والتفاعل معها، فإن تقنية البلوك تشين هي في طليعة هذه الرحلة التحويلية. ومع استمرار تطور المشهد، من الضروري للأفراد والشركات والحكومات التكيف واحتضان الفرص التي توفرها هذه القوة الثورية في عالم المال.

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp
Email

Content:

تابعونا على

ابدأ التداول الآن

المنشورات الأخيرة

الرجاء ادخل الإسم الأول

قرأت وفهمت وأوافق على: اتفاقية العملاء (الشروط والأحكام) ، وبيان الإفصاح عن المخاطرة ، وسياسة مكافحة غسل الأموال

الرجاء الموافقة على الشروط والأحكام

بتحديد هذا المربع، أكون قد قبلت: اتفاقية العملاء (الشروط والأحكام) وبيان الإفصاح عن المخاطر وأؤكد أن عمري يزيد عن 18 عاماً
الرجاء الانتظار...

هل ستغادر هذه الصفحة قريباً؟

سجل الآن واحصل على زيادة قدرها 300 دولار استخدم الكود CMT300

تطبق الشروط والأحكام: الحد الأدنى للإيداع 300 دولار | الحد الأعلى للمكافأة 300 دولار