يناير 25, 2024

تبسيط تداول العملات للمبتدئين: دليل خطوة بخطوة

يناير 25, 2024

تبسيط تداول العملات للمبتدئين: دليل خطوة بخطوة
Content:

 

بالتأكيد قد يطرأ على بالك السؤال الشهير، كيف يمكن للدول تحويل عملات بالمليارات للتبادل التجاري أو لعقد صفقات استحواذ او بيع وشراء المنتجات وغيرهم. بالتأكيد لن يتم تبادل هذه الكميات الضخمة من الأموال على متن سفن او طائرات، في الحقيقة يتم تبادل هذه الأموال عبر عملية تُسمى “تداول العملات” او تداول العملات الأجنبية، وهو ما يُطلق عليه “الفوركس”.

سوق الفوركس، سوق ديناميكي وحيوي جداً، ومن أكثر الأسواق زخماً وسيولة في العالم، ولضخامته، يسمح للأفراد بالمشاركة به وليس فقط حكراً على الشركات والمؤسسات. قد يكون البدء في تداول العملات أمراً مرهقاً وخصوصاً مع غياب التوجيه، ولكن مع دليل قوي، تصبح هذه المغامرة شيقة وأقل تكلفة وأعلى ربحية. في هذا الدليل التفصيلي، سوف نقودك خطوة بخطوة لتبسيط عمليات تداول العملات، وتوفير المعلومات الأساسية، والنصائح العملية لمساعدتك في بدء رحلة تداول العملات.

في البداية، ما هو سوق الفوركس؟

سوق الصرف الأجنبي، أو سوق الفوركس، هو المكان الذي يتم فيه تداول العملات. إنه السوق العالمي لشراء وبيع العملات المختلفة بهدف تحقيق الربح. بعبارات أبسط، يمكننا ان نقول انه السوق حيث يمكنك استبدال أموالك بعملة أخرى بناءً على قيمتها الحالية. يتم تداول الفوركس على نطاق أوسع بكثير مع مختلف المشاركين، بما في ذلك البنوك والمؤسسات المالية والشركات والمتداولين الأفراد. الهدف بالنسبة للعديد من المشاركين هو المضاربة على تحركات أسعار العملات وتحقيق الربح عن طريق الشراء بسعر منخفض والبيع بسعر مرتفع

تخيل أنك تخطط لرحلة إلى أوروبا من الولايات المتحدة، وتحتاج إلى اليورو لإنفاقه هناك. وبسعر الصرف الحالي، يساوي الدولار الأمريكي 0.85 يورو. لذا، يمكنك استبدال 100 دولار مقابل 85 يورو. لاحقًا، عند عودتك من رحلتك وتغير سعر الصرف، قد تجد أن الدولار الأمريكي الواحد يساوي الآن 0.80 يورو. إذا قمت باستبدال الـ 85 يورو المتبقية لديك بالدولار، فستحصل على 106.25 دولاراً. في هذا السيناريو، تكون قد حققت ربحًا صغيراً بسبب التغير في أسعار الصرف.

الخطوة 1: أساسيات ومفاهيم الفوركس.

قبل الغوص في عالم تداول العملات، من المهم فهم المفاهيم الأساسية. ابدأ بفهم ما هو الفوركس وكيف يعمل السوق. الفوركس، وهو اختصار لصرف العملات الأجنبية، ينطوي على شراء وبيع العملات. الهدف هو الاستفادة من التقلبات في أسعار الصرف بين العملات المختلفة.

تشمل المصطلحات الأساسية التي يجب أن تتعرف عليها ما يلي:

  • أزواج العملات: في تداول العملات الأجنبية، يتم تداول العملات في أزواج، مثل EUR/USD (يورو/دولار أمريكي) أو USD/JPY (دولار أمريكي/ين ياباني).
  • سعر الصرف: سعر عملة واحدة مقابل عملة أخرى، وتحديد قيمة زوج العملات.
  • العملة الأساسية وعملة الاقتباس: العملة الأساسية هي العملة الأولى في الزوج، في حين أن عملة الاقتباس هي العملة الثانية. يخبرك سعر الصرف بمقدار عملة التسعير التي تحتاجها لشراء وحدة واحدة من العملة الأساسية.
  • النقاط: الطريقة التي يتم إحتساب الربح بها هي عدد النقاط، وكلما زادت قيمة الصفقة، زادت ربحية كل نقطة.

الخطوة 2: التعليم الذاتي

يجب على المتداول إتخاذ قرارات مستنير سواء في اختيار التوقيت المثالي لفتح الصفقات، او تحديد حجم الصفقات او غلق الصفقات. خذ الوقت الكافي لتثقيف نفسك حول سوق الفوركس واستراتيجيات التداول وإدارة المخاطر. توفر الدورات التدريبية عبر الإنترنت والندوات عبر الإنترنت ومنصات التداول ذات السمعة الطيبة موارد تعليمية قيمة للمبتدئين.

تشمل المواضيع الرئيسية للدراسة ما يلي:

  • التحليل الفني: تحليل الرسوم البيانية للسعر واستخدام المؤشرات للتنبؤ بحركات الأسعار المستقبلية. يشمل التحليل الفني دراسة انماط الرسوم البيانية، ويعتمد في فكرته على ان ما حدث في الماضي قد يتكرر في المستقبل. لذا دراسة الأسعار التاريخية، ونقاط الدعم والمقاومة هي من مسئولية التحليل الفني، إعتماداً على تحرك الأسعار في فترات زمنية مختلفة.
  • التحليل الأساسي: دراسة المؤشرات الاقتصادية والأخبار والأحداث التي تؤثر على قيم العملات. فمثلاً الأخبار الاقتصادية و اعلانات البنوك المركزية في المؤتمرات الصحفية يمكن ان تؤثر على تحركات اسعار الصرف بشكل كبير للغاية. هنا يأتي دور التحليل الأساسي، والذي بدوره يقوم بتحليل هذه البيانات لإستنتاج الوضع وكيفية تحرك اسعار الصرف والسلع المختلفة.
  • إدارة المخاطر: تطوير استراتيجيات لحماية رأس المال الخاص بك وتقليل الخسائر. هنا لا نقصد تقليل الخسائر فقط، بل لحماية المحفظة الاستثمارية بشكل كامل من الأنهيار، فيمكن لصفقة واحدة خاسرة ان تضيع كافة المكاسب ورصيد المحفظة.

الخطوة 3: اختر وسيطاً موثوقاً به

يعد اختيار وسيط الفوركس المناسب أمراً بالغ الأهمية لتجربة تداول ناجحة وآمنة. ابحث عن وسيط يتمتع بسمعة طيبة وفروق أسعار تنافسية ومنصات تداول سهلة الاستخدام وامتثال للوائح التنظيمية. استفد من الحسابات التجريبية التي يقدمها الوسطاء لممارسة التداول دون المخاطرة بأموال حقيقية.

خذ بعين الاعتبار ما يلي عند اختيار وسيط:

  • الامتثال التنظيمي: التأكد من أن الوسيط يخضع للتنظيم من قبل سلطة مالية ذات سمعة طيبة. يجب على الوسيط ان يبرز التراخيص الحاصل عليها، ويجب ان تتأكد بنفسك من صحة هذه التراخيص. تُعد التراخيص أمراً مهماً حيث ان السلطات التنظيمية لا تصدر هذه التراخيص دون التأكد من سلامة أموال المودعين، وشفافية عمليات التداول. يجب ان تعرف الى اين تذهب حينما تحب ان تشتكي هذا الوسيط في حالة نشوب خلاف.
  • منصة التداول: اختر منصة تناسب احتياجاتك وتفضيلاتك. فمثلاً هناك الكثير من الوسطاء لا يقدمون منصات تداول سهلة على المبتدئين، بواجهة مستخدم سهلة وتناسب الجميع، او لا يوفرون جميع الخدمات التي تحتاجها. يجب ان تتأكد ان الوسيط به منصات قابلة للأستخدام على الهاتف والتابلت والكمبيوتر الشخصي.
  • دعم العملاء: اختر وسيطًا يتمتع بدعم عملاء سريع الاستجابة لمعالجة أي مخاوف والرد على كافة الأستفسارات. قد توفر بعض منصات التداول بلغات معينة فقط، مثل اللغة الإنجليزية، لذا يمكنك ان تبحث عن وسيط لديه قسم خاص للدعم والمساعدة باللغة العربية.
  • التدريب: يجب على وسيط التداول القوي ان يكون لديه فريق متخصص للتدريب والتطوير وان يقدم برامج تعليمية قوية للعملاء. فمكسب الوسيط في استمرارية العملاء وليس في الايداع الأولي، لذا يجب على الوسيط ان يستثمر في تدريب عملائة وتقديم التوصيات لهم بالمجان أيضاً.
  • مبتدئي التداول

الخطوة 4: تطوير خطة التداول

يتطلب تداول العملات الأجنبية الناجح خطة تداول مدروسة جيداً. يجب على المتداول ان يعرف عن ماذا يبحث؟ فمجرد فتح شاشة التداول سوف تجد نفسك تفتح صفقات بدون أى اهداف، في الغالب سيكون مصيرها الفشل، لأنها بلا دراسة. حدد أهداف التداول الخاصة بك، ودرجة تحمل المخاطر، و وأفهم أسلوب التداول المفضل بالنسبة لك. يجب أن تتضمن خطة التداول ما يلي:

تحديد نقاط الدخول والخروج: حدد وقت الدخول والخروج من الصفقات بناءً على تحليلك الفني والأساسي. هناك العديد من الأستراتيجيات التي يمكنك الاستعانة بها لتحديد نقطة الدخول، بناءاً على الوقت المتوقع للصفقة. ويجب ان تحدد نقاط وقف الخسارة لتجنب نزيف الخسائر وفقدان ما في المحفظة التداولية.

نسبة المخاطرة إلى الربح: حدد نسبة تضمن أن الأرباح المحتملة تفوق الخسائر المحتملة. فلا يمكنك الدخول في صفقة خسائرها قد تتعدى 40 دولاراً ومكاسبها 10 دولاراً فقط!

حجم الصفقة: حدد حجم كل صفقة بالنسبة لرأس المال الإجمالي الخاص بك، لا يجب ان تتعدى الصفقة 1 الى 2% من رأس المال على اقصى تقدير.

الخطوة 5: التدريب باستخدام حساب تجريبي

قبل المخاطرة بأموال حقيقية، قم بممارسة استراتيجيات التداول الخاصة بك باستخدام حساب تجريبي. تحاكي الحسابات التجريبية ظروف السوق الحقيقية، مما يسمح لك باختبار مهاراتك دون مخاطر مالية. استغل هذه الفترة لتحسين خطة التداول الخاصة بك واكتساب الثقة وتحديد نقاط التحسين والتطوير لديك.

تشمل المزايا الرئيسية للتداول التجريبي ما يلي:

  • التعرف على منصة التداول.
  • التعرف على الرسوم الخفية لبعض منصات التداول.
  • اختبار استراتيجيات مختلفة في بيئة خالية من المخاطر.
  • بناء الثقة والانضباط.

الخطوة 6: ابدأ بمبلغ صغير

عندما تكون مستعدًا للانتقال إلى التداول المباشر، ابدأ باستثمارات صغيرة. يتيح لك هذا النهج تجربة الجوانب العاطفية والنفسية للتداول دون تعريض نفسك لمخاطر كبيرة. ومع اكتسابك للخبرة والثقة، يمكنك زيادة حجم تداولك تدريجياً. فمثلا الحساب البرونزي في منصة سي إم ترادينج يتيح لك التداول بمبلغ إستثمار يبدأ من 100 دولار فقط، ويتيح لك أيضا الاستفادة من خدمات الشركة بشكل مجاني ومنها كتب التداول ومراجعات السوق اليومية وغيرها.

نصائح لإدارة الاستثمارات الصغيرة:

  • استخدم تقنيات إدارة المخاطر المناسبة.
  • راقب تداولاتك عن كثب وتعلم من كل تجربة.
  • التركيز على بناء نهج تداول متسق ومنضبط.

الخطوة 7: ابق على اطلاع

سوق الفوركس ديناميكي ويتأثر بعوامل مختلفة، بما في ذلك المؤشرات الاقتصادية والأحداث الجيوسياسية ومعنويات السوق. ابق على اطلاع من خلال مراقبة الأخبار المالية وتحليلات السوق بانتظام. كن مستعداُ لتكييف استراتيجيات التداول الخاصة بك بناءً على ظروف السوق المتغيرة.

حاول دائماً ان تتابع التقويم الأقتصادي للأحداث والأعلانات الهامة والمؤتمرات الصحفية وخاصة للبنوك المركزية مثل البنك الفدرالي الأمريكي. أشترك في مصادر للأخبار المالية وتقارير تحلل وضع السوق، وكيف يتحرك وبناءاً على معطيات مدروسة وليست أخبار غير موثوقة. تواصل مع المتداولين الآخرين من خلال المنتديات ووسائل التواصل الاجتماعي للحصول على رؤى.

كيف تختار أزواج العملات للتداول؟

بعد ان ذكرنا الخطوات التي تمكنك من بدء التداول في عالم الفوركس، سواءاً من الأساسيات أو التعلم او حتى اختيار الوسيط، والتدريب والتطوير أيضاً، ستكون في حيرة، كيف تختار ازواج العملات لبدء التداول. هناك العديد من أزواج العملات والتي يمكننا ان نقسمهم الى ثلاث أقسام، وهم:

  • الأزواج الرئيسية للعملات: وهي الأزواج الأكثر تداولاً في العالم، مثل EUR/USD، وUSD/JPY، وGBP/USD. حيث تزداد عليهم الزخم والسيولة، وتزيد التحركات الطفيفة خلال اليوم بشكل كبير.
  • الأزواج الثانوية للعملات: وهي عملات من اقتصادات أصغر، وفي الغالب لا توجد بها الدولار الأمريكي، مثل EUR/GBP أو AUD/NZD.
  • الأزواج الغريبة: وهي ازواج من عملة رئيسية واحدة وأخرى من اقتصاد نامٍ أو أصغر، مثل USD/TRY أو EUR/SEK.

بعد ان عرفت انواع ازواج العملات، فكر في أسلوب التداول الخاص بك، سواء كان التداول اليومي، أو التداول المتأرجح، أو الاستثمار طويل الأجل. قد يفضل المتداولون اليوميون الأزواج الرئيسية بسبب السيولة وفروق الأسعار الضيقة، في حين قد يستكشف المستثمرون على المدى الطويل أزواجاً غريبة للحصول على عوائد أعلى محتملة.

يجب عليك أيضاً تقييم ظروف السوق الحالية، بما في ذلك التقلبات والسيولة. غالباً ما تتمتع الأزواج الرئيسية بسيولة أعلى وفروق أسعار أقل، مما يجعلها مناسبة لاستراتيجيات التداول المختلفة. قد تواجه الأزواج الغريبة تقلبات أعلى وفروق أسعار أوسع، مما يتطلب دراسة متأنية وإدارة المخاطر.

قم بتحليل المؤشرات والأحداث الاقتصادية المتعلقة بالعملات في الزوج الذي تفكر فيه. فهم الصحة الاقتصادية للبلدان المعنية وكيف يمكن أن تؤثر على قيم العملة، وخصوصاً في الأزواج الغريبة. خذ بعين الاعتبار عوامل مثل أسعار الفائدة، ونمو الناتج المحلي الإجمالي، وبيانات التوظيف، والاستقرار السياسي.

أي ازواج العملات أفضل للمبتدئين؟

ينصح الخبراء المبتدئين بالبدء في الأزواج الرئيسية، إذا كنت جديداً في تداول العملات الأجنبية، ففكر في البدء بالأزواج الرئيسية مثل EUR/USD أو USD/JPY. تعتبر الأزواج الرئيسية أكثر سيولة، مما يوفر تجربة تداول أكثر سلاسة للمبتدئين.

قبل التداول برأس مال حقيقي، تدرب على تداول زوج العملات الذي اخترته على حساب تجريبي. تأكد من أن الزوج الذي اخترته يتوافق مع استراتيجيتك وقدرتك على تحمل المخاطر.

ضع في الاعتبار المناطق الزمنية للعملات التي تتداولها. إن تداول الأزواج الرئيسية خلال ساعات السوق الخاصة بها قد يوفر سيولة أفضل وفروق أسعار أقل. اما ان كنت تتداول ازواج عملات غريبة، يجب ان تعرف الساعات الأكثر زخماً للتداول بهذه العملات، وغالباً ما تكون ساعات العمل في البورصات المحلية لهذه الدول.

الملخص

يمكن أن يكون تداول العملات أمراً مربحاً للذين لديهم رؤية ومعرفة وانضباط في سوق الفوركس. يجب ان يطور المتداول خطة وإستراتيجية واضحة، تتضمن مناطق اختراق السوق، ونقاط اخذ الأرباح ووقف الخسارة. يوفر هذا الدليل التفصيلي للمبتدئين أساسًا للتنقل في سوق الفوركس بنجاح. تذكر أن التداول هو عملية تعلم مستمرة، لذا كن فضولياً، وتكيف مع تغيرات السوق، وأعط الأولوية دائماً لإدارة المخاطر من أجل مهنة تداول مستدامة.

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp
Email

Content:

تابعونا على

ابدأ التداول الآن

المنشورات الأخيرة

الرجاء ادخل الإسم الأول

قرأت وفهمت وأوافق على: اتفاقية العملاء (الشروط والأحكام) ، وبيان الإفصاح عن المخاطرة ، وسياسة مكافحة غسل الأموال

الرجاء الموافقة على الشروط والأحكام

بتحديد هذا المربع، أكون قد قبلت: اتفاقية العملاء (الشروط والأحكام) وبيان الإفصاح عن المخاطر وأؤكد أن عمري يزيد عن 18 عاماً
الرجاء الانتظار...